صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 7 من 9

الموضوع: نظام دوكان

  1. #1
    تاجرة برونزية

    رقم العضوية: 188439

    تاريخ التسجيل
    16 - 01 - 2011
    مشاركات
    198

    افتراضي نظام دوكان

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لا أدري كيف أنحف، للدكتور بيير دوكان.

    يطلق على هذا الريجيم اسم البروتينات المتعاقبة أو اختصاراً بروتال، ويتكون من أربع مراحل متعاقبة وهي:

    1. مرحلة البدء (بروتينات صرفة) لمدة وسطية خمسة أيام.
    2. مرحلة العبور (البروتينات المتعاقبة) لمدة وسطية أسبوع واحد لكل كيلو من الوزن الزائد المفقود.
    3. مرحلة التوطيد (تثبيت) الوزن المفقود لمدة وسطية عشرة أيام لكل كيلو غرام مفقود.
    4. مرحلة الثبات النهائي لمدة يوم واحد في الأسبوع مدى الحياة.

    فكرة الغذاء الضروري:

    في البداية لا بد من طرح السؤال التالي: لماذا يتناول الإنسان الطعام؟ الجواب بسيط وذلك لكي يستطيع القيام بوظائفه المختلفة، حيث أن جسم الإنسان من حيث المبدأ كالسيارة التي لا تسير دون وقود وهكذا الإنسان إن لم يأكل لا يستطيع القيام بأي شيء بل ربما يموت إن طالت فترة عدم الأكل.

    سؤال آخر لماذا يصبح الإنسان سمين؟ الجواب أيضاً بسيط وهو أن ما يدخل إلى الجسم عن طريق الطعام لا يصرف بأكمله فيتم تخزينه في الجسم لوقت الحاجة وإن استمر ذلك فالجسم يتابع التخزين حتى نصل إلى السمنة المفرطة والتي يمكن أن يصل الشخص في بعض الحالات إلى أكثر من مائتي كيلو غرام، ولفهم ذلك نضرب مثالاً عن الإنسان ودخله المادي فإن كان بالشهر يدخله مائة ألف ويصرف منها نصفها ويخزن الباقي فشهر بعد شهر يصبح من الأغنياء وهذا هو جسم الإنسان، حيث خلقه سبحانه على هذا المبدأ.

    إن الغذاء الذي يتناوله الإنسان على اختلافه مكون من ثلاثة عناصر أساسية هي: السكاكر، الدسم والبروتينات. إن هذه العناصر غنية بالطاقة الضرورية لجسم الإنسان وقيامه بوظائفه المختلفة، ولكل منها محتواه المختلف من الطاقة والجسم يستفيد منه بشكل أسرع أو أبطأ، وهذا هو المبدأ الذي تم اعتماده في هذا الريجيم.

    إن الريجيم الناجح يجب أن يراعي ثلاث نقاط أساسية هي:

    1. الابتعاد عن الدسم النباتية والحيوانية (كالزيوت، والدهون، السمن...)
    2. الابتعاد عن السكاكر البسيطة وخاصة سكر المائدة (السكر الأبيض) والحلويات أيضاً.
    3. الاكثار من البروتينات والتي محتواها الطاقي قليل بالمقارنة مع الدسم والسكر.

    مراحـل الريجيــم

    كما ذكرنا أن الريجيم يمر بأربع مراحل سيكون التأثير في كل منها هو التالي:
    - المرحلة الأولى، ولمدة خمسة أيام سيحصل فقد شديد للوزن.
    - الثانية، انخفاض في الوزن منتظم حتى نصل إلى الوزن المطلوب.
    - الثالثة، العمل على تثبيت الوزن الموصول إليه والذي يحتاج لفترة 10 أيام لكل كيلو مفقود.
    -الرابعة والأخيرة، مرحلة الثبات النهائي وذلك باتباع الريجيم ليوم واحد في الأسبوع لمدى الحياة.
    كما ذكرنا سابقاً فإن هذا الريجيم يعتمد على البروتينات الصرفة بشكل أساسي، ولكن أين توجد هذه البروتينات الصرفة (أي التي لا تحوي على دهن)؟

    توجد هذه البروتينات في:

    - لحم العجل.
    - لحم الدجاج.
    - لحم الأسماك.
    - بياض البيض.
    - الحليب خالي الدسم (الحليب المقشى).

    هذه البروتينات تخفض من المدخول الطاقوي لجسم الإنسان، وتستهلك الطاقة المخزنة في الجسم كما أنها تخفض من الشهية وتمنع من احتباس الماء في الجسم وتزيد من مقاومة الجسم وبالتالي تقوم بخفض الوزن دون الضعف والوهن العام الذي يرافق الريجيمات الأخرى.

    ملاحظة: يجب على هذا الريجيم أن يكون غني جداً بالماء الذي يحسن نتائجه وفقير بالملح الذي يؤدي إلى حبس الماء في الجسم وزيادة الشهية والتي تضر بالريجيم.

    1. مرحلة البدء

    لمدة خمسة أيام وسطياً يمكن زيادتها حتى العشرة يتم فيها تناول ما يلي من الأطعمة،
    الأطعمة المسموحة: هي سبع مجموعات من الأطعمة يمكن أكل منها ما يشاء المرء بالكمية والوقت الذي يريد أي كامل الحرية ولكن ضمن هذه المجموعات فقط:

    1- لحم العجل جميع الأجزاء بشرط عدم وجود الدهن فيها (يحضر بالطريقة التي يراد بها شوي أو سلق أو ... بشرط عدم إضافة أي زيوت أو دسم لها.
    2- الكبد واللسان لغناهما بالفيتامينات الضرورية.
    3- الأسماك عدا السردين والطون مع الزيت، أما بالماء فهو مسموح.
    4- الدجاج كل أجزاؤه عدا الجلد.
    5- البيض ولكن إذا كان هناك مشاكل بالكوليسترول أو وعائية قلبية فعندها يؤكل فقط بياض البيض ويترك الصفار أما إن لم يكن ذلك فهو مسموح بأكمله.
    6- الحليب ومشتقاته والفقيرة بالدسم وينصح بشكل خاص التكثير من اللبن.
    7- لتر ونصف من الماء على الأقل باليوم (حتى اللترين) ويمكن شربها حتى عن طريق الشاي أو القهوة أو الزهورات دون سكر.

    ملاحظات هامة:

    - السكر ممنوع تماماً ويمكن تحلية المشروبات بالأسبارتام.
    - الخل، الأعشاب، الثوم، البقدونس، البصل والبهارات مسموحة بل مندوبة لتحسين النكهة.
    - الليمون مسموح لتحسين مذاق الطعام وليس كعصير للشرب وخاصة إن كان مع سكر.
    - الكتشب ممنوع.
    - العلكة مسموحة بشرط عدم احتوائها على السكر.
    - الزيت والسمن ممنوعة كلياً مهما كان نوعها.

    بعض النصائح العامة:

    - الأكل في أي وقت شاء المرء وبالكمية التي يريد.
    - لا يتم ترك أي وجبة (فطور، غداء وعشاء).
    - الشرب عند كل أكل.
    - التأكد من أن كل ما سيؤكل خلال هذه الفترة هو من المجموعات السبعة السابقة ولا شيء آخر.
    - إمكانية تمديد هذه الفترة إلى مدة عشرة أيام للشخص ذو الوزن الزائد الكبير.
    - اقتناء ميزان للوزن ضروري، بالإضافة إلى الوزن عدة مرات خلال اليوم فيمكن أن يتغير الوزن خلال ساعات.
    - ربما يحصل تعب في بداية أول يومين ومن ثم ينتهي وكذلك الجوع ومن ثم سيختفي بعد يومين أو ثلاثة كحد أقصى.
    - الوزن المفقود في هذه المرحلة سيكون بين الأربع والخمس كيلوغرامات، أي كيلو كل يوم تقريباً.

    2. مرحلة العبور (البروتينات المتعاقبة)

    في هذه المرحلة يتم استهلاك البروتينات الصرفة بالإضافة إلى الخضروات لمدة من الزمن حتى الوصول إلى الوزن المطلوب. وكما قلنا سابقاً بالنسبة للبروتينات نقول للخضراوات يمكن أكلها بأي لحظة وبأي كمية مطبوخة أو نيئة.
    الخضروات المسموح بها هي:
    - البندورة، الخيار، الفجل، السبانخ، الفاصولياء الخضراء، الخس، الفطر، الملفوف، القرنبيط، الباذنجان، الكوسا، الفليفلة، الجزر.

    الممنوعة هي:
    - البطاطا، الرز، البازلاء، الحمص، الذرة، البرغل، العدس.

    س1. من يؤكل أكثر الخضار أم البروتين ومتى؟ هناك حرية كاملة ولكن يجب عدم ترك البروتين أو الخضار أي يجب أن يكون هناك توازن لضمان ريجيم فعّال. والذي ينصح به هو أن يتم تناول الخضار مع البروتين لفترة خمسة أيام ومن ثم خمسة أيام أخرى بروتين دون خضار وهكذا بالتناوب.

    س2. ما هو المنتظر من هذه المرحلة؟ غالباً ما يكون في هذه المرحلة فقدان كيلو غرام من الوزن كل أسبوع وأحياناً أكثر من ذلك، وفي أول شهرين يكون بسرعة كبيرة حيث يكون الفقد في الوزن أكثر من عشرة كيلو غرامات في هذه الفترة، ومن ثم يتباطأ حيث أن الجسم يقاوم فقد الوزن وفقاً لآليات فيزيولوجية داخلية لذلك لا بد من الاستمرار وعدم التوقف وإلا فإن الجسم سيعوض ما فقده بسرعة كبيرة.

    س3. ما هي مدة هذه المرحلة؟ إن هذه المرحلة البروتينات المتعاقبة هي من أهم المراحل على الإطلاق في الريجيم، لذلك لا بد من تحديد الوزن الذي يجب أن يفقد قبل البدء بالريجيم. فمثلاً إن كان الوزن الزائد عشرين كيلو فيجب الوضع بالاعتبار أنه يجب أن يستمر الريجيم حوالي عشرين أسبوع أي خمسة أشهر وهكذا على اعتبار أنه بشكل وسطي فقدان كيلو غرام كل أسبوع وربما أكثر كما ذكرت.

    3. مرحلة توطيد (تثبيت) الوزن المفقود

    عند البدء بهذه المرحلة نكون قد وصلنا إلى الوزن المراد وفقدان الوزن الزائد، ولا بد هنا من الحفاظ على هذا الوزن دون العودة إلى الوزن السابق حيث أن فيزيولوجيا الجسم تعمل على إعادة الوزن الذي فقده الجسم بآليات مختلفة ومن أهمها ثلاث آليات والتي هي:

    1- زيادة الشهية والشعور بالجوع الدائم.
    2- خفض مستوى استهلاك الجسم لذلك أحياناً يشعر المرء بالبرد أثناء الريجيم.
    3- الاستثمار الأمثل للمغذيات.

    وفقاً لآخر الدراسات العلمية فإن الجسم يستمر بالمحاولة إلى إعادة الوزن المفقود لفترة معينة والتي هي وسطياً عشرة أيام لكل كيلو مفقود، ومن هنا أتت هذه الفترة للحفاظ على الوزن المفقود وعدم عودته.
    إذاً فترة هذا الريجيم الجديد محسوبة على أساس أنه لكل كيلو غرام مفقود عشرة أيام فمثلاً من أجل عشرين كيلو غرام مفقودة فإنه يجب عمل هذه المرحلة لمدة مئتي يوم أي 10*20=200 يوم أي ستة أشهر وعشرين يوم وهكذا.

    س. ماذا يمكن أن نأكل خلال هذه المرحلة؟ في هذه المرحلة يجب اتباع ما يلي بأقصى حد ممكن، وبالتالي لدينا ما يلي للأكل:
    1- بروتينات مرحلة البدء أي كل ما أُكل في مرحلة البدء.
    2- الخضراوات لمرحلة العبور.

    أي كل ما ذكر سابقاً بالإضافة إلى:
    3- حبة فاكهة كل يوم بما يعادل حجم التفاحة عدا الموز، العنب، الكرز، الفواكه المجففة، الجوز، الزبيب، الفستق الحلبي، الفستق العبيد، اللوز.
    4- خبز نخالة 50 غرام يومياً.

    5- مرتين أسبوعياً من النشاء والتي هي:
    - إما معكرونة 200غرام كل مرة.
    - أو برغل 200 غرام كل مرة.
    - أو رز 125 غرام كل مرة.
    - أو بطاطا 125 غرام كل مرة.
    بشرط أن تطبخ دون دهون زيت أو سمنة (سلق) مع لحمة وخضار من ما ذكر سابقاً.

    6- جبنة 40 غرام باليوم.

    7- يمكن أكل وجبة نظامية من تلك التي كانت قبل البدء بالريجيم مرتين بالأسبوع فقط ويجب أن يكون بينهما فاصل جيد أكثر من يوم، أي غداء مثلاً من الأطباق الشهية ولكن مرتين فقط بالأسبوع.

    8- أخيراً يجب أكل لمدة يوم واحد كامل في الأسبوع بروتين صرف كما في أول مرحلة (البدء) وهذا اليوم لا يجب أن يترك على الإطلاق.

    4. مرحلة الثبات النهائي

    في هذه المرحلة ليس فقط تم إزالة الوزن الزائد وإنما فقد اعتاد الجسم على الوزن الجديد ولم يعد يحاول العودة إلى ما كان عليه سابقاً قبل الريجيم.

    س. ماذا يجب العمل في هذه المرحلة؟ شيء بسيط تماماً وهو تناول الطعام العادي لمدة ستة أيام في الأسبوع واليوم الأخير يكون يوم مشابه ليوم ريجيم البدء أي تناول البروتين الصرف وذلك من أجل الإبقاء على الوزن دون زيادة وذلك مدى الحياة، بالإضافة إلى أخذ ثلاث ملاعق من نخالة الشوفان كل يوم.

    لا بد من القول بأنه يجب عموماً قبل الريجيم وبعده الالتزام بخفض الوارد الغذائي للجسم وخاصة السكاكر والدهون حيث يتم تخزينها بشكل مباشر في الجسم، ولنتخيل أن الوزن المفقود هو عبارة عن شحوم ودهون كانت موجودة في الجسم تتعبه وتؤدي إلى مشاكل وعائية وقلبية على المدى البعيد.

    في الختام لا بد من القول أن الدماغ الذي خلقه الله قائداً لهذا الجسم يقوم بتسجيل ما يأكله الإنسان وبالتالي ينصح أثناء الأكل التفكير بما يأكله المرء، والأكل بكل هدوء والمضغ بشكل جيد لأن هذه الحركات يسجلها الدماغ وبالتالي ستحسب من فترة الطعام وتخفض في المحصلة الشهية وتزيد من حالة الشبع، كما أنه ينصح بعدم الأكل للمأكولات ذات الطاقة العالية من مكسرات وحلويات وشيبس و... أثناء القراءة أو مشاهدة التلفاز وحتى النقاش مع الآخرين، حيث أن الدماغ مشغول بشيء آخر عدا الطعام مما يستدعي تناول هذه المأكولات دون شعور وزيادة الوارد الطاقي للجسم وبالتالي نصل إلى السمنة.


    الله أسأل أن ينفع بهذه الترجمة ويبعد عنا وعنكم وجميع المسلمين السمنة والأمراض إنه سميع قريب مجيب.

    منقول للفائدة

  2. #2
    تاجرة برونزية

    رقم العضوية: 188439

    تاريخ التسجيل
    16 - 01 - 2011
    مشاركات
    198

    افتراضي

    إضافة أخرى

    هل تساءلتم يوماً لماذا نجد معظم النساء الفرنسيات أنيقات ونحيفات مهما تقدّمن في السّن؟ قد يرتبط الجواب على هذا السؤال بنظامهنّ الغذائي. ولا نتحدّث هنا عن الحمية الغذائية القائمة على زيت الزيتون والنبيذ الأحمر بل عن ريجيم فعال يجتاح البلاد. عندما قام المتخصص في التغذية، الفرنسي بيار دوكان بطرح حمية دوكان الغذائية منذ عشرة اعوام، احتلّ الكتاب المرتبة الأولى على صعيد المبيعات الفرنسية وشكّل ثورة في مجال خسارة الوزن.
    واليوم ما يزيد عن مليون ونصف امرأة فرنسية يؤكدن على فعاليته وعلى نتائجه التي تدوم لسنوات. والجدير بالذكر أن عدداً من السياسيين ونجوم السينما وعالم الأزياء، مثل جيزيل باندشن وجنفير لوبيز وعارضات "فيكتورياز سيكرت"، يعيشون حياة الدوكان ويقرون بنتائجه المذهلة وبطريقته الفريدة التي تسمح للشخص بتناول ما يريد من دون أن يكسب وزناً.
    واخيراً يصل هذا السرّ إلى بريطانيا بعد إطلاق نسخة باللغة الإنكليزية سوف تصبح متوفرة قريباً في الأسواق. وعلى عكس مختلف الأنظمة الأخرى الهادفة إلى إنقاص الوزن، صمّمت هذه الخطة لتدخل إلى عقل كلّ شخص مصمم على خسارة الوزن. والمميّز في هذا النظام أنه يعمل على الرغبة الفطرية في تناول الأطعمة ويعد بخسارة أكيدة للوزن شرط ألا ينقطع من يعتمد هذا النظام عن تناول الأطعمة الحقيقيّة.
    في الواقع تقوم هذه الحمية على أربعة أنظمة تختلف عن بعضها البعض كلياً. تبدأ أولاً بخسارة كبيرة وسريعة للوزن، ليبلغ الشخص بعدها نظاماً غذائياً يتبعه على المدى الطويل لكي لا يكسب الكيلوغرامات التي سبق وخسرها. إلا أن المرحلة الاصعب في هذا النظام هي الايام العديدة التي يتعيّن على الشخص خلالها الا يتناول إلا البروتينات. قد يكون هذا النظام مشابهاً لـ"أتكينز" لكن حمية دوكان مختلفة كلياً. وتعتبر الايام التي لا يتناول خلالها الشخص إلا البروتينات ضرورية للتأثير الاستراتيجي الأساسي في كلّ مرحلة من الحمية، ويطلب من متتبعي هذه الحمية أن يبتعدوا كلياً عن تناول الزبدة والزيت التي يعتبرها نظان "أتكينز" الغذائي من الضروريات.

    الشعور بالانتعاش
    سوف يتعين على كل من يتبع هذا النظام أن يشرب نحو 3 ليترات من الماء يومياً بسبب تناوله لكميات كبيرة من البروتينات.
    ويوضح الدكتور دوكان أنه توصل إلى هذه الحمية بعد أن طلب منه صديقه نصيحة ليخسر بعض الوزن وكان قد توسّله ألا يجبره على عدم تناول اللحوم. "قلت له لا تتناول إلا البروتينات ولا تشرب إلا المياه لخمسة أيام متتالية". وجاء الصديق بعد مرور خمسة أيام وقد خسر 10 باوند (حوالي 4.53 كلغ)، والتزم الصديق بالحمية حرفياً لدرجة انه خسر بعد مرور خمس أيام أخرى 6 باوند (حوالي 2.71 كلغ).
    ذهل الدكتور دوكان بالنتائج التي حققها صديقه لا سيما وأنه خسر الوزن من دون أن يؤثر ذلك سلبياً على صحته، فقرر حينها أن يوقف تخصصه في الأجهزة العصبيّة وينتقل إلى عالم التغذية وامضى السنوات الـ35 التالية في الأبحاث من أجل تطوير وتحسين عوامل الحمية التي تحمل اليوم اسمه.
    ويقول دوكان: "تبيّن لي خلال هذه الاعوام من الابحاث والدراسات أن عملية احتساب السعرات الحراريّة فاشلة - الذين يريدون خسارة الوزن لا تعجبهم الفكرة مطلقاً لأن هذه الطريقة تفرض عليهم قوانين وكميات وحصصا محدّدة، لكن احداً لم يتنبّه خلال هذه السنوات أنهم في النهاية اشخاص مكونون من دماء وأحاسيس وغرائز. ومن مئات وآلاف الذين يريدون خسارة الوزن، الأكثرية تستسلم وتفضّل التوقف.
    وبصفته طبيباً يرفض دوكان نظرية "أتكينز" الداعية إلى تناول كميات مرغوبة من الدهون غير المضرّة، فإذا كانت نتيجتها على المدى القصير إيجابية لن تكون كذلك على المدى البعيد.
    ولا شكّ ان أنظمة الحميات العديدة تساعد الاشخاص على خسارة الوزن لكن الشخص في النهاية يشعر بوحدة وبيأس لا سيما حين يلاحظ أن الكيلوغرامات التي خسرها تعود لتظهر من جديد. ويظنّ الأطباء أن عملهم ينتهي بمجرّد ان يخسر المعني الوزن ويحقّق مبتغاه، لكن كيف سيكون شعورهم عندما يزورهم الزبائن بعد مرور ستة أشهر بسبب ظهور ما خسروه مجدداً.
    "لم أحتمل فكرة أن يخضع الناس للحميات الغذائيّة طوال حياتهم. ففي تناول المأكولات لذة لا توصف".
    من هنا، توصّل الدكتور دوكان إلى مرحلة إبداعية من الحمية الغذائيّة التي ترتكز على تناول العناصر الصحيّة الرئيسيّة وهذا ما يؤمن في النهاية حسماً صحياً، رشيقاً وممتلئاً بمخزون صحيّ.
    وفي حال أردت المجازفة عليك اتباع هذا النظام من الألف إلى الياء ومتى خسرت الكيلوغرامات الزائدة وشعرت بأن وزنك اصبح مستقراً، يمكنك العودة إلى حياتك الطبيعية وتناول ما ترغب به إلا أن الدكتور دوكان يطلب منك أن تختار يوماً واحداً من كلّ أسبوع (يفضّل يوم الخميس) لا تتناول خلاله إلا البروتينات.
    هذا هو السرّ الذي يميّز الفرنسيين ويعطيهم أجساماً ممشوقة ونحيفة. فيشربون ويأكلون ويتلذّذون بكلمة قضمة من دون أن يخافوا من زيادة الوزن لكنهم يقومون بتضحية صغيرة ألا وهي تناول البروتينات فقط نهار الخميس.
    وفي شرحه عن سبب تناول البروتينات مرة في الاسبوع يقول الدكتور دوكان: "تساعد هذه الخطوة على خسارة ما بين 1.5 باوند (0.67 كلغ) و2 باوند (0.90 كلغ) في الاسبوع وبالتالي تصحيح أي زيادة تكون قد حدثت في بحر الأسبوع. وحدث أن انتشرت فكرة تناول البروتينات نهار الخميس لدرجة أنني تواجدت لمرات عديدة في مطعم مع عائلتي نهار الخميس وسمعت أشخاصاً يطلبون طبقهم من السمك أو اللحم مع الخضار أو السلطة".

    صورة الجسم
    إلى جانب غزوه لمختلف بيوت فرنسا، انتشر هذا النظام في مختلف أنحاء العالم ويصل اليوم وللمرة الأولى إلى السوق الإنكليزية. يبدأ هذا النظام الغذائي بمرحلة هجومية قصيرة تقتصر فقط على تناول البروتينات - اللحم، السمك، البيض ومشتقات الحليب الخالية من الدسم. إنها الخطوة التي تساعدك على خسارة الوزن بسرعة هائلة وتمهّد لمتابعة ما تنصّ عليه حمية دوكان من مراحل.
    ولأنها فعالة إلى أقصى الحدود، تعطي هذه المرحلة الأولى نتائج سريعة ومباشرة وقد يخسر بعض الاشخاص حوالي 7 باوند (3.17 كلغ) خلال خمسة ايام فقط. يمكنك إذن الاكتفاء بهذه المرحلة الصعبة أو تجربتها لعشرة ايام متتالية، لكن في حال لم يكن معدّل وزنك مرتفعاً إلى هذا الحدّ خمسة ايام كافية لخسارة المطلوب.
    إن اعتماد هذا النوع من الأنظمة الغذائيّة على فترة قصيرة يساعد الأنسجة على طلب كميات كبيرة من المياه، يضعف الشهيّة (إذا تناولت المأكولات البروتينية، ينتج الجسم خلايا الكيتون التي تعتبر من العوامل الطبيعية الكابحة للشهيّة)، لكنه يحافظ على قوة العضل ونضارة البشرة.

    اسرار مكونات الحمية
    خلال اتباع نظام دوكان الغذائي يمكن للشخص تناول نوع من الكربوهيدرات على شكل ملعقة من نخالة الشوفان يومياً. هذه النخالة غنيّة بالسكر والبروتيين لكن المفيد فيها هي الكميات المرتفعة من الألياف القابلة للذوبان والتي تقوم كميات المياه بإخراجها من الجسم. تساعد هذه النخالة على الشعور بالشبع، كما أنها مفيدة للقلب ولتسهيل الإمساك الذي قد يعاني منه كثيرون في المرحلة الأولى من الحمية. ومتى هضم الجسم هذه المادة، تجذب إليها المواد الدهنية، والسكر والسموم وتحملها إلى خارج الجسم قبل أن تقوم الدورة الدموية بامتصاصها.
    وبعد الانتهاء من فترة تناول البروتينات والتي لا تمتدّ اكثر من عشرة ايام يمكنك الانتقال إلى مرحلة الإبحار. في هذه المرحلة يمكنك استبدال أيام لا تتناول فيها إلا البروتينات بايام تتضمن مأكولات شهية منها الخضار المختلفة بالإضافة إلى ما تختاره من لحوم، وسمك ومشتقات من الحليب خالية من الدسم.
    يمكنك مثلاً أن تبدأ وجبتك بسلطة أو حساء، تليها قطعة من اللحم أو السمك مسلوقة مع بعض المنكهات إلى جانبها بعض قطع الخضار.
    خلال هذا الاسبوع سوف تخسر حوالي 2 باوند (0.90 كلغ) لكن لا بدّ وأن تكون بصحة جيدة وسعيداً ولن تشعر بالجوع مع وجود تشكيلة من اللحوم والخضار لتناولها.
    وعندما تصل إلى الوزن الذي تتمناه، أي وزن الدوكان، يكون قد حان وقت مرحلة الدعم، حيث تدخل إلى نظامك الغذائي الفاكهة، والخبز، والجبنة، وأنواع أخرى من الاطعمة اللذيذة مثل المعكرونة.
    كما سيحقّ لك الحصول على وجبتين من الوجبات الغنية التي تحبها (مشروب كحولي، زبدة، خبز، شوكولا، ...) مرة في الاسبوع. ولا يمكن اعتبار هذه المرحلة كعفو لكنها نصيحة طبية تعتبر جزءاً مهماً من فعالية الحمية الغذائيّة لكي تستمرّ نتيجة إلى أطول فترة ممكنة. ولا تتوقع أن تخسر الوزن في هذه المرحلة لكنك لن تكسب الوزن مطلقاً.
    أما الهدف من مرحلة الدعم هذه فهي منعك من العودة مباشرة إلى نظامك الغذائي القديم ومساعدة جسمك على التأقلم شيئاً فشيئاً مع النتيجة النهائية لجسمك. وإذا التزمت بالخطة لخمسة ايام متتالية، سيحافظ جمسك على كلّ كيلوغرام خسره في تلك المرحلة. وعندما تشعر بأن وزنك أصبح مستقراً بالكامل يمكنك معاودة حياتك الطبيعيّة والتصرف كالفرنسيين: تناول ما يرضيك ويعجبك من مأكولات شرط ألا تنس تناول البروتينات نهار الخميس من كلّ أسبوع.

    إبحث عن وزنك الحقيقي
    من أنجح الحميات الغذائيّة هي عندما يرسم الشخص وزناً معيناً يريد الوصول إليه يكون مناسباً لجمسه ويمكنه بالتالي المحافظة عليه لبقية حياته. وقد لا يكون هذا الوزن هو الذي ترغب به لكنه لا بدّ وأن يكون عملياً مع الأخذ بعين الاعتبار الجنس، العمر (كلّ عشرة سنوات يرتفع معدّل وزن المرأة 1.81 باوند (0.81 كلغ)، والرجل 2.6 باوند (1.17 كلغ))، السمنة في تاريخ العائلة، مشاكل الوزن وفارق الوزن الذي يسجّله الشخص خلال حياته.
    يصعب على الشخص احتساب وزنه الحقيقي لكن يمكنكم زيارة موقع
    dukandiet.co.uk
    والإجابة عن 11 سؤالا تكون الأجوبة عنها مرتبطة بحاسوب مخصّص. وبعد الإجابة تحصل مباشرة على وزنك الحقيقي، الفترة التي ستمرّ بها لبلوغ هذا الوزن والأيام المتوقعة التي يجب المرور بها للانتهاء من مراحل دوكان الأربع.
    قائمة طعام ترتكز على البروتينات
    الفطور: قهوة أو شاي (مع حليب مقشود ومحلى بحسب الرغبة)، كوبان صغيران من اللبن الخالي من الدسم أو 225 غرام من الجبنة خالية الدسم، قطعة من الحبش، الدجاج أو اللحم قليل الدسم، أو بيضة مسلوقة.
    وجبة خفيفة: كوب من اللبن خالي من الدسم او 115 غرام من الجبنة الخالية من الدسم.
    الغداء: قطع من السلطعون، فخذ دجاج، شرائح من السلمون المسلوق أو اللحم بالفلفل مع البيض.
    وجبة خفيفة: لبن خالٍ من الدسم وقطعة من الحبش.
    العشاء: لحم مسلوق مع الأعشاب مع شرائح من الدجاج المتبّل أو صدف بحري مع كريما بنكهة الفانيليا خالية من السكر. بالإضافة إلى قطعة حلوى بنكهة الشوفان.

  3. #3
    تاجرة برونزية

    رقم العضوية: 116448

    تاريخ التسجيل
    08 - 02 - 2009
    مشاركات
    371

    افتراضي

    ماشالله والله حيتكه يشبه اتكينز عموما شكله مريح تسلمون

  4. #4
    تاجرة برونزية

    رقم العضوية: 120344

    تاريخ التسجيل
    11 - 03 - 2009
    الدولة
    Pin:262112ee
    مشاركات
    8,989

    افتراضي

    متى بنضعف ما أدري خليها على الله ,, مشكوووووووره ع المعلومات


    http://forum.uaewomen.net/showthread...6#post42178526
    زيت الماركة شما حور العين مضمون200% قطع كب كيك/أجار همباPIN:262112ee. PIN:7d5f44f6 @Busiwomenhttp://forum.uaewomen.net/showthread.php?t=1165577&p=42178526#post42178526



  5. #5
    نجمة براقة

    رقم العضوية: 102249

    تاريخ التسجيل
    20 - 09 - 2008
    الدولة
    في قلب امي
    مشاركات
    994

    افتراضي

    ثانكس حبوؤبه


    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد



  6. #6
    تاجرة برونزية الصورة الرمزية فراشه_وردية

    رقم العضوية: 91133

    تاريخ التسجيل
    20 - 05 - 2008
    الدولة
    BB PIN:2AF7410C
    مشاركات
    32,988

    افتراضي



    للطلب ارسال رسالة0502559011
    insta:frashawardeya BB PIN:2AF7410C

    خلطة بياض الثلج لتبييض الوجه 40 تجربة



  7. #7
    تاجرة برونزية

    رقم العضوية: 73908

    تاريخ التسجيل
    02 - 02 - 2008
    الدولة
    الإمارات : أم زايد للدخون المتميز والعطور للطلب بمسج 0504919059
    مشاركات
    48,004

    افتراضي



    للطلب والتواصل 0504919059




صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. دوكان دايت؟
    بواسطة yara du في قسم : علاج السمنة والنحافة
    مشاركات: 4
    : 2012-04-22, 15:23
  2. رجيم بيير دوكان
    بواسطة **ظبيانيه** في قسم : علاج السمنة والنحافة
    مشاركات: 18
    : 2012-01-28, 13:22
  3. اللي عندها خبره نظام دوكان تدخل بليز
    بواسطة ام_عواااشه في قسم : علاج السمنة والنحافة
    مشاركات: 17
    : 2011-11-28, 23:28
  4. خبيرات ريجيم دوكان
    بواسطة f6ami al في قسم : علاج السمنة والنحافة
    مشاركات: 19
    : 2011-10-20, 20:28
  5. التحدي الاكبر على نظام الشراكه في نظام التدريس
    بواسطة تيتاني في قسم : النـادي التربوي
    مشاركات: 30
    : 2010-11-11, 20:58

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  



Loading