صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 7 من 19
  1. #1
    عضوة جديدة


    رقم العضوية: 154529

    تاريخ التسجيل
    13 - 11 - 2009
    مشاركات
    32

    خطورت تكيس المبايض


    انا اعاني من الغده الدرقيه و من شهر استخدم الدوا و بعد فتره طلعلي شعر في ويهي و فكرته من الادويه بس الحمدلله مش منه سويت التحاليل طلع خربطه في الهرمونات + تكيس مبايض واللي عنتها خبره ياخواتي عن تكيس المبايض ياريت تساعدني و اتفيدني في هذا الموضوع و تقولي اذا هو خطر على الوحه ولا؟؟؟ وهل اذا رجعت الهرمونات طبيعيه يخوز التكيس؟؟؟؟ لاني خايفه من الموضوووع بليييييييييييز بليييييييييييييز فيدوني من خبراتكم
    ولله يجزيكم خيييييييييير ان شاااااااااااالله
    [/SIZE]

  2. #2
    نجمة برونزية


    رقم العضوية: 126283

    تاريخ التسجيل
    30 - 04 - 2009
    الدولة
    الامارات
    مشاركات
    4,846

    افتراضي



    ماتشوفين شر حبوبه

    جبت لج كم موضوع عن تكيس المبايض


    اسبابه وطريقة علاجه إن شاء الله تستفيدين منهم


    تفضلي


    هذا ألأول

    تكيس المبايض


    هو مرض يصيب المبايض حيث يحدث فيه اضطراب لعملية الإباضة الطبيعية بسبب خلل هرموني في الجسم و هو يكون أحيانا متلازما مع عدة أعراض تظهر معا على المريضة و حينها يسمى بمتلازمة تكيس المبايض مثل اضطرابات الدورة الشهرية و ازدياد وزن الجسم و ظهور الشعر الخشن في مناطق مختلفة من جسم المرأة , و أحيانا لا يكون للمرض أي أعراض و يمكن اكتشاف وجوده مصادفة أثناء الفحص الروتيني للمريضة.

    **مدى انتشار المرض و نسبة ظهوره:-

    من الأمراض النسائية الشائعة جدا و تتفاوت نسبة الإصابة به من بلد إلى آخر و المعدل العام لنسبة الإصابة يتراوح من 5-10% و هناك تزايد لهذه النسبة بدون معرفة الأسباب.

    **أسباب ظهور المرض :-

    الأسباب الحقيقية لظهور المرض غير معروفة و يعتقد أن هناك طبيعة وراثية للمرض و يعتقد بان جينه من النوع السائد و يتصاحب ظهوره عند النساء مع الصلع الرجالي الطبع عند النساء و الموروثة الجينية للمرض غير مكتشفة لحد الآن, و أكثر الأعمار إصابة بهذا المرض هو في سن المراهقة حيث تحدث زيادة سريعة للوزن في هذا العمر و كذلك تحدث تغيرات هرمونية سريعة أيضا.

    بعض الدراسات تبين أن فعالية مستقبلات هرمون الأنسولين لها علاقة بالموضوع كما أن بعض الأدوية مثل علاج الصرع تؤدي إلى ظهور هذه الأعراض لدى مستخدميها.

    **أعراض المرض:-

    سبق و ذكرنا أن أعراض المرض متفاوتة جدا و يمكن أن يتم اكتشاف المرض بالصدفة أثناء الفحص الدوري للمريضة و يتم تشخيصه بالاعتماد على صورة المبيض بالا لتراساوند و هي وجود 10-12 بويضة بحجم 8-10 ملم منتشرة في محيط المبيض.
    أما الأعراض الباقية فهي:-

    1- اضطراب في الدورة الشهرية و هذا الاضطراب يأتي على شكل انقطاع أو تباعد في الدورة و الانقطاع قد يكون أولي أو ثانوي معتمدا على درجة الإصابة بالمرض.

    2- ضعف و اضطراب في عملية التبويض و هذا يؤدي إلى تأخر الحمل و حالات عقم أولية أو ثانوية.

    3- زيادة في الوزن حيث يكون معدل وزن المريضة BMI>30KG و عادة تكون الزيادة في الوزن متمركزة في الجذع و الأطراف و هذا يحدث بسبب اضطراب في مستوى الدهنيات في الجسم و منها مادة Leptin .

    4- ظهور شعر خشن في مناطق مختلفة من جسم المرأة و منها الذقن و منطقة الشارب و كذلك أسفل البطن و الصدر و هذا يحدث نتيجة اضطراب في الهرمون الذكري.



    5- زيادة نسبة الإصابة بحب الشباب و تصبح البشرة دهنية.

    6- الإسقاط المتكرر بسبب ارتفاع هرمون LH في الجسم.

    7- قد يصاحب المرض ارتفاع في ضغط الدم و كذلك مرض السكري.

    **أسباب ظهور هذه الأعراض :-

    ليس واضحا تماما التغيرات الهرمونية التي تحدث في تكيس المبايض و لكن أهمها هي ارتفاع مستوى هرمون الأنسولين في أكثر من 50% من الحالات, و هذا الهرمون يفرز من غدة البنكرياس و وظيفته الأساسية هي التصاقه بغشاء الخلية و من ثم يحمل جزئيات الكلوكوز و يمررها من الدم إلى داخل الخلايا التي تقوم باستخدامها لإنتاج الطاقة و القيام بالعمليات الايضية.
    أما في تكيس المبايض فهذه الجزيئات غير قادرة على القيام بهذا العمل رغم التصاقها الطبيعي بجدار الخلية مما يعطي هذا الوضع إيعازا لغدة البنكرياس بالاستمرار بفرز الهرمون لتعويض نقص الفعالية و بالتالي ارتفاع مستوى الهرمون.
    و ينعكس هذا التأثير على المبايض و يمكن تلخيصها في نقطتين أساسيتين:-
    1- اضطراب في استجابة المبايض للإشارات الهرمونية الصادرة من الدماغ و المسئولة عن تكون البويضات مما يؤدي إلى توقف نمو البويضات مبكرا و بقاؤها في المبايض على شكل أكياس صغيرة متجاورة.
    2- ازدياد إفراز الهرمون الذكري من المبايض و كذلك زيادة تحسس خلايا الجسم لهذا الهرمون.

    **التشخيص:-

    تشخيص المرض ليس بالأمر الصعب في الوقت الحالي و يعتمد على ثلاثة عوامل :-

    أولا :- الفحص السر يري للمريضة و مشاهدة الأعراض المذكورة سابقا.

    ثانيا :-بعض الفحوصات المخبرية مثل :-
    1-ارتفاع هرمون LH
    2- ارتفاع في مستوى هرمون الأنسولين رغم أن مستوى السكري في الدم طبيعي و هنا يرجع إلى عدم فعالية مستقبلات الهرمون مما يترتب عليه زيادة في إفرازه.
    3- ارتفاع مستوى الهرمون الذكري Testosterone.
    4- ارتفاع مستوى هرمون الحليب.
    5- ارتفاع هرمون الاسترادايول و الاسترون.
    6- انخفاض مستوى مستقبلات الهرمونات الجنسية.
    7- و أحيانا يكون المرض مصاحبا لاضطرابات في هرمونات الغدة الدرقية و هرمون الحليب.

    ثالثا:- الطريقة الأمثل لتشخيص الحالة هي بإجراء فحص الألتراساوند البطني أو المهبلي و يفضل الفحص المهبلي لدقته حين تصل دقة التشخيص فيه إلى 100% بينما تكون هناك احتمالات الخطأ في الفحص البطني بنسبة 30% و المنظر المعروف لتكيس المبايض هو ظهور أكياس صغيرة يتراوح عددها من 10-12 أو أكثر بقياس 8-10 ملم منتشرة على شكل حلقة مثل حبات اللؤلؤ (string of pearls) و كذلك يحدث تضخم في حجم المبيض حيث يزداد حجمه مرة و نصف إلى ثلاث مرات عن الحجم الطبيعي كما يلاحظ زيادة تركيز نسيج المبيض في الوسط.

    **العلاج:-

    ينصب علاج مرض تكيس المبايض على الأعراض المصاحبة له حيث لا يوجد علاج شافي من هذا المرض.

    أولا :- اضطرابات الدورة الشهرية :يمكن معالجة هذا الأمر باستخدام حبوب منع الحمل أو حبوب البروجيسترون بانتظام مع استخدام حبوب Metformine بعيار يتناسب مع وزن المصابة و الاستمرار في أخذها لحين انتظام هرمونات الجسم.

    ثانيا :- ظهور الشعر الخشن :و هذا يتم بأخذ حبوب مضادة للهرمون الذكري و لكن هذه العلاجات تتطلب فترة من 6-8 شهور لحين حدوث متغيرات في خشونة الشعر و لهذا ينصح باستخدام الطرق الأخرى لإزالته لحين بدء عمل هذه العلاجات مثل الكي بالليزر و استخدام مزيلات الشعر المختلفة.

    ثالثا:- زيادة الوزن: هناك رابط قوي جدا بين زيادة الوزن و المرض و كلا الأمرين يؤديان إلى بعضهما إذ أن زيادة الوزن ممكن أن تترافق مع اضطراب في الهرمونات و هذه بدورها تؤدي إلى حالة التكيس و العكس صحيح إذ يمكن أن تكون الاضطرابات الهرمونية هي السبب في ازدياد الوزن و ينصح جدا باستخدام البرامج الغذائية و إجراء التمارين الرياضية لتخفيف الوزن لكي يتوازن هذا الاضطراب الهرموني.

    رابعا:- العقم:و يقسم علاج العقم إلى نوعين

    1- العلاج الدوائي 2- العلاج الجراحي

    1- العلاج الدوائي:- هنا تقسم العلاجات الدوائية أيضا إلى قسمين:-

    النوع الأول هو حبوب أل Metformine التي تساعد على انتظام هرمونات الجسم و تقلل من شدة المرض و تزيد من استجابة المبايض للعلاجات المنشطة و يجب الاستمرار على هذه العلاجات لمدة تتراوح بين 3-12 شهرا و هذه الفترة تعتمد على مستوى هرمون الأنسولين في هذه الحالة و كذلك يساعد هذا العلاج على عدم حدوث استجابة مفرطة عند استخدام ابر أو حبوب تنشيط المبايض وأيضا ينصح باستخدام هذه الحبوب خلال فترة الأشهر الأولى من الحمل لتقليل نسبة الإسقاط في هذه الفترة.

    أما العلاج الثاني فهو إعطاء المريضة هرمونات تحريض الإباضة أما على شكل حبوب Clomid أو ابر الهرمونات FSH,LH مع المراقبة الدقيقة للمبايض و تحديد أيام الإباضة و عند حدوث الإباضة تكون نسبة حدوث الحمل حوالي 40%.
    العلاج الجراحي:-

    الطريقة القديمة للتداخل الجراحي للمبيض هي باستئصال جراحي لجزء من المبايض و هذه تحتاج إلى فتح بطن المريضة مما قد ينتج عنه التصاقات و التي تؤدي بدورها إلى العقم و لم يعد لهذه العملية أي استخدام في الوقت الراهن.

    أما العمليات الحديثة فهي بإجراء تثقيب للمبايض عن طريق المنظار ألبطني و نسبة نجاحها تصل من 50-70% إذا تم عملها بدقة على يد أخصائي مقتدر.

    المضاعفات بعيدة الأمد للمرض :-

    1- مرض السكري.

    2- سرطان الرحم.

    3- ارتفاع ضغط الدم.

    4- بعض أمراض القلب و الشرايين.

    5- اضطراب الشحوم و الدهون في الجسم و إفراطها.
    التعديل الأخير تم بواسطة My Life Style ; 2010-02-21 الساعة 15:08









  3. #3
    نجمة برونزية


    رقم العضوية: 126283

    تاريخ التسجيل
    30 - 04 - 2009
    الدولة
    الامارات
    مشاركات
    4,846

    افتراضي

    وهذا الثاني


    لا تقولين زيغتيني انتي طلبتي المسااعده

    ونزلتلج هاي المعلومات

    في ألأول وألأخير توكلي ع الله

    معليج بدعاء في قيام الليل

    زين حبوبه

    اسباب الاصابه بتكيسات (اكياس)المبايض

    1-بسبب اختلال في إفراز الهرمونات
    2-بسبب زيادة في هرمون الذكورة «تستسترون testosterone».

    خطورة مرض تكيسات المبايض

    قد يتحول إلى سرطان الرحم او مرض السكرى إن لم يتم علاجه

    السن والعمر المعرض التى تنتشر فيه الاصابه باكياس المبيضين
    عند النساء

    - ابتداء من مرحلة ما قبل الولادة (الجنين)

    - وبعد الولادة سواء الطفولة أو المراهقة أو الشباب والنضوج وحتى ما بعد سن اليأس

    - الاصابه فى مرحلة سن الإنجاب عند النساء (للفتاه والمتزوجات)
    والاصابه بامراض وأورام المبيضين بما يعرف ب «متلازمة المبيض متعدد الحويصلات أو مرض تعدد كييسات المبيض Polycystic Ovary Syndrome (PCOS) »
    وقد مجهولة الأسباب اونتيجة اضطرابات هرمونية مختلفة.


    طرق علاج اكياس المبايض

    1- بالتدخل الجراحي العاجل
    لاستئصالها قبل تحولها لورم خبيث
    مثل الأكياس المخاطية وهى كبيرة الحجم
    ومثل الأكياس الجلدانية (ديرمويد)Dermoid cysts أو المسخية (تراتوما)Teratoma


    2- العلاج بالملاحظة والمتابعة

    مثل الأكياس المائية الجنينية التي تَضْمُرُ وتتلاشى تدريجياً بعد الولادة
    وتستئصل جراحياً إذا ما استمرت في النمو بعد الولادة.


    اعراض الاصابه بمرض تكيس المبايض


    1- ظهور حَبّ الشباب

    2-تكاثر شعر الجسم خصوصاً في منطقة الوجه
    و الشعر خشن الملمس وقاسيا

    3- اختلال في مواعيد الدورة الشهرية (الحيض).

    4- صعوبة في الحمل

    5- ظهورعلامات السمنة وخاصةً في محيط الخصر

    6- وغالباً ما يكون في تاريخ العائلة أو لدى أحد أفرادها مرض السكّري

    طرق اكتشاف وتشخيص أعراض مرض تعدد كييسات المبيض PCOS

    1- الفحص بالموجات الصوتية
    بتقنيات التصوير فوق الصوتية «الالترا ساوند المهبلي Vaginal Ultrasound ».
    وتظهر على شكل حويصلات صغيرة متعددة


    2- الفحص الهرموني
    للهرمونات المحفزة للمبيض FSH و LH

    3- بإجراء منظار البطن
    لمشاهدة المبيض حيث يكون جدار المبيض سميكاً وغير نشيط.

    نصائح هامه .
    1- لتأكيد وجود احتمال الاصابه بالمرض لابد من اجتماع 2 من الأعراض السابق ذكرها


    2- قد يتشابه أعراض تعدد كييسات المبيضPCO مع امراض اخرى مثل قصور الغدّة الدرقية «hypothyroidism» وزيادة افراز هورمون الحليب «hyperprolactinaemia» وتكاثر أو زيادة عمل الغدة الكظرية «adrenal hyperplasia»
    ويجب التاكد جيدا اثناءالفحص


    طرق علاج مرض تكيس المبايض تبدأ بعلاج الاعراض

    1- علاج تكاثر الشعر بالأدويةوطريقة استعماله

    بدواء مانع للحمل يؤخذ عن طريق الفم
    ويتكوّن من خليط من هرمون «الاستروجين والبروجستيرون». والثاني مقاوم لمُنشّطات الذكورة، أي أنه يُلغي مضاعفات الهرمون الذكوري.

    2- علاج صعوبة الحمل

    بالعلاج بتقوية المبيض وزيادة إفرازاته.

    3- علاج زيادة الوزن ومقاومة للأنسولين

    العلاج باضافة دواء يستعمل في علاج مرض السكّري المخفض للسكر
    وقد بنسبة كبيرة في حدوث الحمل.

    4- الرياضة الصحية المنتظمة والغذاء الصحي

    د.منى نصر الله، أستاذ مساعد كلية الطب، علم الغدد ونموّ الخلايا (ميتابوليزم) بالجامعة الأميركية في بيروت A.U.B،










  4. #4
    نجمة برونزية


    رقم العضوية: 126283

    تاريخ التسجيل
    30 - 04 - 2009
    الدولة
    الامارات
    مشاركات
    4,846

    افتراضي

    السمنة .. وعلاقتها بتكيس المبايض





    تعاني النساء البدينات كغيرهن من المرضى بالسمنة من مضاعفات عديدة تأتي في مقدمتها الاضطرابات أثناء الدورة الشهرية ومن صعوبة في الحمل، إلى جانب المضاعفات الأخرى التي تصيب معظم أجهزة الجسم الحيوية مثل القلب والأوعية الدموية (الذبحات القلبية والجلطات المختلفة)، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض الكلى، وزيادة نسبة الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري.

    دهون مخزنة
    السمنة هي زيادة في نسبة الدهون المخزنة في الجسم، ويتم حساب السمنة عن طريق حساب مؤشر كتلة الجسم وذلك بقسمة الوزن بالكيلوجرام على مربع الطول بالمتر.


    فإذا كان مؤشر كتلة الجسم أقل من 18.5 فإن ذلك يشير إلى أن هذا الشخص أو هذه المرأة لديها نحافة، وإذا كان المؤشر (18.5 ـ 24.9) فإن ذلك هو الوزن المثالي، وإذا كان (25 ـ 29.9) فإن ذلك يشير إلى الزيادة في الوزن، أما إذا كان المؤشر أعلى من 30 فتلك هي بداية السمنة.

    زيادة الوزن لها تأثير سلبي كبير على النساء بشكل خاص ليس فقط من حيث الشكل الجمالي والحالة المزاجية، ولكن على الصحة بشكل عام، فإن زيادة الوزن تسبب الإصابة بكثير من الأمراض مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والشرايين.

    ونشير هنا الى أن 11 في المائة من حالات سرطان الثدي تكون نتيجة للسمنة، وأن زيادة الوزن تسبب اضطرابات في الدورة الشهرية لدى الفتيات في عمر 18 سنة، ومن أهم المشكلات الصحية التي تسببها زيادة الوزن هي تكيس المبايض.

    ومرض تكيسات المبايض يصاحبه العديد من الاضطرابات، منها اضطرابات الدورة الشهرية وزيادة نمو الشعر في الأماكن غير المرغوب فيها لدى النساء.

    وسواء كانت السمنة سببا من أسباب تكيس المبايض أو أنها كانت نتيجة لهذا المرض، فهناك ارتباط كبير بين الاثنين.

    السمنة وتكيس المبايض .. من أهم مساوئ هذا الازدواج المرضي الخطير ما يلي:
    أولا: تتميز السمنة المرتبطة بتكيس المبايض بتراكم الدهون في منطقة البطن (شكل التفاحة) على عكس السمنة المرتبطة بالنساء عادة والتي تتراكم في منطقة الأرداف (شكل الكمثرى) ودهون منطقة البطن عادة هي التي تزيد من خطورة الإصابة بأمراض القلب والشرايين.


    ثانيا: يؤدي تكيس المبايض إلى تأخر حدوث الحمل وليس العقم، نتيجة اضطرابات الهرمونات وضعف التبويض، الأمر الذي يحتاج إلى علاج دوائي مكثف وتدخل جراحي أحيانا لحدوث الحمل.

    ثالثا: يصاحب تكيس المبايض اضطراب في إفراز الأنسولين، وهو هرمون يفرز من البنكرياس، استجابة لحرق الطعام لسكريات وبروتينات ودهون.

    ويساعد الأنسولين على تخزين الدهون لضمان مصدر مستمر للطاقة. ويقوم أيضا بحرق السكريات، وبالتالي فإن اضطرابات إفراز الأنسولين تؤدي إلى زيادة في الوزن

    رابعا: مشكلات البشرة: إن ظهور البثور وحب الشباب والشعر على الوجه من الأمور المزعجة جدا للمرأة المصابة بتكيس المبايض وقد لا تستجيب لعلاج البشرة المعتاد ما لم تعالج السمنة والتكيس في آن واحد.

    لذا فإن نزول الوزن يساعد بشكل كبير على تحسين الوظائف الحيوية بشكل عام لمرضى تكيس المبايض.

    وتكمن مشكلة مرضى السمنة في اعتمادهم على كميات كبيرة من الطعام وكذلك تناول الطعام بين الوجبات، والعشاء المتأخر مع قلة الحركة. ومن أخطر العادات المكتسبة حديثا الجلوس أمام التلفاز أو الكومبيوتر لأوقات طويلة وعدم القيام بأي نشاط بدني.

    العــــــلاج


    الحمية وممارسة الرياضة: يجب الالتزام بهما بشكل منتظم للمحافظة على نزول الوزن بمعدل منتظم أيضا.

    الأدوية العشبية والابر الصينية : وهي تلعب دورا مهما في نزول الوزن والمحافظة عليه لمدة أطول من الحمية والرياضة بمفردهما.

    ومن أعشاب تخفيض الوزن التي أثبتت فعاليتها مع مرضى تكيس المبايض والتي تعمل على تسريع عملية الشبع والمحافظة على معدلات الأيض (التمثيل الغذائي) في المستوى الطبيعي لها مما يساعد على نزول الوزن ويؤدى أيضا إلى تقليل مقاومة الأنسولين مما يلعب دورا مهما في نجاح علاج مرضى تكيس المبايض مثل الشاي الاخضر وبودة جنين القمح والبرادقوش ومن الفاكهة الباباظ والجريب فروت والاناناس
    مطلوب التحاليل











  5. #5
    نجمة برونزية


    رقم العضوية: 126283

    تاريخ التسجيل
    30 - 04 - 2009
    الدولة
    الامارات
    مشاركات
    4,846

    افتراضي

    إليك أحدث علاجات المرض الوراثى الذى يصيب النساء .. تكيس المبيض



    إن مسئولية المريضة كبيرة فى إنجاح العلاج وذلك بالتخلص من الوزن الزائد الذى يشكل عاملا مهما فى إنجاح العلاج


    توجد بعض الأمراض التى تزيد نسبتها فى منطقتى الخليج وحوض المتوسط مقارنة مع المناطق الاخرى من العالم. وعلى الرغم من شيوعها فإنه يوجد نقص اهتمام فى سر اعراضها وتدبيرها وفى علاجها. من هذه الامراض متلازمة المبيض المتكيس التى تصيب النساء، وتسبب مشاكل طبية واجتماعية متعددة.


    وسوف تلقى - الجمال - الضوء على أسباب المبيض المتكيس ومشاكله الطبية المتداخلة واحدث الطرق الثورية فى علاجه من خلال Dr Shailaja Nair ذات الخبرة الكبيرة فى علاج هذه المتلازمة ونائب مدير عيادة لندن للنساء The London Women’s Clinic فى هارلى ستريت الشهير
    ماذا يعنى مرض المبيض المتكيس؟
    يعتبر المبيض المتكيس PCOS Polycystic Ovarian Syndrome اضطرابا هرمونيا شائعا جدا خاصة بين نساء منطقة الخليج ودول المتوسط، وبعض المناطق فى الهند وهو مرض منقول وراثيا بمعنى ان النساء المصابات بالمبيض المتكيس يحملن المرض منذ الولادة حيث يرثنه من امهاتهن أو جداتهن.
    ويتميز المبيض المتكيس بعدة اعراض منها عدم انتظام الدورة الطمثية، وعقم، وألم مرافق للدورة الطمثية، وزيادة فى نمو الشعر غير المرغوب فيه مثل البطن والوجه الداخلى للفخذ وفى الذقن.
    ومن الأعراض أيضا زيادة فى الوزن والتى تزيد من خطورة المرض. ويعالج معظم الأطباء أعراض المرض وليس المرض ذاته، لأنه لا يمكن الشفاء منه كونه وراثيا.
    ويرافق المرض اضطراب وظيفى يؤثر فى حياة السيدة المصابة فتمر بأوقات أفضل، وأخرى أسوأ، فمثلا تتحسن الأعراض بمراقبة الحمية الغذائية وتخفيض الوزن، لكن المرض يبقى موجودا.
    يوجد فرق بين تناذر المبيض المتكيس المترافق بمجموعة اعراض سريرية، وبين المبيض المتكيس الذى يتم الكشف عنه مصادفة من خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية وهو شائع جدا.
    حسب التصنيف العالمى يجب توفر عاملين على الأقل لتأكيد تشخيص متلازمة المبيض المتكيس مثل ارتفاع مؤشر الاندروجين المبيضى، وعدم انتظام الدورة الطمثية وغيرهما.
    كيف يتم تدبير السيدات المصابات بالمبيض المتكيس؟
    نرى فى عيادتنا معظم المصابات بالمبيض المتكيس ممن يعانين من العقم كجزء من الاعراض المرافقة. ويكون العلاج الأولى بتحريض الإباضة بعقار كلوميد وذلك بعد فحص السائل المنوى للزوج لأن تحريض الإباضة يكون هدفه ليس فقط انتاج بيوض، ولكن من أجل حصول الحمل الذى تلزمه حيوانات منوية، لأنه يحصل فى بعض الأحيان، أن بعض الأطباء يبدأون بعلاج السيدة قبل فحص السائل المنوى للرجل.
    كما يجب أيضا فحص نفوذية أنبوبى فالوب ويفضل اجراؤه فى حال وجود شك بإمكانية اصابة الانابيب نتيجة التهاب حوض مزمن أو حاد.
    إن هذا الاختبار سهل ويتم هنا فى العيادة حيث توفر عيادة لندن للنساء هذا الفحص ويسمى هايكوزى Hysterosalpingo-Contrast Sonography HyCoSy يستغرق 15 دقيقة ويتم بمساعدة الموجات فوق الصوتية، ولا يحتاج إلى تخدير كما يمكن الحصول على نتيجة مباشرة.
    ويتم من خلال هذا الفحص التأكد من نفوذية الانابيب لكنه لا يعطى فكرة اذا كانت سليمة وظيفيا. عند التأكد من نفوذية البوقين نوفر تحريض المبيضين باعطاء اصغر جرعة من عقار كلوميد اى حبة واحدة يوميا (من اليوم 6-2 للدورة) وتتم المراقبة من خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية للتأكد من الاستجابة للعلاج ويكفى وجود جريب واحدا (الكيس الذى يحوى البويضة بداخه) وبالتالى بويضة ناضجة، وإذا تم التأكد من وجود استجابة جيدة فإنه يمكن أن نستمر فى العلاج بين 5-3 أشهر.
    وإذا لم يتم الحمل يكون الوقت قد حان للانتقال إلى المرحلة التالية من العلاج وهو تقنيات الحمل المساعد ونبدأ بأسهلها وهو حقن نطف الزوج ضمن الرحم (Intra Uterine InseminationIUI) ونأخذ بعين الاعتبار عمر المريضة ومدة العقم ويتم اختيار طريقة العلاج بموازنة جميع هذه العوامل خاصة أن عمر السيدة هو عامل مهم فى نجاح العلاج.
    لا تقتصر المشكلة الصحية للسيدات المصابات بالمبيض المتكيس على العقم والسمنة وصعوبة التخلص من الوزن فقط، وانما توجد مخاطر صحية اكبر قد تزيد مع التقدم فى العمر
    مفاتيح علاجية




    هل توجد مفاتيح علاجية جديدة غير تقليدية تزيد من نسبة نجاح الحمل؟
    يوجد علاج اسمه ميتفورمين وهو معروف انه مخفض لسكر الدم، نستخدمه هنا ليس لتخفيض السكر، لأن السيدات غير مصابات بالسكرى، ولكن يفيد فى ضبط الاضطراب الاستقلابى المميز للمرض، وهو علاج فعال جدا لمريضات المبيض المتكيس خاصة زائدات الوزن، فهو يساعد على تخفيض الوزن وعلى تحسين نسبة نجاح الحمل حين يعطى مترافقا مع علاج العقم.
    كما ينقص من امكانية فرط استثارة المبيضين (من الاثار الجانبية الناتجة عن استخدام ادوية محرضات الإباضة وهى حالة طبية قد تستدعى الدخول الى المستشفى). فى عيادتنا ننصح بتناول ميتفورمين خلال فترة التخطيط للحمل وحتى نهاية الشهر الثالث منه.
    ما هى الفحوص المخبرية المساعدة على تشخيص المرض؟
    معايرة مستوى الهرمونات مهمة (الاستروجين، برولاكتين، LH، FSH) وتتم فى اليوم الثانى أو الثالث من الدورة، وتكون مفيدة فى حال وجود دورة منتظمة أو شبه منتظمة، لكنها تكون غير عملية فى حال وجود دورة كل 6 أشهر أو سنة، ولأن تشخيص تناذر المبيض المتكيس يكون واضحا من الاعراض.
    هل يوجد علاج جراحى للمبيض المتكيس؟
    مجموعة صغيرة من اللواتى لا يستجبن للعلاج بالميتفورمين مع تحريض الإباضة وتخفيض الوزن يمكن أن يخضعن لعلاج يتم بالتنظير Laparoscopic ovarian drilling ovarian diathermy وهو اجراء جراحى بسيط يتم بالقبول بالمستشفى ليوم واحد، ويكون الهدف منه تصغير مساحة المبيضين من خلال تطبيق التخثير الكهربائى أو الليزرى مرات متعددة، فينتج عن ذلك تخريب جزء من سطح المبيض بالحرارة.
    ومفعول هذا العلاج مؤقت ويستمر لفترة كافية من اجل الاستجابة لتحريض الإباضة، وبذلك يتم علاج المريضات اللواتى لديهن مقاومة للعلاج بالادوية ويحصل لديهن الحمل. توجد مجموعة أخرى لا تستجيب للعلاج بالشكل المرضى أو تستجيب بشكل كبير بحيث يتم انتاج اكثر من 3 جريبات، وفى هذه الحالة يكون اطفال الانابيب العلاج الافضل من اجل تجنب الحمول المتعددة.
    مريضات المبيض المتكيس يستجبن بشكل غير متوقع لمحرضات الإباضة، ولهذا قد يحتجن إلى مراقبة حثيثة وذلك بفحص مستوى الهرمون فى الدم، وبالفحص بالموجات فوق الصوتية اكثر من غيرهن مع مراقبة الجرعة اليومية للعلاج، كما أنه ينصحن بشرب الكثير من السوائل للحصول على أفضل استجابة.
    إن إمكانية عدم استكمال دورة علاج العقم للسيدات المصابات بالمبيض المتكيس أكبر، إما بسبب عدم الاستجابة المرجوة أو بسبب حدوث فرط استثارة المبيضين، لكن اليوم ومع المراقبة الشديدة وإمكانية تجميد جميع الأجنة، فإن حدوث هذا قليل جدا.
    تطور مرتقب
    هل يوجد تطور مرتقب فى علاج المبيض المتكيس؟
    نعم توجد أبحاث جديدة تبعث على امل كبير فى علاج المبيض المتكيس، من دون أى أعراض جانبية. إحدى تقنيات العلاج الجديدة تسمى إنضاج البيوض خارج الجسم in vitro maturation IVM حيث يتم قطف اعداد كبيرة من البيوض غير الناضجة من الجريبات الصغيرة الموجودة اصلا فى المبيض من دون أدوية تحريض إباضة، وإنما تعطى ابرة وحيدة لانضاج البيوض قليلا فقط، وهذا يوفر على السيدة اخذ الادوية المحرضة لمدة 14 يوما، وبالتالى لا يوجد خطورة من حصول فرط استثارة المبيض، ويتم بعد ذلك انضاج البيوض بطريقة ايضا جديدة وواعدة جدا ستحدث تغييرا كبيرا ذا أفق واسع فى مجال حفظ البيوض.
    تسمى هذه الطريقة vitrification technique وتم تطبيقها حاليا فى الولايات المتحدة، كما أنه لم تتم الموافقة عليها بعد فى بريطانيا، وتتميز هذه التقنية بتجميد البيوض بطريقة تحولها بسرعة فورية لقوام شبية بحالة زجاجية لزجة متجانسة ما يمنع تكون البلورات الثلجية التى كانت تحصل سابقا والتى كانت تسبب ضررا يقلل فرصة تلقيح البيوض، اما بهذه الطريقة فإن 98% منها تعيش بعد ارجاعها للحرارة الطبيعية ثم يتم تلقيحها بطريقة اطفال الانابيب.
    وثبت بالتجربة ان نسبة الالقاح مساوية لتلك المعمول بها بطريقة اطفال الانابيب للبيوض الطازجة.
    ما نصيحتك للسيدات المصابات بالمبيض المتكيس؟
    إن مسئولية المريضة كبيرة فى إنجاح العلاج وذلك بالتخلص من الوزن الزائد الذى يشكل عاملا مهما فى إنجاح العلاج، وفى عدم حدوث فرط استثارة المبيض.
    تحدث السمنة هنا ليس بسبب ميلا طبيعيا للسمنة ما تنتج عنه صعوبة اكبر فى التخلص من الوزن، ولذلك يجب على السيدات المصابات ان يجتهدن للتخلص من الوزن بمزاولة تمارين رياضية منتظمة، ومن خلال المحافظة على حمية غذائية متوازنة، لهذا فإن صعوبة تخلصهن من الوزن الزائد لا تعنى أنهن كسولات ولكن بسبب هذا الاضطراب الاستقلابى.
    ولكى يتم ضبط الوزن يجب أن يعملن بشكل جيد اكثر من غيرهن، كما ان السيدات المصابات بالمبيض المتكيس عرضة اكثر للإصابة بالسكرى، وأمراض القلب فى عمر متقدم، وقد توجد فى أسرهن أيضا قريبات مصابات بالسكرى والقلب، كما توجد لديهن فرصة أكبر لارتفاع الكوليسترول وزيادة خطورة الإصابة بسرطان بطانة الرحم منهن معرضات لنسبة اكبر من وجود الاسقاطات المتكررة الباكرة، وللإصابة بالسكرى الحملى، ولهذا يجب العناية بهن اثناء الحمل بشكل كثيف.
    لا تقتصر المشكلة الصحية للسيدات المصابات بالمبيض المتكيس على العقم والسمنة وصعوبة التخلاص من الوزن فقط، وانما توجد مخاطر صحية اكبر قد تزيد مع التقدم فى العمر.ولهذا يجب ان يعملن من اجل مستقبل صحتهن بالمحافظة على وزن مثالى.







    وتسلمين من كل شر حبوبه

    لا تنسيني من صالح دعائج

    اختج في الله

    ماي لايف ستايل









  6. #6
    عضوة جديدة


    رقم العضوية: 154529

    تاريخ التسجيل
    13 - 11 - 2009
    مشاركات
    32

    افتراضي

    وين مشاركاتكم خوااااتي انا محتاجه وقفتكم معاااايه في هذا المووووووضووووع بلييييييز لو تفيدوني بشي بسيط

  7. #7
    نجمة برونزية


    رقم العضوية: 126283

    تاريخ التسجيل
    30 - 04 - 2009
    الدولة
    الامارات
    مشاركات
    4,846

    افتراضي

    اللي يبته كله لج ما استفدتي من الموضوع؟

    الله يسامحج









صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة


المواضيع المتشابهه

  1. فيني تكيس المبايض و وايد محتارة .. بليز الي فيها تكيس تنصحني ..
    بواسطة ام_احــمد في قسم : الحمل والولادة
    مشاركات: 13
    : 2013-03-13, 11:04
  2. كل شيء عن تكيس المبايض
    بواسطة لحن المفارق في قسم : الحمل والولادة
    مشاركات: 20
    : 2011-07-27, 14:00
  3. تكيس في المبايض
    بواسطة soma1411 في قسم : الحمل والولادة
    مشاركات: 17
    : 2011-06-12, 10:22
  4. تكيس المبايض
    بواسطة شخبط شخبيط في قسم : الحمل والولادة
    مشاركات: 6
    : 2010-04-18, 17:47
  5. اللي عندها تكيس المبايض و هرمون الحليب وضعف في المبايض
    بواسطة رآحت أيامك , في قسم : الحمل والولادة
    مشاركات: 17
    : 2009-10-07, 10:39

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  



Loading