صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 7 من 29
  1. #1
    نجمة


    رقم العضوية: 132

    تاريخ التسجيل
    07 - 10 - 2005
    مشاركات
    151

    افتراضي ملف خاص : التخلص من فئران المنزل


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله

    أفتح هالملف لنتناول كل ما يتعلق بالتخلص من الفيران المنزلية





    وبجمع معلومات مختلفة من النت عن هالشي واللي عندها فايدة لا تبخل علينا فيها

    وببتدي معا الناحية الشرعية

    الفأر الفاسق




    1. عن عبدالله بن سرجس : إذا نمتم فأطفئوا المصباح فإن الفأرة تأخذ الفتيلة فتحرق أهل البيت و أغلقوا الأبواب و أوكئوا الأسقية و خمروا الشراب
    الألباني : ( صحيح ) حديث رقم : 815 في ( صحيح الجامع )

    2. حديث أنه صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الفأرة في الحرم
    صححه الالباني في ارواء الغليل

    3. تقتل الفارة من ضمن الفواسق لحديث :
    خمس فواسق يقتلن في الحل والحرم
    الحدأة
    والغراب
    والفأرة
    والعقرب ( وفي لفظ الحية مكان العقرب )
    والكلب العقور

    متفق عليه

    4. حديث عن عائشة : الحية فاسقة و العقرب فاسقة و الفأرة فاسقة و الغراب فاسق
    قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 3204 في صحيح الجامع

    قال ابن عبد البر في " التمهيد " متابعا قتل الفواسق : ( ومن كل من آذى مسلما إذا تابع ذلك وكثر منه وعرف به فهو فاسق والفأرة أذاها كثير وأصل الفسق الخروج عن طاعة الله ومن الخروج عن طاعة الله أذى المسلم والفأرة مؤذية فلذلك سميت فاسقة وفويسقة والرجل الظالم الفاجر فاسق والمؤذي بيده ولسانه وفعله وسعيه فاسق وقوله الفويسقة يعني الفأرة سماها بذلك لأذاها الناس وكل من يؤذي المسلمين ما اكتسبوا فهو فاسق خارج عن طاعة الله عز وجل) وأذية المؤمنين وجه من اوجه البهتان - بقولك ما ليس فيهم : وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً (الأحزاب : 58 )

    والفاسق هو الذي يحمل بهتانا والذي يعكس الحقائق ، بمعنى رمي الخطيئة على الغير ، فقد حمله الله الإثم الكبير : قال الله عز وجل : وَمَن يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْماً ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئاً فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً (النساء : 112 )

    والفسق هو : الفجور يقال فسق يفسق ويفسق أيضا عن الأخفش فسقا وفسوقا أي فجر
    وقوله تعالى وانه لفسق ( الأنعام 121 ) أي خروج عن الحق

    يقال فسقت الرطبة إذا خرجت عن قشرها , ومنه قوله تعالى ففسق عن أمر ربه ( الكهف 50 ) أي خرج عن طاعة ربه .

    وقال الليث الفسق الترك لأمر الله تعالى وكذلك الميل إلى المعصية

    وسميت الفأرة فويسقة لخروجها من جحرها على الناس ( انظر عمدة القاري )

    وقال النووي في شرح مسلم وأما تسمية هذه المذكورات فواسق فصحيحة جارية على وفق اللغة وأصل الفسق في كلام العرب الخروج وسمي الرجل الفاسق لخروجه عن أمر الله تعالى وطاعته فسميت هذه فواسق لخروجها بالإيذاء والافساد عن طريق معظم الدواب اختلاف العلماء في قتلهما او عدم قتلهما فيما لو لم يجد منهم أذى أو ضرر :

    1. سئل مالك أيقتل المحرم الغراب والحدأة من غير أن يضرانه قال لا إلا أن يضرانه إنما أذن في قتلهما إذا أضرا في رأيي فأما أن يصيبهما بدءا فلا وهما صيد وليس للمحرم أن يصيد وليا مثل العقرب والفأرة والغراب والحدأة صيد فإن أضر الغراب والحدأة بالمحرم فله أن يقتلهما قال ولا بأس أن يقتل الحية والفأرة والعقرب وإن لم تضره

    2. وقال أبو حنيفة وأصحابه لا شيء على المحرم في قتل الحية والعقرب والحدأة الفأرة والغراب

    3. وقال الشافعي لا بأس بقتل الغراب والحدأة والرحم والنسور والخنافس والقردان والحلم وكل ما لا يؤكل لحمه فلا شيء على المحرم في قتل شيء من ذلك ولا بأس بقتله للمحرم وغيره هذا معنى قوله وهو قول بن عمر وعائشة وعروة وبن شهاب ( انظر الاستذكار لابن عبدالبر الجزء الرابع )

    واستدل به على جواز قتل من لجا إلى الحرم ممن وجب عليه القتل لأن إباحة قتل هذه الأشياء معلل بالفسق والقاتل فاسق فيقتل بل هو أولى لأن فسق المذكورات طبيعي والمكلفة إذا ارتكب الفسق هاتك لحرمة نفسه فهو أولى بإقامة مقتضى الفسق عليه
    ( فتح الباري الجزء الرابع ص : 40) اذ ان تفسير الفسق بأنه الخروج عن بقية الحيوان بالأذى


    منقول
    التعديل الأخير تم بواسطة أم كشة ; 2007-03-17 الساعة 13:06

  2. #2
    نجمة


    رقم العضوية: 132

    تاريخ التسجيل
    07 - 10 - 2005
    مشاركات
    151

    افتراضي



    القوارض‏


    حيوانات ثديية صغيرة الحجم تفضل الأماكن الدافئة المظلمة تنام في النهار وتنتشر في الليل، وتعيش في جحور تحفرها في الأرض قرب مصارف المياه والمجارير والبواليع وقرب الجداول والأنهار والجرذان من آكلات كل شيء وتهاجم الغلال وأقنان الدجاج.‏

    تحمل الجرذان جراثيم المرض وفيروساته على جلدها وبرازها وتنقلها إلى غذاء الإنسان وهي من الحيوانات المؤذية فهي ‏تعض الإنسان وتهاجم صغار الدجاج وتترك برازها وبولها على الأطعمة وأواني المطبخ والطاولات؛ وتنقل الجرذان إلى‏الإنسان أمراضاً كثيرة، منها الإسهالات، والحمى التيفية، والكوليرا، والسل، والزحار، وبيوض الديدان الطفيلية، كما تنقل مرض الطاعون بوساطة البراغيث التي تعيش على جلدها وتتغذى من دمها.‏

    والجرذان ذات قدرة هائلة على التكاثر، فهي تتكاثر حوالي ثماني مرات سنوياً، وتضع الأنثى في كل مرة حوالي اثني عشر جرذاً صغيراً.‏

  3. #3
    نجمة


    رقم العضوية: 132

    تاريخ التسجيل
    07 - 10 - 2005
    مشاركات
    151

    افتراضي

    مكافحة القوارض‏‏


    [LIST=1][*]سد ثقوب الجدران والأرضيات والأسقف وتغطية فتحات أنابيب الصرف الصحي بشبكة من الأسلاك المعدنية.‏‏


    [*]تنظيف الزوايا والثقوب داخل المنازل بشكل جيد.‏


    [*]تخزين الغلال في مخازن مقاومة، أو صادة للجرذان.‏‏


    [*]التخلص من بقايا الطعام (بدفنها في التربة أو حرقها) بشكل صحي سليم.‏‏


    [*]إحكام أغطية سلل القمامة وتنظيفها باستمرار.‏‏


    [*]مكافحتها بمصائد القوارض المعروفة.‏‏‏


    [*]استخدام الطعوم السامة ومبيدات القوارض.‏‏‏[/LIST]

  4. #4
    نجمة


    رقم العضوية: 132

    تاريخ التسجيل
    07 - 10 - 2005
    مشاركات
    151

    افتراضي

    إن التخلص من القوارض يتطلب اليقظة الفردية، والتعاون بين الأسرة والمجتمع.‏



    منقول

  5. #5
    نجمة


    رقم العضوية: 132

    تاريخ التسجيل
    07 - 10 - 2005
    مشاركات
    151

    افتراضي

    طرق أخرى للتخلص من الفئران


    أولا: سد المنافذ التي تتصل بما هو خارج المنزل، كالفتحات الطبيعية في بعض البيوت أو تلك التي تأتي من خلال المناهل وفتحات الصرف الصحي، لكي تغلق المنافذ على دخول أفراد جديدة من القوارض للبيوت، ولكي يتم القضاء عما في داخلها قضاء تاما ، وهذه ممكن التغلب عليها من خلال :

    أ ـ التأكد من صبة الحماية حول البيوت، دون أن تترك فرصة للحفر من خلال أطراف الجدران .

    ب ـ ضبط المناهل وتفقدها من خلال عمل حواجز من الحديد الصلب، تمنع دخول القوارض من خلال شبكات الصرف الصحي .

    ثانيا : بعد التأكد من تسديد المنافذ الخارجية، ممكن قتل كل الكائنات الحية الضارة والدخيلة داخل البيت باستعمال أحد المواد التالية:

    1ـ فوستوكسين بمعدل قرص واحد لكل متر مكعب من الحيز العام للمكان .. فمثلا بيت ارتفاعه ثلاثة أمتار ومساحته 150 متر مربع ، يحتاج 450قرصا، أي 15أنبوبة من الصناعة الألمانية (حيث تحوي الأنبوبة 30قرصا) أو 23أنبوبة من الصناعة الهندية حيث تحوي الأنبوبة 20قرصا .

    2ـ مستحضرات الفورمالين، التي تكون بحالة صلبة بشكل ألواح، أكبر من لوح (الصابون) قليلا، أو مسحوقة بشكل حبيبات.

    هذه الطريقة تقتل كل شيء حي، ولكن يجب الحذر مما يلي أو الاستعانة بخبراء الزراعة أو الصحة:

    أ ـ إخلاء المكان لمدة أربعة أيام شتاء، وثلاثة أيام صيفا.
    ب ـ إغلاق كل المنافذ قبل التنفيذ، ولصق شريط لاصق على أي فتحة مهما كانت صغيرة، حتى لو كانت فتحة مفتاح الأبواب، لأن خاصية التسامي (التحول لغاز) والتي تطارد أي كائن حي، يمكن أن تخرج من الفتحات غير المغلقة.

    ج ـ إبعاد المواد الغذائية من المكان المراد مقاومة الفأر به، وطبعا هذا يفيد في حالات الصراصير والبق والنمل والأفاعي وغيرها ..

    د ـ بعد تنفيذ العملية، تهوى المكان وتفتح نوافذه، لمدة 12 ساعة قبل دخول الأطفال .. ولا يفضل أن تكون عملية الفتح ليلا، بل في الصباح، لتجنب بعض حالات الاختناق ـ وإن كان ذلك الاحتمال ضعيفا.

    تلك الطريقة السابقة، نستخدمها في المستودعات والمزارع ويمكن تنفيذها في البيوت بحالات إمكانية الاستغناء عن البيت لمدة حوالي الأسبوع.

    أما الطرق الأكثر أمانا، فهي تعتمد التقنية الكيميائية والبيولوجية، و كان آخر ما تعرفنا عليه من طرق قوية، هو ما اكتشفه الكوبيون باستخدام الرز غير المهبوش(الشلب) .. حيث يخلط بسيرب بيولوجي يقطع أمعاء الجرذ، بعد عدة أيام من خلال نشر جرثومة معدية ينقلها الجرذ الى جحور الجرذان في المنطقة، وقد استخدمتها في العام الماضي وكانت ناجحة جدا ..


    منقول

  6. #6
    نجمة


    رقم العضوية: 132

    تاريخ التسجيل
    07 - 10 - 2005
    مشاركات
    151

    افتراضي

    التأثيرات الوبائية للقوارض

    لم تكن الهواجس من انتقال الأمراض من القوارض للإنسان حديثة العهد، بل كانت قديمة جدا، فكان الفراعنة يرسمون القط كعدو للقوارض وصديق للإنسان ويتعاملون معه بقدسية عالية. كما أن هناك في العقائد الهندية القديمة بأن القوارض هي مخلوقات لها صفات الآلهة، ولا يزال الآن في معبد (دشنوك) في الهند يعيش أكثر من عشرة آلاف من الجرذان داخل المعبد، يقدم لها الطعام وتكرم، وهذا سلوك وثني واضح..

    أما في التاريخ البابلي القديم فقد وجد العلماء أن سكان العراق القديم، كانوا يستخدمون القير والزفت في البناء، لا لربط مواد البناء ببعضها، بل لمنع دخول القوارض..

    أثبت العلم الحديث أن هناك مجموعة من الأمراض تنتقل عن طريق الجرذان، إما عن طريق تناول المواد الغذائية الملوثة بالبراز والأتربة التي تختلط ببول وبقايا القوارض، أو عن طريق التنفس، من خلال تلوث الهواء بذرات الغبار الملوث ببقايا القوارض، أو عن طريق كائنات حية وسيطة كالقمل والبراغيث والحرمس و التيبانوس، التي تمتص دم القوارض وتعاود لامتصاص دم الإنسان.

    ومن الأمراض التي تنتقل للإنسان عن طريق القوارض، (السالمونيلا) والطاعون والحمى النزفية والتولاريميا والتهاب الكبد واللشمانيا (حبة بغداد) وغيرها من الأمراض ..وسنمر على أهم تلك الأمراض باختصار شديد.

    الطاعون Plague:

    عرف الإنسان مرض الطاعون منذ أكثر من خمسة آلاف عام، ولكن إحصائيات الموتى منه التي دونت، كانت في عام 522أو 542 ميلادي، حيث انتشر من مصر الى ما حولها واستمر ستين عاما قضى خلالها على مائة مليون ضحية. كما أنه انتشر في أوروبا الغربية لمدة خمسة سنوات بين عامي 1345و 1350م وأطلق عليه اسم الموت الأسود وراح ضحيته 43 مليون إنسان. وفي عام 1660 كان عدد الوفيات في مدينة لندن كل أسبوع عشرة آلاف. وفي موسكو عام 1700 كانت الوفيات مشابهة لوفيات لندن، وفي مارسيليا قتل عام 1720 ما يزيد عن 68ألف إنسان. وفي استانبول قتل الطاعون عام 1802 ما يقارب 150 ألف نسمة. وفي الهند عام 1896 انتشر من مدينة بومباي واستمر عشرة سنوات فقتل 3.5 مليون إنسان.

    في عام 1894 اكتشف عالمان أحدهما ياباني (Kitazato) والآخر فرنسي(Yersin)، لكن كل على حدا، ودون التنسيق فيما بينهما، بأن هناك علاقة بين الطاعون والبكتيريا (Yersinia(Pesteurella) pestis) التي وجدت في دم وإدرار وبراز القوارض المريضة.. وفي عام 1897 وجدت العلاقة للبرغوث كناقل للمرض من القوارض للإنسان.

    لقد وجد أن هناك 200 نوع من القوارض في العالم تنقل الطاعون، وأهمها الجرذ الأسود والجرذ النرويجي. وتستطيع جرثومة الطاعون البقاء حية لعدة شهور في أعماق الجحور حيث تتلاءم الظروف هناك .



    أمراض أخرى تصيب البشر تنقلها القوارض :

    التولاريميا Tularemia:

    مرض يصيب القوارض والأرانب، ومنها ينتقل الى الإنسان، وتعد القوارض من أهم الخازنات لبكتيريا هذا المرض المسماة (Bact. Tularence) وينتشر هذا المرض في كل أنحاء العالم، وهو مرض مميت ينقله القراد والبعوض، من فضلات القوارض التي تهرب من البرد والحر وتلتجئ للعمارات وقرب الإنسان. وأكثر فترات تناقله تحدث بين شهري حزيران/يونيو الى أيلول/سبتمبر. وتستطيع البكتيريا المسببة للمرض أن تحتفظ بحيويتها بين 247ـ 530يوما. وأكثر الإصابات تحدث عند السكان القريبين من البساتين والمساحات المائية.

    اللشمانيا Leishmaniasis :

    اللشمانيا مرض جلدي معروف في العراق باسم (حبة بغداد)، منه الرطب والجاف، والمرض منتشر في ايران وآسيا الوسطى وروسيا. وتعتبر القوارض خازنا لبكتيريا هذا المرض والإصابات السنوية فيها تزيد عن 40%. وتنتقل الى الإنسان عن طريق اللسع في الأذان والمناطق الحساسة المكشوفة في الإنسان بواسطة البعوض و(الحرمس).

    التهاب الكبد المعدي Leptospirosis


    ينتشر هذا المرض في أنحاء عديدة من العالم. ويصيب الإنسان والقوارض والمواشي والكلاب. ويعيش ميكروب هذا المرض و اسمه (Leptospira icterohaemorrhagiae) في (كلى) الجرذان ويطرح مع الإدرار، فيصاب الإنسان إذا ما لامس الماء أثناء السباحة في مناطق ينتشر بها المرض، أو من خلال غبار المخازن المتواجد داخلها الجرذان المصابة، أو تناول أغذية مرت عليها الجرذان. ومن أعراضه الحمى والقشعريرة وآلام الجسم والتقيؤ، وهناك أعراض أخرى غير مباشرة كاليرقان والتهاب السحايا وأنزفة الجلد المخاطية.
    ويجب التذكير بأن المواشي والخنازير والكلاب أكثر أهمية من القوارض في نقل المرض للبشر.

    التيفوس Murine typhus:

    يصيب هذا المرض الإنسان والقوارض، وهو من الأمراض واسعة الانتشار، وقد شُخِص أول مرة كمرض وبائي عام 1939 في الاتحاد السوفييتي، ووصلت ضحاياه السنوية في الولايات المتحدة الأمريكية الى 5000 ضحية في ذروتها عام 1940.

    ومسببه هو Rickettsia (mooseri) typhi وهو ميكروب يعيش على براز البراغيث التي تعيش على القوارض. والخطورة ليست من لسعة البرغوث بل من البراز الذي يوجد بقرب اللسعة، فعند حك الإنسان مكان اللسعة فيدخل الميكروب الى الدم. وقد كان لاكتشاف ال( دي دي تي ) الأثر الأكبر في تقليل خطورة هذا الوباء.

    السالمونيلا Salmonellosis :

    يضم جنس السالمونيلا حوالي 600 نوع Serotypes من البكتيريا الممرضة للإنسان والحيوانات ( المواشي و الخنازير و القوارض والطيور)، وتُعَد أنواع هذه المجموعة من البكتيريا من مسببات التسمم الغذائي الذي يصل حد الإصابة المميتة. وتحدث الإصابة عن طريق تناول غذاء ملوث بتلك البكتيريا. وقد شخصت القوارض كناقل للمرض عن طريق البول والبراز الذي تضعه في الحقول والمخازن قرب المواد الغذائية. ودور فأر البيت هو أكثر خطورة من جرذان الحقل.


    التهاب السحايا والمشيمية الخلوي اللمفي Lymphocytic Choriomengltis

    مرض فايروسي يصيب فئران البيوت، ولم تكتشف علاقة الفأر إلا من وقت قريب بعد أن عزلت فيروسات من أحشاء فأر البيت، فوجد أن 50% من مسببات المرض تصل عن طريق فئران البيت. يبدأ المرض بأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا ثم تظهر أعراض المرض بعد عدة أيام، حيث تبدو على المريض حالات عدم اتزان ردود فعله والخمول (النعاس) وأحيانا الشلل، يشفى أكثر المرضى بعد عدة أسابيع من إصاباتهم ولكن هناك حالات مميتة

    منقول

  7. #7
    نجمة متلألئة


    رقم العضوية: 2197

    تاريخ التسجيل
    05 - 04 - 2006
    مشاركات
    489

    افتراضي

    الف شكر اختي ع المجهود .............


صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة


المواضيع المتشابهه

  1. فئران
    بواسطة دلة رسلان في قسم : التجارب والحلول المنزلية
    مشاركات: 8
    : 2011-04-07, 23:11
  2. الطلاب فئران تجااارب (((( قهر)))
    بواسطة بنت الاياويد في قسم : النـادي التربوي
    مشاركات: 43
    : 2010-05-28, 01:07
  3. خادمه تسمم طفل بسم فئران
    بواسطة al-jo0oharh في قسم : مجلس الأخبار
    مشاركات: 116
    : 2010-05-21, 22:36
  4. التخلص من الروائح الكريها في المنزل ؟؟؟
    بواسطة برجواز في قسم : التجارب والحلول المنزلية
    مشاركات: 6
    : 2009-07-28, 12:12
  5. نبات الكافور وفوائده (له فوائد عده ومنها التخلص من الحشرات في المنزل)
    بواسطة أم الـغـالـي في قسم : التجارب والحلول المنزلية
    مشاركات: 12
    : 2007-10-25, 23:58

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  



Loading