صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 7 من 13
  1. #1
    نجمة برونزية


    رقم العضوية: 126283

    تاريخ التسجيل
    30 - 04 - 2009
    الدولة
    الامارات
    مشاركات
    4,846

    Lightbulb الحديث النبوي الشريف حول تحديد جنس الجنين




    الحديث النبوي وتحديد جنس الجنين

    لاحظت في المنتدى الكثير من الجدل واختلاف الاراء حول تحديد جنس الجنين البعض اجمع ان جنس الجنين يتحدد منذ تلقيح البويضه حسب الدراسات الطبيه والبعض اشار ان جنس الجنين يتحدد بعد الاربعين يوما من حدوث الحمل وذلك بناء على الحديث الشريف حيث جاء في الحديث الشريف
    . روى الإمام مسلم بسنده عن حذيفة بن أسيد أن رسول الله قال : ( إذا مر بالنطفة ثنتان وأربعون ليلة ،بعث الله إليها ملكا، فصورها وخلق سمعها وبصرها وجلدها ولحمها وعظامها، ثم قال: يا رب أذكر أم أنثى؟ فيقضي ربك ما شاء ويكتب الملك).

    وهنا اراد بنا الرسول عليه ـافضل الصلاة والسلام ـ ان يعلمنا في الحديث (حديث حذيفة بن أسيد) أن الجنين قبل اليوم الثاني والأربعين لا يمكن تمييز صورته الإنسانية ولا تخلق أجهزته بصورة تامة إلا بعد هذا التاريخ؛ فالحديث يشير بوضوح إلى أن تشكل الجنين بتصويره وخلق سمعه وبصره وجلده ولحمه وعظامه وتمايز أعضائه الجنسية لا يحدث إلا بعد اليوم الثاني والأربعين .


    ونظرا للجدل القائم في المنتدى حول صحة هذا الحديث والاختلاف فيما بينهم فالبعض اقتنع بانه بعد الاربعين ـ من الحمل ـ تتمايز الاعضاء الجنسيه للجنين والبعض اقتنع بانه بعد الاربعين ـ من الحمل ـ يأمر الله ذكر ام انثى ـ قمت بالبحث في المواقع الاسلاميه عن الاحاديث الشريفه في تحديد جنس الجنين واليكم الحديث الصحيح

    المصدر : الحقيقة الدولية ـ شبكة اسلامنا ـاعداد الدكتور ياسر الشمالي ـ عضو الهيئة الشرعية



    ............................
    ^
    ^
    ^

    أخرج الإمام مسلم في صحيحه عن ثوبان مولى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أنه قال: (كنتُ قائما عند رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم - فجاء حَبْرٌ من أحبار اليهود.. قال: جئتُ أسألك عن الولد؟ قال- يعني النبي ـ صلى الله عليه وسلم - : (ماء الرجل أبيض، وماء المرأة أصفر، فإذا اجتمعا فعلا منيُّ الرجلِ منيَّ المرأةِ أذكَرا بإذن الله، وإذا علا منيُّ المرأةِ منيَّ الرجـلِ آنـثا بإذن الله، قال اليهودي: صدقتَ وإنك لنبي، فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم -:لقد سألني هذا عن الذي سألني عنه ومالي علم بشيء منه حتى أتاني الله به.

    لقد تضمن هذا الحديث أمورا:-

    أولهـا: طبيعة ماء المرأة الذي يكون منه الجنين وهو الذي سبق بيانه أنه يخرج مرة كل شهر من حويصلة جراف المليئـة بالماء الأصفر وهو الذي يحمل البويضة حتى يوصلها إلى قناة فالوب لتلتقي بالحيوان المنوي، يقول الدكتور محمد البار: «ونحن نعلم أن إفرازات المهبل حامضية بينما إفرازات عنق الرحم قلوية وتكون ثخينة لزجة في غير وقت الإباضة أما عند خروج البويضة من المبيض فإن هذه الإفرازات ترق وتخف لزوجتها لتسمح للحيوانات المنوية بالولوج بسهولة.. ونحن إلى الآن لا نعلم دور هذه الإفرازات في تشجيع الحيوان المنوي الذي يحمل شارة الذكورة أو الحيوان المنوي الذي يحمل شارة الأنوثة ويحتاج الأمر إلى مزيد من الأبحاث لتحديد دور هذه الإفرازات في تحديد الأنوثة والذكورة وذلك بواسطة تأثيرها على الحيوانات المذكرة أو المؤنثة».

    ويقول الدكتور صبري القباني: «في مستهل هذا القرن شاعت نظرية مؤداها أن على الزوجة التي ترغب في إنجاب مولود ذكر أن تجعل البيئة التناسلية قلوية وذلك بإجراء غسولات بمادة «كاربونات الصودا» وإن رغبت في إنجاب طفلة أنثى جعلت البيئة التناسلية حامضية بإجراء غسولات رحمية بمحلول حامضي، قال: ولكن التقصي الطبي والتتبع المخبري والإحصاءات المتعددة أثبتت بطلان هذه النظرية وفساد صحتها عن الحق واليقين».

    لكن الدكتور ناظم النسيمي يذكر كلاما يفهم منه عكس ما سبق حيث يقول: «إن النطف الصالحة للإلقاح الواصلة إلى المهبل تتسابق للوصول إلى البيضة ولاختلاف أوساط المهبل والرحم وأمور أخرى علاقة بقوة وسرعة النطف بنوعيها X Y لتجتاز المهبل إلى الرحم عبر عنقه ثم تدخل البوق لتلقح البويضة”.

    ثانيـها: أشار الحديث إلى أن تكوين الجنين يكون من اجتماع ماء الرجل مع ماء المرأة، وهي النطفة الأمشاج التي ذكرها القرآن أو البويضة الملقحة في اصطلاح العلم الحديث، ومعلوم أن ماء الرجل يحوي الحيوان المنوي وماء المرأة يحوي البويضة، وهذا يقوله النبي ـ صلى الله عليه وسلم - في وقت لا تتوفر فيه مثل هذه المعارف الطبية والحقائق العلمية.

    ثالثهـا: أشار الحديث إلى سبب تحديد جنس الجنين في قوله: “فإذا اجتمعا فعلا منيُّ الرجلِ منيَّ المرأة أذكرا بإذن الله” وقد قمت بمراجعة الكتب التي شرحت الحديث لعلمائنا السابقين الذين يتوقع منهم الفهم الذي يتناسب مع علوم عصرهم والمعارف المتوفرة لديهم، فوجدنا العالمين: القرطبي شارح صحيح مسلم، وابن حجر العسقلاني شارح صحيح البخاري، يقولان: إن المراد بالعلو هنا هو السبق لأن من سبق فقد علا شـأنه٬ بمعنى إذا سبق ماءُ الرجل ماءَ المرأة كان الجنين ذكرا، وإذا سبق ماءُ المرأة ماءَ الرجل كان الجنين أنثى، هذا ما أفاده شرّاح الحديث.

    ونستطيع في ضوء المعارف الطبية الحديثة أن نقول: إن الرسول – صلى الله عليه وسلم – قد عبّر بكلام يناسب فهم أهل عصره ولا يتعارض مع الواقع، فهذا من دلائل نبوته، فتعبيره بعلوِّ منيِّ الرجلِ يَقصد به سبق الحيوان الذي يحمل شارة الذكورة، وعلو ماء المرأة يقصد به سبق الحيوان الذي يحمل شارة الأنوثة، فإن السبق والعلو هنا هو لبويضة الأنثى التي اتحدت مع ما يشبهها فصح التعبير أن الذي علا هو ماء المرأة من خلال البويضة الأنثوية التي اتحدت مع ما يشبهها من نطف الرجل.فنلحظ أن التعبير ناسب أهل ذلك العصر وكان منسجما مع الحقائق العلمية، كما نلحظ عبارة “بإذن الله” التي تفيد أن السبق سبب ولكن إرادة الله تعالى وقدرته هي الفاعلة وهي التي يسـّرت وهيـّأت أسباب السبق، وهذا مصداق الآية الكريمة: “يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور”.

    ................

    تعليقي >> على حسب ما ورد ذكره انه من ساعة تلقيح البويضه يتم تحديد جنس الجنين طبعا بارادة من الله وقضاء منه ـ كيف يهب الله من يشاء اناثا ومن يشاء ذكورا ـ اي انه الله اذا ما اراد ان يهب ذكورا لا يمكن ان تتلقح البويضه بالكروموزم الذكري اي ان الله لا يهيا الاسباب لتلقيحها ولا ييسر والعكس صحيح
    اما بالنسبه للحديث الشريف ما بعد الاربعين يتم تحديد جنس الجنين اي تحديد اعضائه الجنسيه التي اراد الله بها منذ التلقيح ولكن الملك يسال ذكرا ام انثى لان لا احد يعلم ما في الارحام سواه >> هذا تعليقي

    ارجو ان اكون افدتكم دعواتكم لي بالذريه الصالحه وبالمولود ـ ذكرا ام انثى ـ سليما معافى وبصحه جيده










  2. #2
    نجمة مضيئة


    رقم العضوية: 107290

    تاريخ التسجيل
    11 - 11 - 2008
    الدولة
    في قلب rak
    مشاركات
    237

    افتراضي

    جزاج الله خير

  3. #3
    نجمة برونزية


    رقم العضوية: 111114

    تاريخ التسجيل
    22 - 12 - 2008
    الدولة
    العين
    مشاركات
    3,842

    افتراضي

    مشكورة الغالية

  4. #4
    تاجرة برونزية


    رقم العضوية: 51742

    تاريخ التسجيل
    25 - 08 - 2007
    مشاركات
    1,451

    افتراضي

    مشكورة الغالية

  5. #5
    نجمة


    رقم العضوية: 38259

    تاريخ التسجيل
    13 - 06 - 2007
    الدولة
    [[ منــاكـ ]]
    مشاركات
    183

    افتراضي

    صلى الله عليه وسلم


    بارك الله فييييج على الاحاديث النبوية

  6. #6
    نجمة برونزية


    رقم العضوية: 126283

    تاريخ التسجيل
    30 - 04 - 2009
    الدولة
    الامارات
    مشاركات
    4,846

    افتراضي










  7. #7
    نجمة برونزية


    رقم العضوية: 94740

    تاريخ التسجيل
    14 - 06 - 2008
    مشاركات
    1,207

    افتراضي

    يزاااج الله كل خير






صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة


المواضيع المتشابهه

  1. الجامع للحديث النبوي الشريف
    بواسطة فلفله طايره في قسم : الفتاة المسلمة
    مشاركات: 1
    : 2010-05-26, 16:42
  2. من الطب النبوي الشريف
    بواسطة فانتاستك في قسم : الصحة و التغذية
    مشاركات: 14
    : 2008-05-06, 08:42
  3. المولد النبوي الشريف
    بواسطة دفا الروح في قسم : النـادي التربوي
    مشاركات: 0
    : 2008-02-13, 08:40
  4. مشرووووووع ضخم لدعم الحديث النبوي الشريف
    بواسطة الحياة كفاح في قسم : الفتاة المسلمة
    مشاركات: 23
    : 2007-04-08, 12:03

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  



Loading