صفحة 1 من 9 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 7 من 60

الموضوع: موعد مع السعادة (( قصه من واقع الحياة ))

  1. #1
    نجمة براقة

    رقم العضوية: 20328

    تاريخ التسجيل
    13 - 02 - 2007
    مشاركات
    934

    افتراضي موعد مع السعادة (( قصه من واقع الحياة ))

    oبسم الله الرحمن الرحيم

    قصة: موعد مع السعادة..
    للكاتبة: العيناوية

    الجزء الاول


    اليوم.. الاثنين....
    المكان.. العين..غرفة من غرف المستشفى...
    الوقت.. السابعة والنصف مساءا..
    ----------------------------------
    (مهرة)....
    هلالالا.... انتوا بعدكم ماتعرفووني...بس صبروا علينا شوي...بعرفكم بنفسي...يالله عاد جني وايد مهمه الحين عشان اعرفكم علي...بس ماعليه...لازم تعرفوني لاني بتم وياكم وقت طويل...هذا اذا عيبتكم قصتي..
    انا مهرة...عمري 19 سنه... وحيدة بين ثلاث خوان...عفوا..مجرمين..مب اخوان...
    حمد ..معرس..وعمره 26 سنه..حرمته اسمها عفرا وهي حبوبه وحلوه...عرسوا قريب..ومايابوا عيال للحين
    سهيل..عمره 24 سنه... عزابي...واحس انه بيتم عزابي بعد...ماناوي يعرس الاخ...!!!
    اما سيف...سالفه ثانيه....اصغر مني بسنه ..عمره 18 ...ثانوية عامة..وهو اقرب واحد لي...
    اما ابووويه خلفان..!!..وجوده مثل عدمه الحمد لله والشكر...شيبه..ويطلب حسن الخاتمه...
    في بعد عمتي آمنه...وهي حرمه البيت...عانس.. عمرها 42 سنه... لكن شو..!!..عووووووفه...خصوصا فيني انا..
    هممم...تام حد..؟؟...امي صح....اكيد تسئلون عنها فخواطركم...
    امي الله يسلمكم...متوفية...فارقتني فسن كنت في امس الحاجه لها...كان عمري 14 سنه يوم توفت...وماكنت اعرف شي عن الحياة والدنيا والناس....ولا حد افتكر انه يعلمني هالامور....عايشه جذي...سبيل مثل مايقولون...

    اما شو قاعده اسوي بالمستشفى...!!!.. فبقولكم السالفه...
    كسرت ايدي من ساعتين... .. المجرم سيف هو السبب...الغبي يوم كنا نازلين العصر من الطابق الفوقاني...قاعد يستهبل ويمزح معاي...قام ودزني دزه خفيفه اونه ...لكن هالدزه الخفيفه دربحتني عالدري......
    المسكين مسك راسه منصدم من اللي سواه...وعيونه تلاحقني وانا اطيح عالدري الرخامي وهو ميت من الزيغه..

    سيف: مهروووووووووووه.... خيبه..!!..شياج يالطمّة اندبغتي جي..؟؟!!..
    يلست انا على اخر درية من الدري الرخامي..وانااحس نفسي بموت من الويع في ايدي اليسار...غمضت عيوني بقوو...وسيف نزل وهو يخطف الدريات ثنتين وثلاث..ويلس عدالي زايغ...
    سيف: ويا ويهج,,, آسف والله آسف..ياج شي... ؟!!
    مد ايده على يمسك ايدي عشان يشوف شوفيها....
    مهرة: لالالالالالالالا..لا تصكها.. تعورني سيفوووووه تعورني...
    سيف: شفييييييييييييج...انفدعت..؟!!
    مهرة: ماااااادري تعورني...
    بديت عاد انا البقرة بالصياح..!!!..بس صدق كان الويع فظيع...وماتحمله جسمي الضئيل...!!
    سيف: خيبه ياربي شو سويت انا ..انتي بعد محد يمزح معاج..!!!
    وبالرغم من حشرة سيف وقرقرته على راسي....سمعت صوت عمتي وهي تطلع من ميلس الحريم وفي ايدها المدخن..كانت ادخن البيت....
    آمنه: شووووفيكم..شوووووه هذا تزاعجون جي..؟!!..وابوي مهروووه شفيج؟
    سيف: عمووه مهروه طاحت عن الدري...وايدها تعورها..
    آمنه: صدق انج خدية شو عقج.؟!!!!...
    سيف:عموه...انا دزيتها..كنت امزح وياها...
    وكالعادة...عمتي الحبيبة وقفت بصف خواني...طبعا كل شي يصير لازم مهروه الغلطانه والمسؤوله عنه...
    آمنه: وابوي عليج ويوم يمزح وياج اخوج تقومين تدربحين عالدري...قومي بشوف قوومي..
    مسكني سيف من جتوفي وساعدني اني اقوم..وانا توني امش دموعي الا وعمتي ماسكه ايدي بدفاشه اطالعها ...صرخت...ورديت اصيح مره ثانيه....
    آمنه: الا منفدعة اظني..يالله عن البزا بنحط لج كركم وملح وبتصح...
    اطالعها سيف بنظرة معصبه....لانها دايما تحط الغلط علي وماتعبر مشاعري...لكنه سكت...احتراما لها...ولصغر سنه بعد...
    سيف: مهروه سيري لبسي عباتج وهاتي بطاقتج..بوديج المستشفى...
    التفت له باستغراب..
    مهرة: سيف بس انته ماعندك ليسن..!!!..
    سيف: ماعندي لكني اعرف اسوق زين مازين..يالله سيري...
    سرت..وانا احضن ايدي بخوف...لبست عباتي بصعوبه..ولفيت شيلتي وخذت بطاقتي ونزلت..وانصدمت بعمتي يالسه بعباتها في الصاله....!!!!...
    مهرة: بتسيرين ويانا عموه.؟!!..
    آمنه: هي بعد عزر ابوج شو نسوي...يالله نسير...
    نزلت راسي وحسيت باني منبوذه...حسيت ..بالحزن... الظاهر عمووه سايره غصبن عن خشمها عشان ابويه مايعصب عليها...والا مب عشان سواد عيوني انا...المتوقع من الكل ان عمتي بتحل مكان امي...والكل اطمن علي انا وسيف نظرا لانه عمتي العانس موجوده...بتعتبرنا عيالها...وبنونس عليها وحدتها...لكن لا...الظاهر انها تفضل تشوفني ميته ولا تتحرك شعرة من راسها عشاني...!!!
    ركبت العمه "الحنونه" في سيارتها الاودي بعد ما اصرت انها تسوق بنفسها ولا تسلم عمرها لسواقه سيف... ركب سيف عدالها وهو معصب لقلة الثقة به وبسواقته هذي.... اما انا...محد فكر يساعدني اني اركب السياره...وركبت...بصعوبه...لكني ركبت ورا سيف...لاني احس عداله بالامان ..اكثر من عمووه...!!

    قبل شوي..وايقت عمووه من باب الغرفه بعد ماطلع دكتور تجبير الكسور ..وهي شكلها متملله...
    امنه: خلصتي..يالله يالله..هبابنا نوصل قبل العشا...
    انصدمت...قلت فخاطري...مشكورة عمتيه على سؤالج انا بخير وصحه لاتخافين عليه....خافي على عشاج بس انتي..... لكني سكت...وتبعتها لبراا...في الممر...ياني سيف مسكين وويهه متروع...
    سيف: هاااه..!!...جبسووها لج...قسم بالله آسف مهرووه...
    مهرة: لا عادي سيف حادث بسيط...
    سيف: زين انج في اجازة قبل ماتبدين دوامج...
    آمنه: ناوين تسولفون هني وايد..؟؟ يالله يالله...
    وطارت جدامنا عمتي وعباتها اطير وراها...من دون ماتلتفت عشان تشوفنا تبعناها او لا...وايد واثقه..!!!..لكن ما باليد حيله...نحن مفاعيص وين نروم نحط راسنا براس العمه...!!!..بيلعن خيرنا ابويه...
    تبعناها .. وانا احضن ايدي مثل ياهل صغيرون ملفوف....!!..

    شكلي كان يفشل ياجماعه...!!

    --------------------------------------------
    اليوم..الاثنين..
    المكان: ابوظبي ... في شقة متوسطة الحجم في الطابق السادس...
    الوقت: الثامنه والنصف مساءا..
    ---------------------------------------------
    (ناصر)...
    هااااااااااااه...!! الحين يا دوري...سوري تاخرت عليكم شوي... كنت راااااااقد... مثل ماتعودت عقب ما ارجع من شغلي في معسكر الجيش.. الساعه 3 الظهر...
    انا الله يسلمكم اسمي ناصر.. عمري خمسة وعشرين سنه...حلوو...وسيم مثل مايقولون..ملامحي هادية...لكني جذاب جدا...جذاب حلو يعني مب كذاب..!! لا تفهمون غلط...
    خقاق..؟؟
    اكيد تقولون خقاق...!!..بس صدق انا متخقق بعمري...مب انا اللي يوم امشي..تلتف روس البنات كلهن صوبي..؟!!..
    مب انا اللي يذووووبن كلهن يوم يسمعن صوتي..؟!!..
    مب انا..ومب انا..!!!...لكن لحظة..ما بمللبكم واظيجبكم من الحين..!!..جدامكم سوالف وايده تعرفونها عني..وسوالف اكثر ..عشان تظيجون فيها مني...
    بس اصبروا علي شوي...

    انا من عايلة كبيرة شوي...اهلي ساكنين في العين..انا اصلا من العين لكن بحكم ظروف شغلي سكنت فبوظبي...
    شوابنا..ابوي وامي...سلطان وحمده...هذيلا شواب غير شكل..معصلقين ومتسلطين...
    المهم
    عندي اخت كبيره...متزوجه ومستقره...اسمها شما...عمرها 29 سنه...
    عندي اخوي محمد..متزوج بعد..مستقر ومرتاح..عنده ولد وبنت...وعمره 28 سنه...ومركز شغله في العين على عكسي عشان جذه ساكن في البيت... الله يعينه على صدعتهم..
    وبعدها ايي انا محسوبكم ناصر...
    ومن بعدي اخوي يوسف...يوسف عمره 23 سنه...يكمل دراسته بالجامعه...وانا ما اعتبره انسان..هذا رجل آلي...
    اذا شليت عنه اللاب توب جنك جالع روحه من صدره...هذا واحد مامنه فايده...
    عندي اخت..منى..عمرها عشرين سنه اعتقد...بعد تدرس في الجامعه...وبصراحه ما اعرفها زين...

    مثل ماتعرفون كنت راقد...لكن هذيلا وين يخلون الواحد يرقد..!!..وعاني من رقادي صوت التيلفون...تحركت ساعتها على شبريتي الحبيبه..وانخشيت في المخده اكثر....لكن ماشي فايده التيلفون بعده يصيح...وشكلي عرفت منو متصل بالغريزه...منو بيزعجني يعني هالحزه غيرها..؟!!..
    مديت ايدي لتيلفوني اللي عاقنه اي كلام عالشبرية...
    ناصر: آآآآآآآآآآآآآلووووووووووو..!!!
    قتلها بشكل متملل..عشان بس احسس الي متصل بانه اتصاله فوقت غير شكل..وانا منزعج منه...لاني مشغووول الحين....مشغول بالرقاد...
    ام محمد: ياولدي اشوووووووو هذا لا صلاة ولا حياة كله رقاد رقاد.....
    ناصر: ................اوووف..امايه شو تبغين الحين والله تعبان....
    ام محمد: شو متعبنك..؟!
    ناصر: مداوم اليوم وانا مب راقد من امس...خليني ارقد دخيلج...
    ام محمد: وشووووووو مسهرنك.؟!!!
    ناصر: سهرت عاد...
    ام محمد: ويا منوووه سهرت..؟!!
    ترددت.. ماعرفت شو اقول لامايه..شو اقولها يعني..؟؟؟ باني كنت سهران...وسكران...ويا ربعي..في وحده من الشقق..!!!..وفوق هذا...كانن ويانا ثلاث بنات.!!!...
    هذا كلام ينقال حقها هالعيوز؟؟

    عصبتوا..؟!!

    ههههههههههه....والله ماشفتوا شي بعدكم...
    اصبروا علينا...

    ناصر: امايه سهرت ويا ربعي نلعب ورقه ونطالع افلام بوليسية وخذنا الوقت وسهرنا...
    ام محمد: الله يهديك ياولدي..الله يهديك.... تغديت عاده؟
    ناصر: لا والله...
    ام محمد: انزين ابويه الله يرضى عليك قوم صل العشا وتعشى عدل فديتك...الله يرضى عليك...
    ناصر: ان شاء الله امايه.....سلمي عليهم وعلى شيبتج..
    ام محمد: ان شاء الله فديتك..بتينا انته هالاسبوع..؟
    ناصر: ان شاء الله امايه بيي...
    ام محمد: الله يوفقك ياولدي...
    ناصر: مع السلامه الغاليه..
    ام محمد: فمان الله...

    اخيرااا... سكرت عنها...وحسيت بالظيج...نفس الاحساس اللي يلازمني كل مره اجذب فيها على امي...وعشان ما اتضايق اكثر..اغلقت التيلفون..
    تذكرت اللي وصتني به....
    لا..
    مب الصلاااااة....

    انا قصدي العشاا.......

    لكني طبيت الموضوع..مافيني اكل الحين...رديت انخش فشبريتي...ورقدت للمره الثانيه...
    --------------------------
    اليوم: الاثنين..
    المكان: في بيت خليفة.. زوج خالة مهرة...
    الوقت: الساعه التاسعه مساءا..
    ---------------------------------------
    (سهيل)...
    احم... مرحبا.. انا سهيل...بن خلفان... اظن انكم تعرفون معلومات عامه عني...
    لكن شو بخصوص المعلومات الخاصه؟؟؟...خلوني اخبركم شوي عني
    مثل ماتعرفون..اسمي سهيل..وعمري 24 سنه.. اشتغل موظف حكومي عادي في دايرة الكهرباء....يقولون اني عصبي... بس ماكان هذا طبعي..هالطبع طلع من وفاة امي...
    انا كنت اكثر واحد متعلق فيها...اكثر واحد احبها من بين خواني...يمكن اكثر حتى عن ابوي نفسه... واللي ماتعرفونه بعد....انها ماتت بحظني...
    بحظني انا...
    لا تستعيلون...بخبركم بالموضوع...
    المرحومه كانت تعاني من سرطان خبيث..من النوع اللي ماينكشف الا لما تطور حالته...وينتشر في الجسم... الله يبعده عنا وعنكم ان شاء الله....
    الوالده الله يرحمها كانت في العزبه مع ابوي يوم طاحت فجاه...طاربها ابوي للمستشفى...وهناك وبعد الفحوصات اللي طولت وايد..خبروه بالخبر الفظيع...وبان ماباقلها الكثير عشان تعيشه ...المرض منتشر...ومافي مجال للسيطرة عليه....
    واول واحد فكر انه يخبر بالخبر كان انا...مع اني كنت صغير.. لكنه كان يثق بصلابتي..وقوة تحملي..
    وفعلا تحملت الخبر..وتظاهرت بالقوة..وخبرنا حمد بالخبر بعد...شي طبيعي عمتي العانس تعرف بعد بالموضوع هذا...
    اما العيال الصغار..فدسينا عنهم الخبر...لين ما الله خذ امانته...وهم على بالهم انها ماتت فجاه...
    لكن نحن كنا مستعدين للخبر في اي لحظة....
    وصادف انها ماتت يوم كنت عندها..احضنها... ماتت الوالده من صوب...وانهرت انا من صوب ثاني....
    مابعور قلوبكم اكثر... لكن اللي صار بعد هذا انه شخصيتي تغيرت...تميت انقهر بسرعه ..اعصب بسرعه... وما اقعد في البيت..كرهته من بعد المرحومه....بالتالي كنت اروح بيت خالتي...اللي تشبه امي لحد كبير...
    ارتاح بشوفتها..وبشوفه عيالها...
    عندها ثلاثه بس...
    فاطمه..الكبيره..اكبر مني بثلاث سنوات..متزوجه وعايشه بدبي...
    راشد..25 سنه...يشتغل في الاتصالات...ويعتبر ربيعي الروح بالروح...لكن هو اشطر مني درس في الجامعه وتخرج...اما انا بسبب الظروف اللي صابتني في ذيج المرحله من وفاة الوالده وغيره ..خلتني افقد الاهتمام بالدراسه...
    تم واحد صح..؟؟

    هو مب واحد...
    قولوا وحده....

    شيخه..
    ههههههههههه...سوري..بس كل ماتذكر هالبنت اظحك...هذي مب بنت..هذي ولد...عشان جي خربطت وقلت "تم واحد"..شيخة عمرها 22 سنه....شيطانه....وبسهولة ايدها تنمد....وتكفخ...
    ودومها حاطه دوبها من دوبنا انا وراشد يوم تشوفنا... منقهره بانها الوحيده في البيت بنت...ومحد عندها غير خالوه العيوز..وابوها الشيبه...واخوها راشد دومه وياي...عشان جي دوم ترز بالويه...وراشد يرتفع ضغطه منها..
    يقولي تعبت اباها تعقل مارمتها...
    وانا اقوله الريل بيضبطها لك..ترياها تعرس...
    ودايما يجاوبني بضحكة استهزاء...
    لانه شيخه...فكره العرس..بعيد بعيد بعيد عن بالها.....
    اصلا محد يعرف شو فبالها هالبنت...
    اليوم وانا يالس مع راشد في الميلس... يت وطبت علينا في الميلس.... وراشد اصلا كان يتريا شباب....
    اول ماشافها هزبها ...
    راشد: شيخووووووه....شو تسوين هني يالله ردي البيت...
    شيخة: شحقه...عندكم اسرار...
    راشد: لا بيووونا شباب ..قومي جلبي ويهج....
    شيخه: دوم انتوا ويا الشباب...وانا منو بييلس وياي....شو هالحياة..!!!..
    ادخلت انا وقلت....
    سهيل: سيري يلسي عند خالوه انزين...
    اطالعتني وحولت هجومها كله علي...
    شيخه: انته دوووووووم تينا لكن ولا مره يبت مهرووه وياك...عنبوو تحيدني بروحي دوووم شحقه ماتيبها..؟؟؟
    سهيل: مافيني على صدعتها وصدعتج...سيري داخل عن يدخلون الرياييل وانتي هني متفيزره...
    شيخه: عادي بندق سوالف...
    واثباتا لكلامها...يلست عدالنا وتربعت بيلستها....ورافعه خشمها فوق...!!!!!
    اما غريبة هالبنت..!!!
    اطالعها راشد بنظرة ...لو كانت النظرة تذبح....كان ماتت شيخه الحين...
    راشد: قسما بالله....ان مانشيتي احين...يا حرم عليج تطلعين حتى الحوش....تسمعين والا لا...؟؟ قووووومي...!!
    برطمت شيخه....او بالاحرى...خافت....نشت وطلعت من الميلس وردت للبيت...

    بصراحه...كسرت خاطري...

    التفت لراشد وظحكت...
    سهيل: حرام عليك والله...زيغتها...
    راشد: خلها تتادب...والله شيبت لي راسي بقوم ادور لها ريل يفكني منها....
    سهيل: حرام عليك... هي خبله شوي..
    راشد: شوي..الا قول وااااااااايد... امره مضيعه السنع....

    سكت عنه ولا ناقشته اكثر بموضوع شويخ....بس تم شكلها وهي تطلع من الميلس مكسورة الخاطر راكز فبالي...
    لين مارديت البيت...وانا افكر بشكلها...

    ---------------------------------------
    اليوم ..الاثنين..
    المكان: العين..غرفة الطعام في منزل مهره...
    الوقت: التاسعة..مساءا..
    ---------------------------------------
    (مهرة)...
    بعدني لاويه على ايدي...وعلى فكره...تعورني.. حد يسمع..؟!!..تعوووووووررررررني...
    لكن ادري انه محد بيفتكر بهالويع....
    اوكي التطنيش هذاتعودت عليه....لكن اللي قاهرني اني مب رايمه اتحرك واسوي اللي ابغيه بايد ملفوفه جذي..!!
    كنت يالسه عدال عفرااا حرمه اخوي حمد...على صينية العشاا...وجدامي متفيزره عمتي الموقره..
    ابويه وحمد وسيف...تعشوا قبلنا.. نحن عندنا ماشي اختلاط في الوجبات..الرياييل بروحهم والحريم بروحهن..
    قبل كنا عااااادي..لكن يوم دخلت بيتنا عفرا...قامت تستحي تقعد مع اخواني على صينية وحده...بالتالي تم الفصل..

    تمت عفرا اطالعني وانا كاسره خاطرها...وانا ابتسم لها بنعومه..مسكينه توها يايتنا وماتعلمت تطنشني مثل غيرها لكن مصيرها بتتعلم..الحين شوي عاطتني ويه...ابتسمت لها بنعومه.. عالاقل حد عاطني ويه..مب مثل هذي اللي يالسه جدامي..
    الله يسامحج كنت ومازلت صغيره على عوافتج هذي ياعموه..!!!
    عفرا: وحليلج يا مهرووه والله غامضتني...
    مهره: خلاص عيل بدلع عليج انتي....
    عفرا: هههه من عيوني والله....
    مهرة: تسلم عيونج ياعفرا...

    بعد العشا..يلست انا وسيف في الصالة.. مسكين سيف..يالس وياي طول الوقت وهو يحس بذنب فظيع...اما الباقي... ساروا يرقدووون...
    الساعه كانت عشر ونص يوم " اقتحم" البيت اخويه اللي دوم ..مش في البيت....سهيل...وسفرته على جتفه...
    يوم شافني تبدلت نظرته لرعب...
    سهيل: شوووووووووياج..؟؟؟
    سيف اللي كان يشرب بيبسي حسيت انه شوي وبيشرق..مب رايم يسرط اللي فحلجه... وقام يتصدد اي مكان المهم ماتتلاقى نظرته بنظرة سهيل...
    مهرة: وعليكم السلام والرحمه...
    قلتها عشان اخفف الجو شوي...واكسب وقت لصالح سيفوووه...اللي شكله بيشرد بعد شوي....
    اما سهيل فياني ويلس عدالي وهو معصب وزايغ..
    سهيل: ردي عليه شو ياها يديج...؟!!!!...
    قلت ببساطه..
    مهرة: انكسرت....
    سهيل: اشوفها انها مكسوره شقايل كسرتيها..؟!!!..
    مهرة: تخرطفت عالدري وطحت..وودتني عمتي و سيف المستشفى وبس...
    سهيل: حسبي الله عبليسج يالخدية...!!..صدق بقرة...
    ظحكت.....تعودت تراني على التشتيم والتشرشيح من اهلي.. وماقمت احس انها سب صدق..
    كنت دايما مصدر عشان يفرغون فيه عصبيتهم وقهرهم...حتى لو كان انا مالي خص...يقولون كل اللي فخواطرهم من سب لي انا... وانا البقره اسكت..وهم لا يراعون مشاعري ولا شي...واخر شي قمت ما اهتم...اخطففف...

    سيف: مهروه متى تبدا جامعتج انتي.؟؟
    مهرة: والله بعد اسبوعين امتحانات تحديد المستوى...اخر شهر ثمانية بنداوم ان شاء الله...
    سيف: اوووووووف..ماريد المدارس تبدا..
    سهيل: شد حيلك انته ثانوية عامه هذي....بتكمل دراسه والا بتشتغل؟
    سيف: شكلي بشتغل...
    مهرة: ليش سواف..؟ كمل دراستك احسن..عنبو ولا واحد منكم مكمل دراسته..!!!..
    سيف: مافيني مافيني...
    اظيجت انا...وزعلت......
    مهرة: لو اماية الله يرحمها عايشة جان اصرت عليكم تكملون دراسه وتتخرجون بشهادات...

    سكت انا...وسكتوا هم بعد..احتراما لذكرى ذيج الام اللي دايما ذكراها تعطر نفوسنا المريضه.. وسكتوا وشكلهم زعلانين شوي...
    قام سهيل..وسار غرفته يرقد....وتمينا انا وسيفوووه نكمل باقي السهره...

    قوم ركبت لغرفتي الصغيره....اللي اعتبرها مخبأ وملاذي الوحيد... قفلت الباب وراي..وبدلت ثيابي واستعديت للنوم...فتحت الدرج..وطلعت صورة امي المرحومه...الصورة الوحيده اللي احتفظ فيها..والوحيده اللي تمت..
    امي الله يرحمه ماكانت تحب الصور والتصوير...كانت حرمه ملتزمه على كافة النواحي..محبوبه..حنونه...عاقل.. وتوزن كل الامور...بوفاتها خلت ابوي بحال فظيع..ماقام يهتم ويحاسب الا على ذاك اليوم اللي بيموت فيه وبيلحقها...كان يحبها بشكل..
    واخواني الكبار...تموا في حالة قهر وغضب وعصبية ...اما سيف..كان صغير يوم توفت...لكنه يذكرها..وفقدها بشكل كبير...
    اما انا... خلتني بحالة ضياع...اواجه مشاكلي الخاصة بروحي ..بدون ما كنت اعرف انه في مشاكل من هالنوع... وبدون ما القى نصح وارشاد من اي شخص كبير...
    عمتي المفروض هي اللي تكون لي امي الثانيه.... لكنها تعاملني مثل اثاث جديم...تتريا الوقت المناسب عشان تفرني برا البيت..
    لكن الظاهر ان هالاثاث الجديم غالي على اصحاب البيت ...بالتالي ماتقدر تتخلص منه بسهولة...
    لا تفكرون غلط....
    عمتي ماتكرهني...لكن ببساطه...ماتحس باي مشاعر تجاهي...لا كره ولا حب... ازعجها احيانا بمشاكلي الشخصية اللي اضطر اني استفسر منها ...تراها عانس..ما جربت الامومه فيوم من الايام...والظاهر انه مافيها ذره امومه فجسمها...عشان جي ماتعرف كيف تتصرف معاي...
    امي خلتنا فجأة... وفي سن حرج... وعمتي حصلت عمرها مسؤوله عن بيت كامل... وبنت توها تكبر..وشاب صغير.. يحتاجون للرعاية.. لكنها ما ازعجت نفسها بنا...
    وجذي كبرنا انا وسيف....بعفوية...ومن دون توجيه ونصح من شخص كبير...

    لويت على صورة امي اكثر...ورقدت...
    ------------------------------------------------



  2. #2
    نجمة براقة

    رقم العضوية: 20328

    تاريخ التسجيل
    13 - 02 - 2007
    مشاركات
    934

    افتراضي

    اليوم..الثلاثاء..
    المكان: ابوظبي..في شقة ناصر..
    الوقت: الواحدة والنصف..صباحا...(بعد منتصف الليل)...
    -------------------------------------------------
    (ناصر)...
    الحين قمت... وبكسل فظيييع.... احس انه عضلات جسمي كلها مكسسسسسسسره...
    خوزت اللحاف عني وقمت...وماكنت لابس غير شورت اسود قصير...دخلت الحمام وتسبحت بماي حار..الماي الحار حسسني بالرقاد مره ثانيه..لكني يووعااان..ماكلت شي من امس...
    يالله ...اول ما اترس هالبطن برد ارقد مره ثانيه....شو ورايه.؟!!

    طلعت من الحمام وتلبست.. وعقب سرت المطبخ اشوف شوفيه...فتحت الثلاجه...مافيها شي..مصفره...والكبتات بعد نفس الشي... يعني شو تتوقعون من شقة عزااابي مستهتر.؟!!!
    رديت حجرتي...ومسكت تيلفوني...عشان اتصل بالمطعم القريب اللي يتم مفتوح لين اخر الليل...
    يوم فتحت تيلفوني وصلتني ثلاث مسجات...كلها من "حبيبتي" الحالية... اللي دوووووومني انسى اسمها...
    تقول انها تحبني...وماتقدر تعيش بدوني...!!!
    وظحكت..
    بقرة هذي..!!!
    اتصلت بالمطعم...وطلبت لي وجبه.. مع اني متوله على ذيج الغرشه اللي في كبت المطبخ... متلهف اني اشرب من ذاك المشروب اللي يخليني احس بالوناسه والانتعاش...لكني زغت على عمري الصراحه...بطني فاظي..واكيد اني بمرض لو شربت منها عالريج....يالله بتعشى اول..عقب بشرب منها.عندي الليل بطوله ماوراي شي..

    وصلت وجبتي..

    يلست جدام التلفزيوون اتعشى واتابع فلم من افلام القنوات المشفره... وصاح تيلفوني..مسكته وطلع ربيعي عبدالله متصل...
    عبدالله: وييييييييييينك ياريااااااااااااااااااااال..
    ناصر: والله اليوم الا راقد توني ناش ويالس اتعشى....وين انته؟
    عبدالله: في الشقة يالسين نحن والربع....
    ناصر: هههههههه ماشي بنات الليله..؟!!..
    ضحك عبدالله بخبث..
    عبدالله: ههههههههه لالا..مب كل يوم العيد عاد...
    ظحكت وياه..لكن من دون نفس...حسيت بشعور غريب...قريب من...الاشمئزاز ولوعة الجبد من نفسي.. صعب علي تفسيرة ذيج الساعه..
    عبدالله: شحقه ماتينا...
    ناصر: والله اني مصدع عبود ولا فيني ..شكلي بتعشى وبخلص هالفلم وبرد ارقد...
    عبدالله: ياريال راقد طول اليوم..شفيك شي يعورك...
    ناصر: لا بس مادري...احس اني ابا ارقد...
    عبدالله: خلاص على راحتك..يعني مابتينا...
    ناصر: لا مب ياي.... استانسوا انتوا بدوني...
    عبدالله: هممممم على راحتك.... اشوفك باجر عيل..
    ناصر: اذا عشنا...
    قلت هالكلمه ..بدون احساس..لكنها كانت مثل الصفعه القويه على ويهي....
    " اذا عشنا"...
    قلبي وعقلي الباطن يدري زين مازين اني ما اظمن اني اقوم من نومي باجر...
    يمكن اموت في اي لحظة..!!!...
    خفت ...الا مت من الخوووف من هالفكره....
    يمكن ما اعيش باجر..!!!!
    عيل متى بكفر عن ذنووبي..؟!!!
    متى بتوب من اللي اسويه..؟!!!!
    قلت بدون حاسية لعبدالله....
    ناصر: مع السلامه عبود...
    وسكرت التيلفون قبل مايرد علي ...
    وصدى ذيج الفكره تدور وتدور فراسي...وحسيت فعلا بدووره في الراس...
    خلصت اكل... اما الفلم..ما اندمجت فيه الصراحه...سكرت التلفزيون...وطلعت من الشقه..وانا احس بظيج فنفسي...
    طنشت سيارتي الكاشخه اللي واقفه تحت المبنى....ومشيت ومشيت...في شوارع شبه فاظيه...اشوف واراقب السايقين اللي يتخققون بالسرعه...مثلي...متهورين...بعد مثلي...
    طنشتهم وكملت مشي...وانا احس انه اخر يوم بحياتي...خايف...شو بسوي..شو الحل..؟!!!..
    خطواتي قادتني لمسيد عدال البنايه تقريبا....مديت ايدي..وحطيتها عليه....حسيت انه غير عن كل المباني...سحبت ايدي بسرعه...حسيت اني ادنسه وا*** المسيد بايدي...
    فكرت اتوظا وادخل اصلي ركعتين...من زمان ماصليت....واخاف اني ...نسيت كيف يصلون...!!!!
    لكني تراجعت عن الفكره ..يوم تذكرت بان هالمسجد مسجد شيعه.....وانا...انا مب شيعي...انا سني....
    انسحبت...
    ورجعت مره ثانيه للشقه...شقتي اللي مترووسه م***ات للنفس...
    تجاهلت الزقره الملحه الي كانت تزقرني اياها ذيج الغرشه الخضرا...كانها حبيبه تستقبلني باذرع مفتوحه..!!
    تجاهلتها..مالي نفس...
    ورحت غرفتي..وشبريتي..ورقدت...
    حسيت بالمرض...نفسي اكثر منه جسدي...
    والرقاد افضل طريقة للهرب...
    عشان جي رقدت...ورقدت....لين الصبح....
    -------------------------------------
    اليوم : الثلاثاء...
    المكان: العين.. في غرفة منى..اخت ناصر..
    الوقت: الثانية والنصف ..صباحا..(بعد منتصف الليل)...
    -------------------------------------
    (منى)....

    اووف...ملانه... هذي حالتي في الاجازات....يعفس رقادي فوق تحت..
    سوري...نسيت اعرفكم بنفسي... اسمي منى سلطان... آخر العنقود...ويسموني "الدحّــانه"...مثل ماعرفتوا...ادرس في الجامعه... لكني بصراحه انغصبت عالجامعه...انا امبوني بغيت التقنية لانه ميولي جذي..بس اهلي وخصوصا امي..ماطاعت...اون الجامعه مستواها اعلى ومادري اشو من هالخريط..بالتالي انغصبت عليها...
    لكني تعودت عليها ...شو بايدي يعني اسويه..!!!
    لكني حالي في الاجازه...ورقادي اخترب...رقدت الساعه 5 العصر..ونشيت 12 في الليل...وحصلت اهل البيت رقود..وانا السويحره متفيزره اروحي...
    طلعت من غرفتي ونزلت تحت...دخلت المطبخ التحضيري وسويت لي سندويش جبن وعصير..وسخنت السندويشة في الماكروويف...ورجعت اركب فوق...ولاحظت من تحت الباب غرفة يوسف اخوي "مدمن الكمبيوتر"... انه بعده واعي...
    تقربت ودقيت الباب شوي شوي...بعد ثواني انفتح الباب...وطلع لي ويه يوسف الهادي...وعقد حياته يوم شافني..
    يوسف: صح النووووم....!! توج نشيتي..!
    دخلت الغرفه... ولاحظت يوسف يطالع سندويشتي باهتمام...
    يوسف: اللــــــــه...مشكوره...والله يوعان...
    مد ايده وشل سندويشتي وقسم له نصها... وعطاني النص الثاني...
    منى: شو تسوي مستر؟..
    مشى يوسف عني ويلس على مكتبه جدام حبيب قلبه...
    يوسف: اعابل برنامج....وانتي ليش ماكملتي رقادج..؟؟
    منى: من العصر راقده يوسف كم برقد؟ بخيس...
    خلص يوسف سندويشته بسرعه...وشكله ماشبع...
    منى: تباني اسويلك وحده غير...
    يوسف: ياريت..وهاتيلي عصير مثلج بعد....
    حطيت عصيري وسندويشتي عالطاوله ورديت نزلت عشان اسويله أي شي...
    ماصدقت يقولي ابا...يوسف وايد مهمل صحته...وصار ظعيف...وهو مب حلو عليه الضعف...
    بعد ماخلصت من السندويش والعصير طلعت من المطبخ..ورديت ركبت عنده فوق...دخلت الغرفه فجاه ..وما انتبهت ان يوسف حاط سماعة تيلفونه...ما انتبهت انه يرمس في التيلفون..!!!
    قلت بصوت عالي.. وبلهجة لبنانية...
    منى: واحد صاندوييييش جبنييييي وعصير برتآآآآآآآآن...تفضل خيوووووووووو..
    لاحظت عيون يوسف المعصبه... استغربت..وفجأة مد ايده وسحب السماعه من اذنه وهو منزعج من الضحكه العالية اللي ارتفعت من الطرف الثاني بالسماعه...وماقدر الا انه يضحك مع ربيعه هو بعد...
    يوسف: الله يخسك جذي يظحكون...
    انحرجت..واحترق ويهي..حطيت له الاكل عالمكتب عداله...وشليت اكلي ويلست عالشبريه...احاول ادارك مشاعري... هذا منوه من ربع يوسف؟؟..لايكون ذاك نفسه ..؟؟...اللي سلم على امايه يوم العيد..وطلعت انا الحبيبه جدامه بدون مادري..!!.
    يالفضيحه...
    قعدت اكل سندويشتي واشرب عصيري لين ماخلص يوسف رمسته ويا ربيعه...وعقب ماخلص وخوز السماعه عن اذنيه..اطالعني بنظره...
    يوسف: ثاني مره ركزي مب تيني مثل الخبايل وانا ارمس ويا ربعي...زين جي فضحيتنا عند الريال.؟!
    منى: والله مادريبك انك ترمس في التيلفون...يعني متعمده انا اسمع ربيعك صوتي وخبالي وافضح عمري...
    يوسف: ادريبج مب متعمده بس الحرمه المفروض ماتهجم جي عالغرف...اول دخلي بهدوء وشوفي شو يالس انا اسوي قبل ماتفكرين تسوين اللي فبالج...عشان ما تتورطين...
    منى: ان شاء الله يدي...
    وسكت..وسكت هو بعد.. ترددت بالسؤال...لكن فيني فضول...بتم اهويس ان ماعرفت منو هذا...
    منى: آآآه يوسف..!...منو من ربعك هذا..؟؟
    قال بدون اهتمام...
    يوسف: خالد...
    حسيت ان بطني انعصر... خالد هو نفسه اللي شافني يوم العيد... سمعت يوسف يظحك بخفه...وكمل كلامه من دون ما اسئله...
    يوسف: مات من الضحك عليج...صقع هب صقعه صم لي اذني....
    ابتسمت انا باحراج....
    منى: زين كسبنا اجر ونسنا حد في هالدنيا...برايك بسير اطالع التلفزيون في الصالة...
    يوسف: لا تنزلين الصاله التحتانية تحشرين قوم ابويه....اطالعي في هالصالة الفوقانية...
    منى: هي ادري..اصلا مافيني انزل تحت......
    طلعت عنه وتوجهت للصاله وانا مب قادره انسى موقف خالد....
    ----------------------------------
    الفصل الثاني

    ---------------------------------
    اليوم: الثلاثاء..
    المكان: ابوظبي..في شقة ناصر..
    الوقت: السادسة صباحا..
    --------------------------------
    (ناصر)...
    نشيت …او بالاحرى..فزيت من رقادي …. بخوف فظيع..تلفت حوالي ..احاول استوعب انا وين..؟!!..ارتاح بالي شوي يوم دريت اني كالعاده في غرفتي..وفي شبريتي…ابتسمت…ببطء…

    مامت..!!..

    بعدني حي..الحمد لله يارب.. اووف اسميني ثور..عيل شو هالافكار البايخه اللي يتني امس عن الموت…!!..بعدني صغير انا…
    التفت للساعه…وحصلتها ست الصبح…
    نشيت ودخلت الحمام…شبعت رقاد..ماورا علي كل هذا رقاد حشى.!!...
    وبعد ماتسبحت.. تلبست ثيابي..وتكشخت بسفره وعقال..وتسبحت مره ثانيه بالعطر…وخذت اغراضي وطلعت من الغرفه…ماتعبت نفسي بالمرور عالمطبخ عشان ادور فطور..ادري انه المطبخ مصفر…بصراحه لازم امر عالجمعية اليوم اترس المطبخ…مايصير جي..
    تذكرت غرشة الخمر اللي تترياني في كبت المطبخ…. بس بما ان بطني فاظي مثل امس..طنشتها ..بعد ما ارجع من الدوام بشرب…تولهت على طعمها اللاذع..
    طلعت من شقتي وكانت الساعه حزتها سبع الا ربع تقريبا… تجابلت ويه بويه بياري عبدالعزيز اللي طالع بعد من شقته رايح لشغله…عبدالعزيز هذا متزوج وعنده عيال..وريال متدين…دايما احس انه يطالعني بنظره عتبانه وحقود…لكني ماشفت منه الا كل خير بصراحه لانه مابينا اختلاط لهالدرجه..
    عبدالعزيز: السلام عليكم ورحمة الله…
    رديت انا عليه واحس بشوية احراج…
    ناصر: وعليك السلام والرحمه ياهلا عبدالعزيز شحالك؟
    عبدالعزيز: بخير الله يسلمك..ومن صوبك؟ عساك الا بخير..!
    ناصر: بخير الله يعافيك ويسلمك…

    مهما قلت..احس نفسي صغير جدامه ماعرف ليش…كانه استاذ وانا تلميذ ماعرف شي…ابتسمت له ابتسامه صغيره..
    ناصر: ساير الدوام.؟!
    عبدالعزيز: هي والله…واظني انته بعد ساير دوامك…
    ناصر: اكيد بعد مانروم نتاخر…
    ركبنا المصعد مع بعض والصمت ثقيل بينا… شو بيقولي..وشو بقوله..!!!..نحن على طرفي نقيض مايخصنا ببعض…
    نزل بنا المصعد وسلمنا على بعض برسميه عند الباب وكل حد توكل على دوامه…
    في الدوام دايما اكون مشغول..وبسرعه انسى نفسي…في زحمه الاجراءات وغيره من الامور المهمه…لكني مانسيت بطني…بصراحه يعت..قمت طرشت الهندي اييبلي سندويشة جبن وشاهي..

    الساعه تسع اتصلت بي العيوز…
    ام محمد: صباح الخير ابويه…
    ناصر: مرحبا امايه صباح النووور…شحالج يالغاليه؟
    ام محمد: بخير فديتك..شو اصبحت..؟
    ناصر: بخير وسهاله..دومج تحاتيني..
    ام محمد: والله مب هاين عليه قاعد اروحك هناك….
    ناصر: شو نسوي..امبوني بييبج تسكنين عندي لكن الشايب مايصبر عنج…
    ام محمد: خل عنك انت سوالف الشايب..انا خايفه عليك وبقوم ايوزك عشان ما اتم اروحك هناك
    ناصر: شوووووووه…لالالالالالا..عيني خير امايه..لا اريد اعرس ولا شي…
    ام محمد: ليش فديتك.؟؟ شو ماسك انته عالعرس..؟؟؟
    ناصر: مب ماسك شي بس مب وقته وانا ما تمتعت بشبابي…
    ام محمد: عيل شو بتخلي لحرمتك..؟؟ دام بتخلص الشباب عنها…بتم لها الا شويبه…
    ناصر: هههههههههههههههههههه…امايه شو هالرمسة الله يهديج..اقول انا فالدوام تراني..ووراي اشغال..
    ام محمد: لا ماعندي انا هالخريط قولي ليش ماتبغي تعرس؟ لايكون عرست ونحن ماندري وخاشنها فشقتك..؟!
    ناصر: افا عليج يامايه انا بسوي جي الحين…؟!!..
    ام محمد: خلاص عيل انا بدور لك الحرمه السنعه…
    ناصر: لالا امايه….صبري علي شوي…سمعي خلاص يوم بييكم هالاسبوع بنتفاهم عالموضوع هذا..ومب قبل ما اييج انا واقعد وياج…الحين خليني اشتغل فديت روحج…
    ام محمد: ماعليه…باجر بتينا المسا هااا…
    ناصر: ان شاء الله يا عيون ناصر انتي…
    ام محمد: تسلم لي عيونك فديتك…لا تنسى اتغدى عاده…
    ناصر: الله يسلمج..وان شاء الله مابنسى وان نسيت ادريبج بتذكريني…
    ام محمد: شو اسويبك تنسى عمرك…يالله فمان الله فديتك
    ناصر: مع السلامه…

    سكرت عنها وانا اضحك…هالعيوز للمره الالف تسالني ليش ماريد العرس…بالله عليكم منو هذي اللي بترضى فيني انا..؟!!..خلني اشبع من اللعب حالي حال اخواني وعقب العرس عاد…لاحقين عليه…
    بس الله يستر ماتقوم ادور اروحها هالحرمه وادبسني بها…وتخطب من دون علمي…تسويها..سوتها في محمد مابتسويها فيني انا..!!!...
    الله يستر…
    ----------------------------------------
    اليوم: الثلاثاء..
    المكان: العين ..غرفة مهرة..
    الوقت: العاشرة صباحا..
    ----------------------------------------
    (مهرة)....
    فجأة حسيت بانه حد متسلط على بابي يبا يكسره…خنفست…وفركت عيوني مستغربه واانا اتسمع انواع الصريخ..
    آمنه: مهرووووووووووووه….!! مسودة الويه هالكثر رقاد..!! مهروووووووووووه ويهد قومي…

    اووفف…اصبحنا واصبح الملك لله….خير شو صار..؟ بعدت اللحاف عني بايدي اليمين وانا احاول قد ما اقدر اني ما اهوس على ايدي المكسوره اللي تعورني…
    رفعت ايدي ورتبت شعري شوي …
    آمنة: مهروووووووه ان مانشيتي احين بكسر بابج تراني قومي احسن لج…

    عقدت حواجبي..شفيها هذي..!!..مشيت بسرعه صوب الباب وانا احاول اني امشي بثبات..الرقاد بعده مافج من عيوني..ويالله يالله اشوف جدامي…
    فتحت الباب وتساندت عليه شوي..
    مهرة: هاااا عموووه…شوفيج.؟!
    آمنه: شو شوفيني..انتي ماتستحين على ويهج…استويتي حرمه وترقدين لين الظهر.؟!! ومخلتني اروحي اعابل بالبيت..؟!!
    بطلت عيوني مستغربه…واطالعت الساعه…الظهر.؟؟؟ تونا الساعه عشر..!!!!!..
    مهرة: عمووه توها الساعه عشر..وانا في اجازه…وبعدين انتي ماتشتغلين في البيت البشكاره عندج تسد الشغل عنج انتي بس تشرفين شو بسوي يعني انا زياده.؟!!
    آمنه: وصار لج لسان تردين علي بعد.. يابوي خبرج عتيج البشكاره شردت الله لا ردها…
    بطلت عيوني زياده…وفجأة انتابتني رغبة في اني انسدح عالارض واظحك….
    بس كتمت الظحكه لا ايييني طراق سنع…
    مهرة: شردت.؟!!!!!!...وين شردت…كيف…ليش الله ياخذها..؟؟؟
    سألت هالاسئله عشان احسس عمووه اني متفاعله وياها..

    بس الصراحه البشكاره ماتنلام…اكيد شردت من طبايع عموه الشريره…متسلطه عليها لين ماطفرت…ماتنلام…
    آمنه: عاااااد هذا اللي صار شردت وبلغنا الشرطه…وان زخوها تخسي اني اردها…والحين تغسلي وخلصيني نزلي تحت ساعديني الحين…بسرعه…
    مهرة: احم…ان شاء الله عموه الحين بنزل…
    سارت عمتي…ورديت انا قفلت الباب…دخلت الحمام وتسبحت..عنبو ذاك السبووح…كله بسرعه بسرعه…وبايد مجبسه بعد..توقعوا عاد انتوا الباقي…
    لفيت شعري اللي يسمونه "سايح" والمقصوص مدرج لين خصري ..كان خرسان طبعا ومانشف لكن مافيه وقت…
    بتقولون هذي البنت المهملة من قبل الاهل متى حصلت وقت ترتب شعرها وتقصقصه…

    لا تغترون.!!

    استغليت فرصه عرس اخوي حمد عشان اقصه في الصالون …والا محد بيعطيني ويه من الاساس…

    المهم…تلبست ملابسي ونزلت تحت اشوف عمتي شو تسوي….
    حصلتها في المطبخ تعابل الدياي وتجهز للغدا…
    مهرة: هاا عمووه…شو تبيني اسوي.؟؟ بشو اساعدج؟
    آمنه: سيري نظفي البيت والصاله وحجر خوانج…ولمي ثيابهم ال****ه ووديها غرفه الغسيل… انا بعابل الطباخ..
    مهرة: ان شاء الله…

    قلت فخاطري الحمد لله مافيني عالطباخ…ان طلع شي خربان بتقول هذي مهره خربت…وانا مافيني بصراحه..

    سرت وطلعت من المطبخ ورجعت للبيت…اول مادخلت دخلت على غرفة ابوي عشان اصبح عليه لكني ماحصلته..الظاهر انه طلع العزبه او مكان ثاني يقضي شغله معينه…استغليت الفرصه ورتبت فراشه وجمعت ملابسه …
    ونفس الشي بحجرة سهيل…
    سيفوووه بعده راقد ومعفن….وحسدته في هذيج اللحظة… عشان مايتهنى برقاده…شمعنى انا اللي اعاني من شردة البشكاره بسبب طبايع العمه.؟!!..

    اما حمد.؟؟ فما رحت لقسمه لانه متزوج والمفروض حرمته تهتم بكل شغله الحين…..
    خلصت تنظيف البيت وكل شي..حتى غرفتي رتبتها… ورجعت لعمتي في المطبخ…
    بصراحه ريحة الطبخ كانت شاله الدنيا والظاهر الغدا بيطلع شي معتبر….عالاقل عموه تعرف تطبخ احسن عن البشكاره… يالله ..يطلع منها شي زين عالاقل..
    مهرة: ياسلاااام ياسلااااااااااام..تسلم ايدج صراحه ريحه تفجج الراس…
    حاولت اكسب عطفها شوي…لكنها واجهتني بحقيقة زفته..
    آمنه: لو تقعدين وتتعلمين الطبخ بيكون وايد احسن لج…بيظه ماتعرفين تسوين..باجر الله يعين شو بتسوين فبيت ريلج..!!..
    انقهرت بصراحه… احين لازم عالبنت تبرمج كل حياتها وكل تصرفاتها واطباعها واهتماماتها بما يتفق مع اسم "الزوجه"…. اوكي انا ماريد…ماحب الطبخ….لازم ياكل من طبخي يعني..؟؟؟؟..يعله ماياكل… بالله هو يحب الطبخ..؟!!..خله هو يطبخ وانا بذوق طباخه…اما مجتمع يقهر صدق…!!!

    ياعمتي انا وريلي نتفاهم انتي مالج خصصصصصصص…!!!..

    كان ودي اقولها لها بصراحه بس ماعندي شجاعه..بتعطيني فويهي بالملااااااااس…بعدين منو بياخذني.؟!!..
    مهرة: عمووه انتي ماخليتي اقعد اتعلم ..طرشتيني انظف…
    آمنه: يعني منو بينظف..؟؟؟؟
    مهرة: خلاص في الليل بنتعلم الطباخ منج….
    آمنه: والله مايندرا تفلحين والا لا….حطيتي الثياب في الغساله؟؟؟

    رفعت حواجبي…وبطلت عيوني… ماذكر ان عمتي قالت كلمه غساله..!!!!..
    مهرة: عموه انتي قلتيلي حطيهم في غرفة الغسيل…بس..
    اطالعتني عمتي بقهر…
    آمنه: شوووووو يسون في غرفة الغسيل؟؟ يغسلن عمارهن روااحن؟؟؟؟؟ اما انج طمّه ماتفهمين شي..روحي غسلي ثياب خوانج…الا ثياب ابوج وثيابي لا تصكينهن اخافج بعد ماتعرفين تغسلين…

    مهره: عاد عموه انا مب طمه لهالدرجه….!!!

    لبستها…وسرت عنها لغرفة سيف…
    وادق ..وادق…وادق….
    مثل مادقت علي عموه الباب الصبح…بس عشان اقهر شخص ثاني في البيت مثل ما انا منقهره….
    سيف: هاااااااااااااااه هااااااااااااااااااااه..شوووووووووووووووو هذا ماتخلون الواحد يرقد..!!.
    ابتسمت…
    وقلت بهداوة تقهر شوي..
    مهرة: …بطل الباب…
    صرخ عليه…
    سيف: شوووووووووو تبين…
    مارديت عليه..
    لكني رديت ادق …وادق…وادق….وانا ابتسم..واتخيل شكل سيف المعتفس الحين..
    بطل الباب وعيونه اطلع شرار…
    سيف: تبيني اصفعج انتي والا شو….شووووووووووو تبين..؟!!!!..
    تظاهرت بالبرود..
    مهرة: عطني ثيابك ال****ه….
    عقد سيف حياته اكثر…
    سيف: شخصج انتي بثيابي ال****ه..؟!!!!...
    مهرة: بشكارتنا شردت…
    سيف: شوووووووووووووووووه..؟؟؟
    مهرة: اللي سمعته…عطني ثيابك ال****ه ما عندي اليوم بطوله اوقفه على باب جنابك….
    دخل حجرته ثواني…وجمع ثيابه…وفوانيله والوزره بعد…والسفر..وكل شي خطر على باله انه ****…بس عشان يقهرني..جمع اكبر قدر من الثياب اللي " يعتقد" انهن ****ات مناك هن نظاف…يا وفرهن فويهي…
    سيف: اندوج…وثاني مره لا ادقين الباب جي….
    طاحت بين ايدي كم كندوره وسفره وكم فانيله..اما الباقي طاح عالارض…اطالعته بكبرياء…
    مهرة: اللي طاح…رد البسه…انا مب بشكارتك اغسل لك الكبت باللي فيه كامل…
    ورحت عنه وفويهي ابتسامه …احب اقهره مثل مايقهرني…ومن طرف عيني شفته يلقط باقي ثيابه ودخلهن داخل ورقع بالباب….
    --------------------------------------
    ^_^

  3. #3
    نجمة براقة

    رقم العضوية: 20328

    تاريخ التسجيل
    13 - 02 - 2007
    مشاركات
    934

    افتراضي

    اليوم: الثلاثاء...
    المكان: غرفة سيف..
    الوقت: الساعه الواحدة والنصف ظهرا...
    ---------------------------------------
    (سيف)...
    انقهرت يوم رن تيلفوني...يعني جذي والا جذي ماشي رقاد اليوم...مب ساد امس سهران..!!
    ماله داعي للرسميات ونتعرف وغيره...اعتقد عرفتوني خلاص... سوري لانه اطباعي صايره زفته... بس اخس ماعندي حد يوعيني من رقادي بطريقه دفشه..!!!..
    لاحقين عالتعريف لاحقين....
    مسكت تيلفوني بغيض...
    سيف: آآآلوووووووه...!!!
    سمعت صوت ربيعي جمال...
    جمال: مرحبتييييييييييييين بالرقاد.. السلام عليك..
    سيف: وعليك السلام والرحمه..دقلي بعد ساعه ..باي
    جمال: صبر صبر...عافان الله شو هالاستقبال ...مابدقلك بعد ساعه ولا شي احين بسولف وياك..
    سيف: جمال راقد وابا اكمل رقادي شو تبغي..
    جمال: شو شو تبغي لا تقهرني انته بعد...اسمع...
    سيف: اسمع.. شو تبغي..
    جمال: باجر بنسير ويا ربعنا البدع....
    سيف: شوووو تسوووووون...؟
    جمال: بنخيم يومين وبنلعب بالدرجات وهالسوالف..تعرف...بتي ويانا حياك الله مابتي..غصبن عنك بتي..مافي مجال...
    سيف: ان شاء الله بسير...بس لازم اخبر ابووووويه....
    جمال: له داعي يعني تاخذ اذن..؟!!!..
    سيف: مهما كان جمال ..صح انا ريال وشوري بايدي بس هو له كلمته بعد في البيت لازم اخبره...
    جمال: على راحتك...المهم بتسير بتسير مارضى بشي ثاني...
    سيف: ان شاء الله....احين اجلب ويهك...
    جمال: هههه اوكي...باااااي...
    سيف: الله يحفظك...

    سكرت عنه وانا افكر بهالسيره...بصراحه من زمان خاطري اسير واستانس...بس اخاف ابويه يتنيحس فيني ولا يخليني اسير...هو بعده يشوفني صغير...بس انا ريال...18 سنه... مب صغير...
    وان شاء الله اني بسير وبستانس من الاربعاء لين الجمعه...وانا في اجازه...وماشي باقي وبتخلص...
    رديت التيلفون عالطاولة وانسدحت...شوي واسمع دق عالباب....
    مهرة: قوووووووووم غـــــــــــــدااااااااااااااااااااااا....
    اووووفف..فريت فراشي بعيد ونشيت...مستحيل ارقد اليوم خلاص...
    سيف: الله ياخذ هالحياة ..انزييييييييييييييين....
    نشيت ودخلت الحمام وتسبحت...ويوم نزلت حصلت ابويه يالس مع حمد اخوي ...
    سيف: السلام عليكم..
    ردوا علي السلام ييت انا وسلمت على ابويه ويلست عداله...
    ابو حمد: هالكثر رقاد يابويه.؟!!.. الريال مايصبح راقد...
    سيف: ادري ابويه بس سهرت شوية امس ويا مهرووه...والا بشكارتنا شردت هااا؟
    دخلت عمتي في هاللحظة وهي شاله صينية العصير...
    آمنه: الله لا ردها...خامه... باجر بسير المكتب بطلب لي خدامه يديده... وهالمره عذوقي مب عذوقك حمد...بلشتنا بهالاندونيسية..
    اطالعها حمد اخوي بطرف عينه...وابتسم..
    حمد: والله ياعمووه انا ماعرف بالخدم...انتي تعايزتي عن السيره ذاك اليوم واجلتي علي هالموضوع...
    دخلت مهرة الحين وهي شاله صحن السلطه بايدها..شفت ايدها المكسوره وتذكرت تصرفي معاها الصبح...وتلومت..ايدها مكسوره وبعد تكرف مسكينه..؟؟..لكن محد قالها ادق الباب جي..
    ...قالت عمتي..
    امنه: قربوا... فيه العافيه...
    قلت انا..
    سيف: جي سهيل وين..؟؟؟ جدمتوا الغدا اليوم بالعاده نتغدا 2 ونص..
    حمد: سهيل عازمنه راشد عالغدا وبيتغدا فبيت خالته....

    انسحبت عمتي ومهرة من غرفة الطعام وراحن عند عفرا في الصالة ... ويلسنا نحن نتغدا..
    وبعد الغدا رحنا نحن الرياييل للصاله والحريم دخلن يتغدن... استغليت فرصه "روقان" ابويه عشان اخبره عن السيره..
    سيف: احم..ابوويه... ربعي كلهم بيسيرون باجر البدع يخيمون..لين الجمعه..وابا اسير وياهم...
    بو حمد: تسيرون تخيموون؟؟
    سيف: هي نعم...
    ادخل حمد بالموضوع...
    حمد: تخيمون والا تلعبون بالدراجات ..؟!!
    سكت انا...
    ابويه قال..
    بو حمد: شقايل انته تبا تسير تكسر عمرك ؟؟ تبا تلحق اختك؟؟..
    سيف: ابويه انا مب ياهل اكسر عمري..وبعدين انا من زمان ماطلعت طلعه جذي..بتخلص الاجازه وانا ماستانست بعدني...
    فكر شوي ابويه بالموضوع...
    بوحمد: بتسير باجر وبترد بالجمعه؟؟؟
    سيف: ان شاء الله...
    بوحمد: برايك مسموح...بس عن لخبال...هالله هالله بالعقل...
    سيف: لا تحاتي...كلها يومين بالكثير ورااد...

    اوووف الحمد لله ماحد تنيحس فيني...وصار الموضوع في الجيب ومضمون...
    -----------------------------------------
    اليوم: الثلاثاء..
    المكان:ابوظبي... في سيارة ناصر ..
    الوقت: الساعه الثالثه و15 دقيقة ..ظهرا...
    ----------------------------------------
    (ناصر)...
    واخيرا طلعت من الدوام... وبوظبي دايما زحمه في الشوارع.... يالله تولهت عالعين... المفروض اوصل الشقه قبل هالوقت لكني وقفت عند المطعم الهندي وطلبت غدا...ويوم تحركت بسيارتي رن التيلفون...
    اطالعته وشفت " ماي قيرل" مكتوب عالشاشه...
    اوووففف...غلطان انا يوم ماكتبت اسمها...دومني انساه... شو اسمها؟؟؟ سمية؟ او اسما..؟؟؟..والا سامية؟؟؟ نسيت... مسكته ورديت عليها...
    ناصر: مرحبتييييييييييييييييين الساع..اهلين سووومه...
    يالله..صرفه...تدليع مناسب للثلاث اسماء...بعد ما اسكر عنها بغير اسمها في التيلفون وبسميها سومه ابرك لي...
    اسما: مرحبتيين حبيبي...شحالك؟؟
    ناصر: بخييييييير عيوني شحالج انتي؟؟؟
    اسما: مشتاااقين...شياك امس مووول لابسني طرشت لك ولا رديت علي...
    ناصر: والله يالغاليه كنت تعبان وراقد...
    اسما: تعبان؟؟ شفيك غناتي تعبان عسى ماشر...
    حسيت بلوعه فجبدي...دام مب عايبتني مادري ليش ارمسها عيل..!!!...
    ناصر: مافيني شي فديتج بس كسل...تميت راقد... انتي شخبارج..؟؟ ماعليج دوام اليوم..؟
    اسما: بلىىى علي... من شوي يايه من الكلية...وانته وين؟
    ناصر: انا في الدرب وساير شقتي...وشال غداي...شرايج تين اتغدين وياي..؟؟؟
    نزلت هاللحظة من سيارتي وانا شال كيسة الغدا قفلت سيارتي ودخلت المبنى...واسمع في اذني ظحكه "سوومه"..الناعمه...او بالاحرى...المايعه...
    اسما: هههههههههههههه اذا بتخطف علي وبتشلني ماعندي مانع..بس انا اسيرلك لين هناك!!!.شكلي رززززه...
    ناصر: افا عليج سووومه....الشقة شقتج متى مابغيتي تين حياج الله...وشي اكيد ان حضورج ...بيفرحني...
    مادري ليش قلت لها جي....
    الشيطان..
    الشيطان وسوس لي....
    دخلت اللفت...ودخل فجاه جاري عبدالعزيز معاي اللفت...انصدمت...اثره يمشي وراي؟؟ ماسمعته...!!.من نظرته حسيت به سمع رمستي وكلامي كله..ويعرف اني اكلم بنت...مب أي بنت...بنت صايعه بعد..!!!. مثلي...الطيور على اشكالها تقع صدق..
    عبدالعزيز: السلام عليكم ورحمة الله....
    ناصر: وعليكم السلام والرحمه..
    وسمعت سوومه تتكلم...
    اسما: والله حبيبي.؟؟؟..انزين..خلنا نشوف لنا يوم...مابروح فيه الكلية..وانته لا تروح الدوام...
    حسيت بصعوبة في تقبل كلامها بوجود عبدالعزيز عدالي في اللفت....
    ناصر: آر يووو كريزي..؟؟؟
    تعمدت الكلام بالانجليزي عشان مايعرف عبدالعزيز اكلم بنت او ريال...لكني حسيت انه يعرف على أي حال....
    اسما: ههههههه هي مينونه فيك...خبلت بي ماخليت فيني عقل...
    ناصر: هههههههه...لحظة شوي بفج باب الشقه...
    كنت طلعت من المصعد...وطلع عبد العزيز بعد وتوجه لشقته بدون أي كلمه...ناقد علي بصمته...حسيت فيه...وحسيت بحرج..كالعاده.... كأي خطّــاء...
    فتحت باب شقتي ودخلت...
    رديت اكلم سووومه..\
    ناصر: آآلوووه... سوووووووومه...
    اسما: ياعيون سووووومه....
    ناصر: تسلم عيوونج...سمعي انا باجر بسير العين تراني...اذا بتتصلين اتصليبي مثل اليوم الظهر جي..اما عقب..الاربعاء والخميس لا تتصليبي بليز لاني بكون عند اهلي ومافيني على صدعتهم...دقيلي الجمعه المسا اذا قدرتي..او ..بغيتي...
    اسما: نصووووري...يوووومين مابسمع صوتك حرام عليك...
    ناصر: شو اسوي مضطرين حبيبتي...
    اسما: خلاص عيل...بخليك احين ترتاح وتتغدا..وبتصلبك بعدين اووكي غناتي؟
    ناصر: اوووووووووكيه..ومشكورة عالاتصال ...الحلووو..
    اسما: العفووو ياحلوو انته...باي..
    ناصر: باي..

    سكرت عنها وفريت التيلفون على كرسي الصاله..وخطفت المطبخ وحطيت الغدا هناك...ورحت حجرتي وبدلت ملابسي لبست شورت وفانيله خفيفه...ورجعت للمطبخ وحطيت غدايه في صحون وشليته للصاله...
    ويلست اتغدى....اروحي..
    جني فقير...

    اوف قسم بالله تولهت على جو العين واللمه والصدعه...
    -------------------------------------------
    اليوم: الثلاثاء...
    المكان: العين.. في غرفة مهرة..
    الوقت: الثالثه و خمس واربعون دقيقة...ظهرا..
    -------------------------------------------
    (مهرة)....

    كان الغدا فنان صح...والطباخ رهيب ماشاء الله عليها عمتي...لكني من التعب ماقدرت اكل وايد...
    انا في حجرتي حاليا وتوني منسدحه اريح ظهري... طول الصبح وانا اغسل الملابس وانشفهن عالحبل ورا البيت...
    الله ياخذ هالبشكاره اللي مابغت تشرد الا وانا ايدي مكسوووره..!!!..عليها توقيت..
    انسدحت متمتعه بالراحه...لكن وين الراحه فبيت ساكنه فيه عمتي؟
    اقتحمت علي الحجره...
    آمنه: مهرووه....
    صديت صوبها وانا مب رايمه انش...ظهري بينقسم نصين..
    مهرة: لبيه...
    آمنه: متى بتكوين الثياب...؟؟

    هاااه..؟!!...

    بعده ورانا كواااااااي؟!!!..

    يااااااااالله تعيني يارب....

    مهرة: عموه..بصراحه...وين اروم اكوي وايدي مكسووره....
    آمنه: وابوي عليج انتي... امبونه كل حد يمسك الكوايه بايد وحده ويكوي..ماتحتاجين ايدتيين..!!

    منو اكلم انا؟؟ ...لو اكلم الايدار بيتعاطف وبيفهمني...لكن عمتي...نووو واي...

    مهرة: ان شاء الله عموه برتاح شوي لين العصر..بصلي وبكوي ان شاء الله...
    آمنه: مثل ماقلت لج ثيابي وثياب ابوج خليهن عنج....وحمد مسدود عنج بعد...عليج بسهيل وسيف بس...

    وانا طبعا... صاروا 3....

    عمتي مسؤوليتها 2..

    عفرا مسؤوليتها بعد 2...

    هن اكبر عني...وانا اللي ايدي مكسوره...مسؤوليتي اكبر عنهن....

    يحيا العدل يحيا العدل...!!!..

    مهرة: ان شاء الله عمووه....
    خلتني وطلعت...اما انا تميت منسدحه اريح ظهري شوي... وفجاه تذكرت المواعين والفواله وغير هالسوالف...وادركت ان عمتي متكفله فيهن...
    هي بتغسل المواعين وبتسوي الجاهي وبتعابل في البيت...وفوق هذا طابخه الغدا وبتطبخ العشا..
    وانا تنظيف وتغسيل وكواي عيزانه عنه؟؟؟
    ظلمتها...انا لاازم اساعد...لكن المشكله اني مب متعوده على شغل البيت عشان جي احصل صعوبه شوي...

    ماعليه برتاح شوي عقب بسوي اللي تبغيه....

    الساعه خمس وخمس دقايق تقريبا نزلت تحت بعد ماصليت العصر... دخلت الصاله وحصلت عمتي مع حرمه غريبه..تراجعت بسرعه...الحرمه ماشافتني..لكن عمتي شافتني....
    انسحبت انا وكنت بطلع من باب البيت الخلفي عشان اروح غرفة الغسيل واكوي الثياب ...لكن سمعت صوت عمتي... ووقفت مكاني...
    آمنه: مهرووووووه....تعالي...
    ييت صوبها وانا اشوفها متنرفزه...
    مهروه: هاا عمووه شفيج..؟؟
    آمنه: مسودة الويه...شقايل اتشوفين الحرمه واجفيبها جي..؟؟ عنبوج دخلي ...سلمي...لين متى بتمين جي ماتجاربين العرب والحريم.؟ عيب عليج ....
    استغربت....انا شو سويت احين؟؟....
    مهرة: عمووه انتي قلتيلي كوي الثياب....وبعدين انا مادري انه عندنا حرمه..شوفي شكلي كيف مايساعد اني اسلم على حد....
    آمنه: انا بسكت عنج احين عشان ماخلي الحرمه ارووحها...لكن لي كلام وياج بعدين لان طبعج ابدا مب عايبني...واحين دقيقه وتنزلين مره ثانيه تسلمين عالحرمه وتقومين بالواجب...واذا مانزلتي تراني بخبر ابوج عليج سمعتي.؟!!..

    وراحت عني مره ثانيه ودخلت الصاله عند الحرمه....اللي ما اعرفها لين الحين منو هذي...

    بس لاحول ولا قوة...ركبت مره ثانيه فوق ..وبدلت ملابسي وشيلتي بشي محترم اقدر اجابل به الحرمه...ومسكت قلم ا لجحال واجحلت جحال خفيف من داخل عيوني بس...

    اطالعت نفسي بالمنظرة....

    شووو هذا...ناقصني برقع وصورة ابيض واسود وبيقولون هذي مصورة سنه 1960 م .....!!!..

    تعطرت ونزلت تحت بسرعه....
    -----------------------------------
    الفصل الثالث

    -----------------------------------
    اليوم: الثلاثاء...
    المكان: في غرفة يوسف..
    الوقت: الخامسة والنصف مساءا...
    -----------------------------------
    (يوسف)...

    وينها..؟!!...

    قلت هالشي فخاطري بظيج...
    صارلي اربع ايام ماشفتها... نتلاقى دايما من بعد الغدا لين صلاة المغرب...هذا موعدنا الثابت....لكنها من اربع ايام مابينت...!!
    اوه اسف...انا اول مره اكلمكم...ولا عرفتكم بنفسي...
    انا يوسف...عمري 23 سنه... ادرس في الجامعه مثل ماتعرفون..تخصصت بعلوم الكمبيوتر...وانااحب الكمبيوتر..بشكل ..مش طبيعي...
    اهلي يتحسبوني مريض...مهووس فيه...وبصراحه..صادقين...من عقب ماتعرفت على وضحه...وانا مب في حاله...

    لا تفكرون غلط...صدقوني انا مب من هالنوع...انا انسان تقني..مالي خص ذاك الزود بالعلاقات الاجتماعية مهما كان نوعها....

    لكن وضحه....

    مادري... غيرتني...لأ ..ماغيرتني...لكن...خلتني ادمن عليها.... شوي شوي...حبيتها بجنون...صرت اتنفس حبها بدال الهوا...ولاني صادق بمشاعري...حبتني هي بعد... صارلنا ثلاث سنين...نعيش هالحب..ونربيه ونكبره كانه اول عيالنا...بكل حب..واخلاص..وتفاني...وكل الصفات الحلوه اللي تخطر على بالكم...

    لكن... صار لها اربع ايام مادخلت..ولا طرشت ايميل..مع اني ارسلت لها فوق الست ايميلات.. وانا خايف عليها موووت....اول مره تسويها فيني....اكيد شي صاير..قلبي قارصني...

    خليت الكمبيوتر مفتوح...وقمت عنه وفتحت الكبت..طلعت الصندوق المتوسط الحجم اللي ارسلته لي عن طريق واحد من المحلات...وطلبت مني اني اروح واخذه من ذاك المحل...!!..
    هديتها كانت كردة فعل لهدية ارسلتها انا عن طريق نفس المحل...وفاجأتها بها...ساعتها فرحت فيها بشكل كبير جدا... وتحمست وارسلت لي هدية هي بعد...
    وكانت ردة فعلي مثلها...فرحت جدا بها...افتحها يوميا اتفحص محتوياتها....

    يالله يا وضووح وينج..؟!!..
    خذت لي وقت اتفحص محتويات الصندوق... وابتسمت... ثلاث سنين..لا سمعت لا صوتها..ولا شفت شكلها...ولا طلبت منها فيوم هالشي... ولا بطلب... لان حبي واحترامي لها يمنعني...وضحه اكبر من جذي... لو هي حبت تغلط.. انا مابسمح لها بهالغلط... انا جاد من ناحيتها...وانتظر تخرجي الكورس الياي..واستقر في شغلي وواوقف على ريولي...وبخطبها على طول...بدون لف او دوران....

    رجعت الصندوق مكانه في الكبت وقفلت عليه كالعاده... ويلست عالكمبيوتر مره ثانيه....انتظر..اكلم هذا...واساعد هذاك في مشاكله التقنية...او ارد على استفسار... لكن عقلي مب وياي...
    شو اسوي...كيف ارتاح واطمن على حبيبتي..؟؟؟

    عندكم حل؟؟...

    مافي حل غير اني اتريا وادعي ربي انها بس بخير وسهاله...ماريد اكثر من جذي...ابا اطمن بس....

    دخلت علي امي الحجره...كان خاطري اشكيلها واخبرها باللي فخاطري...لكن طبعا مافي مجال...محد بيفهمني...
    ام محمد: هاااه ابويه...شو تسوي.؟؟
    يوسف: يالس امايه...شو امسيتي.؟
    ام محمد: بخير ابويه...تعال فديتك ابوك يباك شوية...
    استغربت...
    ابويه شو يبغي فيني انا...
    يوسف: شوفيه ابويه..؟ شو يبغي فيني..؟!
    ام محمد: وشفيك زايغ..؟؟..انزل يبغيك فشغله...

    تمالكت اعصابي...
    يوسف: ان شاء الله امايه...احين بيي...
    ام محمد: لاتبطي...
    وطلعت امي وخلتني بروحي...وانا في حالتي ذيج...كنت اربط كل شي بحبيبة قلبي...لايكون وصل لابويه أي كلام عني بخصوص وضوووح.؟؟ محد يدري بالموضوع...بس الله يستر...لالا ما اعتقد انه عرف شي...
    شليت عمري ونزلت تحت عشان اشوف ابويه شو يبغي...

    -------------------------------
    اليوم:الثلاثاء..
    المكان: في شقة ناصر...
    الوقت: العاشرة والنصف..مساءا..
    ------------------------------
    (ناصر)...
    توني انا ناش من رقادي...وفيني صداع فظيع...اكيد من كواب الخمر اللي شربتهن بعد الغدا...واللي اذكره اني رقدت وانا اكلم سووومه....والله يعلم شو الكلام اللي انقال بينا لاني ماذكر...عالعموم هي تعرف اني اشرب... تتحمل اللي ايييها...!!
    نشيت وتسبحت...وتلبست ثيابي جاهز للطلعه... الحين بدت سهرتي...وقفت جدام التواليت ..مسكت زجاجة العطر ورشيتها على ثيابي....

    بصراحه...

    انا كَـشّــــيخ..!!...

    خلصت كشختي واتصلت بربعي...اللي كانوا متجمعين في المارينا..... حلااااته..هالكشخه حرام تروح بلاش..لازم نطيح لنا كم غرشوبه...
    وطلعت من شقتي...ورحت صوبهم...

    من دخلت...بديت هوايتي... يمكن تشوفونها تافهه..وتنتقدونها...بس مادري..احس بنشوة عارمه يوم اشوف أي بنت تبصبص علي بعين اعجاب...واستانس اكثر يوم البسهن والاحظ الاحباط على ويوههن...

    صحيح ان سوومه حلللللللللوه... جسم وطول ودلال وعيون ذباحه...بس شخصيتها ماعجبتني زود...

    شخصيتها غير....خاضعه لي..اي شي اقوله توافق عليه...كل شي بقوله قالت كلامك صح....
    انا ابا وحده عنيده...تتحداني...تغايظني...اطنشني.....وفوق هذا والاهم تكون جميله اكحل عيوني بشوفها...وتظللني برموش عيونها...

    آآآآآآآآخ ياويل حالي ...مثل هذي تقريبا اللي اشوفها جدامي...عنبوها محلاها...!!..معاها بنت صغيرونه مبين انها اختها الصغيره تشبهها...دخلت واحد من المحلات وتيلفونها في ايدها....والله يبالها ترقيم...مابخليها فحالها...
    صديت صوب ربيعي حميد...
    ناصر: حميد...قم وياي..
    صد صوبي حميد مستغرب.. ويوم شاف النظرة اللعوب اللي فعيوني والابتسامه الخبيثه على شفايفي...ضحك...
    حميد: ههههههههههاي ...هاااا شايفلك صيده..؟!!..
    ناصر: هي والله ومابظيعها....قم..

    قام وياي حميد وهو يعدل السفره والعقال...اما انا فكنت متعصم كالعاده...مب محتاج تعديل اكثر...انا بدون شي اغطي عليهم كلهم...الحمد لله على نعمه الجمال...!!!...
    ودامه الجمال زايل خلوني اتمتع به شوي...

    مشينا ورا البنت ونحن نتكلم بصوت واطي..ودورتها في المحل اللي دخلت له....وحصلتها عند العطورات...ابتسمت بخبث...وسحبت حميد وياي ووقفنا على مقربه منها.. كانت فيه مرايه جدامها...
    حميد سوا عمره يتفحص العطورات..وانا وقفت عداله اطالع في المنظرة العاكسة صورة هالبنت...وهي تكلم راعي العطورات وتتناقش معاه...صوتها دخل مزاجي...وتخيلته عالتلفون...اصرريت عليها ذيج اللحظة...

    في اللحظة اللي انا اراقب فيها ملامح البنت الناعمه...وشفايفها اللي تتحرك بالكلام بكل براءة ودلع...التفتت البنت فجاه بحركه متضايقه ...تلاقت عيونها بعيوني...وانا طبعا ماخوزت نظري..وبقواة ويه بدلت النظرة اللعوب بنظرة اعجاب صادقة تدربت عليها وصرت اتقنها...وابتسمت لها بنعومه...ولاحظت ان شفايفها الناعمه ابتسمت غصبن عنها لكن الابتسامه اختفت بسرعه ورجعت صدت لراعي العطورات وخاضت معاه نقاش ثاني...

    ساعتها تاكدت من ان البنت نوعيتها من النوع اللي يعجبني....صديت على حميد وقلت له بصوت شوي عالي..
    ناصر: ياخي حميد ريحتك تفرر الراس من حلاتها ماظني محتاي عطورات... انته بروحك غرشة عطر ما تنشرى بفلوس...
    بطرف عيني لاحظت البنت نزلت راسها وابتسمت لكنها ردت رفعته وتكلمت مره ثانيه مع صاحب المحل...
    قال حميد بصوت عالي بعد..
    حميد: عيل يوم ما انشرى بفلوس بشوو انشرى عيل...؟؟
    ناصر: تنشرى بالحب...والحشمه...والمعزه.....ياخي انته تنحط عالجرح يبرى...بس لو اطاوعني وتسمع كلامي... صدقني بكون محظوظ...
    حميد: وشو عاد هو كلامك ياناصر...!!
    ناصر: بس خاطري مره...مرررررره وحده بس....اسمع صوتك في اذني...من دون ازعاج الناس...خاطري...
    حميد: بسسس...هذا اللي فخاطرك.؟ انزين وبعدين عاد..؟؟
    ناصر: انته جرب مره وحده...وخل الامور تمشي بروحها... وهذا ويهي ان ندمت....
    حميد: انزين ...بس المشكله اني ماعرف رقمك ياناصر...
    ناصر: افا عليك بس...سهل..احفظ... رقمي....
    ونقلته الرقم بصوت عالي....مرتين... حالفنا الحظ بانه مازخنا السكيوريتي......وبعدها خليت البنت شوي تتنفس من وجودي..وهي تبتسم بخجل وارتباك وتفاخر..ببساطه مب عارفه لعمرها ...مشيت مع حميد ...ورجعنا بعد شوي بلعبه صغيره ...لنفس المحل...وكانت البنت مازالت موجوده...واختها الصغيره تحوط عدالها..تروح وترد عليها...ويوم ابتعدت شوي...مسكتها وعطيتها اللعبه...اللي دسينا فيها انا وحميد كارد مكتوب عليه اسمي ورقمي ..في حال نست رقمي او شي..وانا عارف انها من نوع البنات اللي بينتبه لهالحركه ومابيمانع....
    والا أي بنت محترمه كاشفه ويهها وفول ميك اب والشيله شوي وبتطيح عن راسها...ويايه بروحها السوق.... ؟؟؟ مستحيل اكيد بنت لعوب...وهذا اللي صار...بعد ماتاكدت بان الرقم بيوصل البنت....خليتها ورجعنا للمقهى عند باقي الشباب...وانا تقريبا ظامن باني راجع بصيدة حلوه ...غير عن سووووومه...!!

    اني واي...

    بعد ماتعشينا...رحنا كالعاده لشقة عبدالله...عشان نبدا سهرتنا المفسدة للنفوس...
    -------------------------------
    اليوم: الثلاثاء...
    المكان: في غرفة مهرة...
    الوقت: العاشرة وسبع واربعون دقيقة..مساءا...
    -------------------------------
    (مهرة)....

    آآآآآآآخ ياظهري..

    ياويلي ياويلي ..بينكسر عليه ان استمريت يوم ثاني على هالحال...الله يعيني يارب...وين انااروم على هالكراف كله بايد مكسووره حرااااااااااااام....

    انسدحت...وشعور التعب غطى شوي على شعور القهر...
    الحرمة اللي يتنا اليوم مادخلت لي من زور...كله تبصبص كاني سلعه للفحص...تقرر تقبلها او ترفضها بازدراء...
    جي منو قايلها اني ابغي حد يفحصني..؟!!...اووف.

    وفوق هذا عمتي قهرتني يوم غصبتني اني انزل واجابلها واتصرف كحرمة بيت...وانا مب متعوده على مجابل العرب...ماحب اجابل العرب....اتوتر...انا انسانه مب اجتماعية... هالشي عيب؟؟؟؟...

    عيــــب..!!!...
    ويا ويوهكم انتوا بعد...
    انزين على كيفي انا....

    وبمناسبة الكلام عن " القط"....

    شرفت عمتي والتعب مبين على ويهها....كسرت خاطري اول مادخلت غرفتي لكن من بدت كلامها عرفت ان التهزيء ياي في الدرب...

    يلست عالشبرية عدالي...وانا منسدحه اريح ظهري...

    آمنه: اعتدلي برمسج...

    تاففت...بس في داخلي طبعا.... واعتدلت في يلستي...وانامب متحمسه ابدا للي بسمعه...

    قالت عمتي بجدية...
    آمنه: سمعيني يامهرة....انتي احين مب ياهل...صرتي حرمه....وصار لازم تعرفين بانج انتي بعد..حرمه البيت..مب بس انا... ترا اطباعج ماتعجبني...من ايينا حد ربعتي وانخشيتي...حتى الناس نسوا ان عندنا بنت اسمها مهرة ...مايشوفونج... مايعرفونج... وبعدين يعني..؟؟
    مهرة: انزين عموه انا ماريد حد يشوفني ويعرفني...ماحب مجابل الحريم اللي ماعندهن شغله غير يفصفصن في الواحد جنه سلعه معروضه...!!! وبعدين انا ماعرف اتصرف مع الغرب....

    آمنه: شوفي يامهرة.... انتي حرمه عوده...وفي سن زواج.... باجر يوم بتعرسين بتمين من اين بيتج حريم بتنخشين عنهن..؟؟ قوليلي..

    مهرة: لا طبعا عمووه...ذاك بيكون بيتي وبيكون سنّي اكبر...وبقدر اتحمل المسؤولية..

    آمنه: واحين يامهرة..؟؟ هذا مب بيتج..؟؟...وانتي مب كبيره عشان تتحملين هالمسؤولية..؟؟... انا اشوفج حرمه عوده وترومين على مجابل الحريم والناس...بس يبالج شوية ثقة بنفسج..

    قلت باسف..
    مهرة: ومن وين بييب الثقة بالنفس ياعمووه...

    آمنه: شوي شوي بتيبين الثقة بالنفس..والسالفه مايبالها هالتصعـيب كله...السالفه سهلة..هذيلا ضيوف ايون زياره مايبون عباله وايد... تصرفي بطبيعية وحرية بس بادب واحترام معاهم...رحبيبهم وجربيبهم وقهويهم وغيره...جي مب يايين يقصبوونج هم...يايين يزورون وبيسيرون بس...

    مهرة: ان شاء الله عموه....

    آمنه: سمعيني يامهرة.... من اليوم ورايح...اباج تعدين هالبيت بيتج...ماريد اشوف ظيف لا حرمه ولا ريال طالع من بيتنا من دون مايتقهوي وياخذ حقه كضيف... حتى لو ان شاء الله البيت مافيه حد غيرج...لازم تتحملين المسؤوليه لانه نحن مب تامين لج دوم...

    مهرة: الله يطول بعماركم عمووه لا تقولين جذي... انا بسوي اللي تقولين عليه وان شاء الله ببيض الويه...بس سمحيلي...شو قصدج حتى لو ريال..؟؟؟ ماقدر اطلع للرياييل...

    استعدت عمتي بيلستها وخذت نفس طويل عشان تشن حمله اقناع علي...بس انا مستحيل اقتنع...شو اطلع لريال..؟!!..لالالالا...

    آمنه: يامهرة يابنت خلفان...الحرمه فبيتها معززه مكرمه.. اذا دغر عليج ريال البيت يبا حد من رياييل البيت..فاكيد انه يعرفنا وريال سنع...ولا بيرفع عينه لج...وانا ماقولج اقعدي وياه وسولفي ...لا... كل اللي عليج انج تتغشين وتقربين به بالميلس وانتي بعيد عنه..واطرشين الفواله والدلال صوبه...بيتفاول وبياخذ حقه وبيتوكل...هذا اذا ماتوكل من البدايه يوم بيدري انه محد في البيت غيرج...لا تخافين...حريم البيت لازم جي يسون...

    بصراحه..
    ما اقتنعت بكلام عمووه...
    لكن بعد مب حلوه نخلي الضيف او الضيفه واقفين عند الباب يزاقرون ويتريون حد يطلع لهم ونحن منخشين داخل..!!!..
    يالله..مب من زود ما ايوونا ظيوف يعني عشان كل هالتوصيات....
    مهرة: خلاص عموه فالج طيب...وان شاء الله مابتشوفين الا كل شي يرضيج مني...
    آمنه: يعني اعتمد انج تغيرين اطباعج وتستوين حرمة بيت..؟!!..
    مهرة: على ايدج نتعلم ان شاء الله لاتحاتين....
    آمنه: ان شاء الله يابنت خلفان...والحين بخليج انا تعبانه وايد وبقوم اوطي راسي...
    مهرة: يعطيج العافيه وتصبحين على خير...
    آمنه: الله يعافيج..وانتي من اهله...

    طلعت عمتي من غرفتي..

    ابتسمت...لاول مره تكلمني عمتي ببال هادي وتفهمني امر معين...
    لاول مره تعتبرني انسانه عايشة بهالبيت ممكن اني اأثر سلبا او ايجابا...

    اطورت العزبه...

    باركولي...

    يالله يالله مب وقته...برقد....تعبانه موووووووووت....
    --------------------------------------
    اليوم: الاربعاء...
    المكان: غرفة شيخه ..بنت خالت مهرة..
    الوقت: العاشرة والنصف صباحا
    -------------------------------------
    ( شيخة).....

    توني طالعه من الحمام متسبحه...ولافه شعري الطويل في فوطه كبيرة شوي...وعيوني طبعا مايحتاي ..ميفنات...توني ناشه من النوم.... ليش انا من تخرجت من هالجامعه شو عندي غير الرقاد..؟؟؟ ومجابل عيوزي ..؟.. والا راشد الله يسامحه مايخليني اقعد معاه لانه سهيل ولد خالوه المرحومه دايما عنده....
    لاهم مخليني اقعد معاهم ولا هم مخليني اشتغل واقضي وقتي بشي مفيد....ولاهم يخلوني اروح وارد واتسلى مع ربيعاتي في حديقة او حتى اروح عند بنت خالوه او بنات عمامي...ولا ولا ولا....

    كل شي ممنوع الحمد لله والشكر...

    يلست جدام التواليت وخوزت الفوطه عن شعري وقعدت انشف فيه...
    دخلت امي في هاللحظات...
    ام راشد: يااااااحيج يوم ناشه....
    شيخه: هلا ماماتي...هلا بغااليتي...هلا بغناتي وحياتي كلها...
    ام راشد: يالله يالله يالله...اسميج بنت ابوج...شو وراه هالكلام الحلوو هاتي من الآخر...
    شيخة: فديتج امايه شوفيلي صرفه بموت من الزهق...خلوني اشتغل...
    يلست امي عالشبرية...
    ام راشد: مستحيل ابوج او اخوج يوافقون...تعرفينهم انتي شقايل...ان شاء الله بييج نصيبج وبتنشغلين بالريل والعيال...
    انقهرت...وفريت شعري الطويل لورا ظهري...

    شيخة: يعله ما ايي هالريل... جاني بطلع من طفره وبروح لطفره...ماريد اعرس..انا مب ويه عرس...
    ام راشد: اوص اوص....مالت عليج وياها رمسه... سمعيني انتي...عن هالخريط هذا...تلبسي وتعدلي بنسير بيت خالتج المرحومه...

    استانست...ياسلااااااااااااام ...

    بطلع...بروح مكان...

    قلت بحماس..

    شيخة: ان شااااااااااااااء الله ماطلبتي ..تامرين امر انتي...

    ام راشد: عافان الله منج بنت...ولا سئلتني شحقه نسير عسى ماشر شفيهم....
    شيخة: ليش لازم سبب عشان نزور اهلنا....هم فيهم شي؟ خير امايه؟؟؟

    ام راشد: هي فيهم شي...بنت خالتج مهره طايحه من الدري وكاسره ايدها...

    شهقت...مهرووه كاسره ايدها؟؟ وحليلها ذيج الياهل...

    صح 19 سنه تعتبر حرمه..لكن جسمانيا...ياهل شكلها...من نفخة هوا بطييير....

    شيخه: وحليييييييييييييييلها...مسكينه والله...خلاص بتلبس انا وبييج احين...ماببطي..

    نشت امي وطلعت برا غرفتي..اما انا... فسحيت شعري بشكل سريع ولفيته وهو خرسان بعده...وتعدلت بشكل خفيف وتلبست بدله وعباتي وشيلتي ونعالي الكعب...وشليت شنطة ايدي ونزلت ...رحنا انا وامي مع الدريول والخدامه...وانا مبسوطه من هالسيره...اخيرا شفت الشارع..من زمان ماطلعت ياناس...!!!..
    --------------------------------------------
    اليوم: الاربعاء..
    المكان: الصالة في بيت ابو محمد..
    الوقت: العاشرة واربعين دقيقة...
    ------------------------------------------
    (منى)....

    تثاوبت... فيني رقاد... من امس الساعه 11 يوم قمت من النوم مارقدت لين الحين... امحق رقاد علي والله...

    ابدا مب مرتب...كل شي بالمجلوب...

    كنت بروح ارقد لو مب حلفة ابويه عليه اني مارقد لين ما اتغدى...وانش بعد عند صلاة العصر..كل هذا عشان يترتب رقادي..لانه طفر من جدولي المخربط....

    كنت منسدحه على كرسي الصاله يوم حسيت بحد يوقف عدالي...رفعت راسي شفت يوسف قاعد يتسفر ويطالعني بفضول...
    يوسف: ماصدق انج قمتي اليوم من وقت...!!!!...
    منى: مب قايمه من وقت الا قول واعية للحين....
    يوسف: هههههه انزين سيري رقدي طالعي ويهج كيف غادي...
    منى: ابويه حالف عليه مارقد الا عقب الغدا....
    يوسف: وااااااااال تريي بعدج كم ساعه ....
    راقبت يوسف وهو يقعد ويصب لعمره جاهي...

    منى: وين بتسير.؟؟
    يوسف: ابويه امس طلب مني اخلص له اوراق تخص مزرعه ريال من معارفنا...اتريا خالد يمر عليه وبسير وياه...

    انعصرت معدتي كالعاده... ليش يوسف متعلق بخالد لهالكثر..؟!!..

    لكني سكت..وماعلقت على شي...

    يوسف: اليوم بيي ناصر من بوظبي..؟؟
    منى: امايه تقول بيي هالاسبوع... والله مادري كيف متحمل عايش هناك بروحه..!!!..
    يوسف: شو يسوي بعد يوم ظروف شغله تحتم عليه يكون فبوظبي..؟؟.. وبعدين اكيد يتسلى مع ربعه وجي ويمر اليوم بسرعه...
    منى: هذا ماناوي يعرس..؟؟ خله يعرس ويشل حرمته هناك عنده...
    يوسف: متى مابغاا العرس بيطلبه...ريال وشوره في راسه...
    رن تيلفون يوسف في هاللحظه..ويوم شاف رقم خالد عرف انه واقف عند الباب...فقام ونش وطلع...اول ماطلع ركظت انا عند الدريشة.. وقعدت اراقب خالد...

    غصبن عني والله.... مادري
    الصدف اللي تجمعني به تخليني اهتم فيه والاحظة بقوه...

    خالد ربيع يوسف من اول مادخلوا الجامعه...مايعرفون بعض من قبل...لكنهم في فترة الدراسة تعلقوا ببعض بشكل كبير.. وصاروا اعز ربع من وقتها...مايتفارقون....
    ملامح خالد ملامح شيطانه...جذابه.. واكثر شي حلو فيه حواجبه..وابتسامته الوسيعه...
    يوم يبتسم...تحسه يبتسم لك من قلبه...لدرجه انك ماتقاوم انك تبتسم معاه مهما كانت نفسيتك....
    هالاشياء كلها لاحظتها فيه من كثر مااراقبه فسيراته ورداته...

    انا متاكده انه لين الحين مالاحظني...ولا بيلاحظني بعد...مافيه مجال لهالشي...وانااصلا مابخلي له مجال...لانه بكل بساطه...
    عـــيــــــــب...!!..

    شو ابا بالريال...؟؟..خلني اسير اغسل ويهي عن ارقد ابرك لي....

    --------------------------------------------
    اليوم: الاربعاء..
    المكان: غرفة سيف...
    الوقت: الحادية عشره صباحا...
    --------------------------------------------
    (سيف)....

    حطيت ثيابي في الشنطة الرياضية وانا مستعيل... جمال في سيارته يترياني تحت.....خلصت ترتيب ثيابي..وتلبست بسرعه وتسفرت... وخذت اغراضي الشخصية وشليت شنطتي ونزلت اركظ عالدري..يوم وصلت الصاله انصدمت...اول شي سويته تراجعت...شفت حريم...لكن بعد التدقيق...كانت خالتي وبنت خالتي شيخه...
    تغلبت على المستحى والاحراج ورديت للصاله وانا اشوف ظحكة خالتي على ويهها بسبب حرجي...
    كانت عمتي ومهرة قاعدات معاهن...
    سيف: السلام عليكم ورحمة الله..
    ردوا السلام عليه وهم يوقفون...وتقربت انا وحبيت خالتي علىراسها وسلمت عليها...يالله كيف تشبه امي المرحومه... لاول وهلة يتخايل لك انها هي فعلا...لكن يوم ادقق...هذي ملامحها اشد شوي..امي كانت ناعمه..الحنان يطفح من عيونها...كانت غير....غير...

    سيف: شحالج خالتي..عساج طيبه يارب...
    ام راشد: بخير ربي يسلمك فديتك شحالك انته؟؟
    سيف: بخير الله يعافيج ياربي... شحالج شيخه..؟؟
    شيخه: بخير وسهاله شحالك انته سيف..؟؟
    سيف: بخير الحمد لله....ياحي الله من يانا..
    ام راشد: ماشاء الله عليك ياولديه كبرت بسرعه...غديت طوييييل...ماشاء الله عليك....

    ظحكت...لين متى تباني صغير يعني؟؟..
    سيف: ههههههههه...اكيد بكبر عمووه الايام تركظ وانتي ماتينا دوم...
    ام راشد: ماشاء الله عليه سهيل مايقطعنا موليه...الا انته وحمد لا تونا ولا نشوفكم...
    سيف: هههههه حقج عليه خالوه ان شاء الله بنكثر اليايااات احين دامني خذت الليسن واشتريت السياره...
    ام راشد: مبرووك ياولديه مبرووك...عن لخبال عاد..وخلك رزين بسواقتك..
    سيف: هههههه ان شاء الله خالوه لاتحاتين..واسمحيلي ترا ربيعي يترياني في السياره بنسير نخيم لنا يومين في البدع...والا انا مابجفيكم بقعد وياكم...
    ام راشد : مسموح فديتك ادريبك ماتقصر...

    سلمت عليها كما يجب..وبلغت عمتي تخبر ابويه باني رحت وبرجع بالجمعه....ومن بعدها طلعت ساير صوب جمال... عشان اقضي هالرحلة وانا مصمم استمتع فيها...
    ------------------------------------
    اليوم: الاربعاء...
    المكان: سيارة سهيل..
    الوقت: الثانية عشرة ظهرا..
    -------------------------------------
    (سهيل)....
    وقفت جدام بيتنا... ونزلت من سيارتي ...وانا ادقق في السياره المالوفه اللي واقفه جدام بيتنا..!!!!...وين شايف هالسياره من قبل.؟؟؟..
    المهم...
    نزلت ودخلت البيت...مريت عالميلس ماحصلت فيه حد...اكيد ماردوا من دواماتهم... دخلت البيت وسمعت حسوس...دقيت على باب الصاله ...وطلعت لي مهرة بعد ثواني....
    مهرة: اهلين سهييل...طالع من وقت من الدوام...!!!..
    يافالحه..!!

    ادري انزين اني طالع من وقت....

    سهيل: منو عندكم مهروه..؟!!!..
    مهرة: عندنا خالوووه وشيخه...انته خبرتهم ان ايدي مكسوره..؟؟

    حسيت بفرح بنفسي...خالووه هني..!!..وشيخه بعد..؟!.. عيل اكيد مستانسه لانها طلعت...

    سهيل: هي انا قتلهم....سويلي درب بسلم على خالووه...

    مهره: ان شاء الله...
    دخلت مهرة واعلنت عن حضوري...دخلت...كالعاده اول ماطاحت عيني طاحت على شويخ...اللي قابلت حضوري بلامبالة قهرتني شوي...مادري ليش...وماعندي وقت افكر بالموضوع هذا...

    سلمت على خالتي ورحبت بها وسلمت على شويخ بعد....

    ام راشد: خير ياولدي طالع من وقت اليوم...
    سهيل: الخير بويهج ياخالوووه... ماخذ اجازه بسير دبي لين باجر...

    تدخلت عمووه في هاللحظة..
    آمنه: شو عندك ياسهيل في دبي...اخوك راح البدع وانته بتسير دبي بيتم البيت خلي علينا..!!!!..
    سهيل: والله ياعموه ببيع سيارتي وباخذ غيرها ويبالي اقضي يوم في دبي اشوف لي المناسب... وانتوا ماعليكم شر ان شاء الله...

    تكلمت شيخة للمره الاولى....بس خاطري اعرف من وين يتها الرزانه...؟!!..

    شيخة: راشد بيروح وياك دبي...؟؟

    اطالعتها مستغرب...يوم فكرت تكلمني سالتني عن اخوها...!!..مالت...

    سهيل: هي راشد بيسير وياي... يالله انا استاذن بسير ازهب ثيابي وبمر على راشد عقب...تامرونا بشي...؟؟

    سلمت عالكل...وانسحبت لغرفتي عشان احط لي ثياب ليوم واحد...

    وانا قاهرني سلوك شويخ بشكل محيرني... بالعاده تاخذ وتعطي وتسولف...وهني لابستني...لالا..الظاهر انها تستحي بس...وتسوي عمرها رزين...

    -----------------------------------------

  4. #4
    نجمة براقة

    رقم العضوية: 20328

    تاريخ التسجيل
    13 - 02 - 2007
    مشاركات
    934

    افتراضي

    الفصل الرابع
    -----------------------------------------
    اليوم: الاربعاء..
    المكان: في مطبخ بيت سلطان..
    الوقت: الواحده والنصف ظهرا...
    ------------------------------------------
    (منى)......

    اسوي أي شي عشان ما ارقد....

    والا منو كان يتصور ان منى بتدخل المطبخ بتسوي السلطه اليوم..؟!!.. الله يعين بطونهم بس...

    تثاوبت...وكملت تقصيص الخيار... بطلت عيوني اطالعه زين...

    اشوووووو هذا..؟!!..

    شي عود وشي طويل وشي صغير....!!!..صدق اني ما انفع...

    دخلت البشكاره المطبخ بعد ماودت الدلال والماي والعصير...

    ويتني وقالت..
    البشكاره: منى هذا بابا يوسف يقول حطي غدا بسرعه...
    اطالعتها وانا مبطله عيوني بالغصب...
    منى: ان شاء الله عمتي احين بخلص السلطه...
    البشكاره: هاااتي انا بيسوي هادا...
    منى: سيري لاااااااه...تعبانه ومقصصه اخر شي اخليج انتي تكملين ؟؟ لالا..ماطرالي...
    خلصت تقصيص السلطه وحطيتها في طاسه وتبلتها وعصرت اللومي عليها وفوق هذا زينتها بعد...شو يبون اكثر من جذه..؟؟؟ بسسسسسسهم امررره...
    غسلت ايدي وشفت البشكاره شاله صحن السلطه وطالعتبه...

    منى: تعالي تعالي...وين تبين به..؟؟؟
    البشكاره: انا بيودي بابا بيسوي جنجال بعدين...
    منى: والله.؟؟؟ ..هاتي انا بوديه...تودينه انتي عشان يتحسبونج انتي مسويتنها.؟؟...
    البشكاره: غادا داخل ميلس...

    ما اهتميت ساعتها... دايما يتغدون في الميلس...وين مايتيمعون تغدوا...حتى لو يتيمعون في الحوش بيحطون الغدا في الحوش...

    عادي عندهم....

    سرت الميلس ..ودخلت....

    وليتني مادخلت...!!!..

    ------------------------------------
    اليوم: الاربعاء..
    المكان: ميلس بيت سلطان..
    الوقت: الواحده واربعين دقيقة..ظهرا..
    ------------------------------------
    (خالد).....

    حسيت باحراج وانا يالس في الميلس ارووحي والارض فارشين للغدا...شكلي غلط...
    يوسف دخل يزقر ابووه وبالمره يودي الاوراق.... اما محمد فشكله مب موجود في البيت سيارته مب هني...
    يوسف يوم وصلته البيت بعد ماخلص اوراقه اللي يبا يخلصهن..حلف عليه اني اتغدى عنده...لانه وقت غدا..وانا وافقت رغم اني بصراحه استحي...لكن ماعليه مافيها شي... عادي الا غدا وبسيير...

    بطلت التلفزيون وقعدت اجلب القنوات...شفت برنامج ثقافي عجبني...واندمجت فيه...

    فجأه حسيت بحد يدخل الميلس...قلت فخاطري يا يوسف..يا ابوه...

    خالد: مـــــــــــــرحــــــــــبا السا....

    وبلعت باقي الجمله....
    لانه اللي دخل مب يوسف...ولا ابوه....
    لكن بنت..

    مب أي بنت...هي نفسها اخت يوسف الخبله...اللي شفتها يوم العيد... واللي سمعت صوتها في التيلفون...
    انحرجت..واحمر ويهي...هاللي قاصرني ترا....
    البنت انسحبت بسرعه....لكن مادري كيف حسيت انها بعدها واقفه عدال الباب.... ابتسمت... دايما هالمواقف تلاحقني.. وين ما اسير ..اي بيت...لازم بنت تتفشل جدامي...ليش؟
    الله اعلم...

    لكني في ذيج اللحظة..قعدت اراقب الباب...فجاه شي يتحرك تحت عدال الارض من فتحة الباب...
    شفت ايدها وهي تحط صحن السلطه داخل الميلس وتنسحب الايد بسرعه....
    نقعت من الظحك...
    ماقدرت اتحمل .... والله انها مينونه هالبنت...
    نشيت وشليت صحن السلطه وحطيته عدال الغدا...ورديت يلست مكاني وانا افكر بملامح اخت يوسف الناعمه...
    لو ماكنت...

    لو ماكنت خاطب..!!..

    جان خطبتها....ملامحها تعجبني...وحركاتها دايما تظحكني...
    وياما دخلت (بشكل عرضي) في سوالف يوسف... لدرجه اني تشوقت اني اشوفها...
    ويوم شفتها في العيد..مادققت النظر وايد امها واهلها كانوا موجودين...
    لكن اليوم..

    لا..

    المفروض مافكر فيها شفيني انا تخبلت..!!..

    انا انسان مرتبط...

    المفروض ما ادخل أي بنت فمزاجي ماعدى البنت اللي خاطبنها...

    وان شاء الله الحال بيتم مثل ماهو...

    بلا اخت يوسف بلا غيره...

    ---------------------------------------
    اليوم: الاربعاء..
    المكان: غرفة يوسف...
    الوقت: الثالثه والنصف ظهرا...
    ---------------------------------------
    (يوسف)....

    هذا اليوم الرابع... مابينت...
    لين متى يعني...!!!...
    رقاد ماقدر ارقد....اكل مايهنيلي اني اكل...مايهنيلي اتنفس...مايهنيلي اعيش....
    ترا ان مابينت اليوم والله بسير بيتها وبتخبر باي طريقه....لان هذي مب حاله بصراحه...
    اطالعت فشاشة الكمبيوتر بعصبية...وتفحصت الماسنجر.... انتبهت ان ايميلي فيه رساله ما انتبهت لوصولها...ضغطت عالوصلة...
    وانفتح الايميل...

    بطلت عيوني منصدم...رساله من وضحه... متى طرشتها؟؟؟ قبل شوي انا شايف الايميل فاظي....
    معناته طرشتها الحين....

    وليش مادخلت الماسنجر...؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    فتحت الرساله بسرعه...وقريت...

    وليتني مت...قبل مااقرى اللي انكتب...

    " حبيبي يسووف...

    شحالك؟ اتمنى انك بخير وسهاله...

    انا اسفه لطول الغياب...ادري انك مستهم علي...وخايف...لكن صدقني ..ماقدرت ادخل...ماقدرت اجابلك...ماقدرت اكلمك...وماقدر اقولك الكلام هذا عالماسنجر...لانه مافيني قوة...عشان جي طرشت لك رساله....
    يوسف...ادري انك حبيتني من الخاطر...صدقني..انا حبيتك اكـــثــــر...
    لكن ...في شي اقوى من حبنا....شي اسمه النصيب...
    والله ماعرف كيف اقولها لك لاني ادري ان وقعها عليك بيكون وايد قاسي وصعب...
    لكن ماعندي حل ثاني لازم تعرف...

    يوسف انا انخطبت...
    لا تتوقع اني وافقت....انا ماوافقت..لكن كل شي صار دون علمي... واهلي ماسولي شوور...حطوني بالامر الواقع..

    عارضت..وصحت...قول شوي وكنت بستوي مينونه عليهم...

    ماشي فايده...كلمت ابوي..وامي...حتى خالي وعمي كلمتهم عشان يتوسطون لي ويفهمونهم...ماشي فايده...خلاص ابويه عطى كلمته وكل شي صار رسمي....

    وانا من يومها مب عارفه شو اسوي وحالتي ماتسر لا عدو ولا صديق...

    وعلى هالاخبار الزفته... ماشوف جدامي حل غير اني ارضخ للواقع...
    واباك تسوي مثلي...
    ادري انه صعب عليك مثل ما هو صعب علي...
    صدقني مابيدي شي..حاولت اللي اقدر عليه ومازلت احاول...
    لكن ماشوف انهم بيغيرون رايهم بالموضوع هذا....

    يوسف..ادري انه حبنا لبعض كبير...وصارلنا سنين ونحن مع بعض... لكن كل شي له بدايه...له نهاية..
    وانا ماتمنيت هالنهاية تي...كنت اتمنى انك انته تكون نصيبي ومحد غيرك...لكن..تبا الصدق كنت حاطه احتمال.. بانه يمكن مايصير نصيب بينا....
    وانا ادري ان ايمانك بالله قوي...وبتتخطى هالموضوع...
    انساني يوسف...كمل حياتك...باحسن مايكون...
    واذا كنت تحبني...مابتعذب نفسك عشاني...
    والله يوفقك بالبنت اللي تسعدك ..وتحبك...
    لا تنسى تخبرني يوم بتخطب...

    قلبي دايما معاك صدقني وعمري مابنساك...

    مع السلامه..
    وضحه."



    شو اقولكم..؟؟

    خلاص...انتهى..

    قعدت اطالع الرساله حوالي نص ساعه...مب قادر استوعب كلمه...

    بهالسهولة..؟؟؟ ينتهي الموضوع..؟؟

    ليش..؟؟ انا حبيت باخلاص...ماكنت العب...كانت نيتي سليمه...ليش عيل ماحصلت اللي ابغيه..؟!!!...

    حسيت بالتخدر في اطراف جسمي...والبرد....
    صدري ضاق...وقربت اختنق...

    كيف اتنفس..وانا خسرت هواااي...

    كيف اعيش...من دون قلبي..؟؟...

    سكرت الكمبيوتر....وشليت سويجي..وخليت بقية اغراضي عالمكتب...وطلعت من غرفتي...ومن البيت...



    اليوم: الاربعاء...
    المكان: في صالة بيت خلفان..
    الوقت: الخامسة وعشر دقايق عصرا..
    ----------------------------------------------
    (مهرة)....
    يلست في الصالة مستمتعه بقلة الشغل اليوم.....
    سيف وراح البدع.... سهيل وراح دبي... ياسلااااااااام ماشي كواي اليوم ولعواز...شغلت التلفزيون وصبيت لعمري جاهي....
    شوي ودخلت عفرا واخوي حمد... وكانت لابسه عباتها...وحمد متكشخ..

    عفرا: السلام عليكم...
    مهرة: وعليكم السلام والرحمه... وين بتسيرووووووووون.؟؟؟
    عفرا:..بسير عند اهليه وببات عندهم اليوم...
    يا حمد ويلس عدالي....
    وقال..
    حمد: وين عمووه؟
    مهرة: احيدها فحجرتها من الظهر....
    قعدت عفرا بعد في الكرسي المجابل...
    حمد: انزين سمعي...قولي لابويه اني بسير بوظبي اليوم وبرد باجر الظهر او العصر..بسير اخلص شوية اوراق...

    استغربت..هذيلا متفقين اشوووو...؟؟؟

    مهرة: حمد..!!..الله يهديك ياخويه بتخلوون البيت فاظي..؟؟
    حمد: جي وين خوانج..؟؟
    مهرة: سيف تراه سار البدع..وسار سهيل ويا ولد خالووه راشد دبي يبا يبيع سيارته وياخذ سيارة غيرها اون..وانته احين بتسير بوظبي...منو بيتم..؟؟

    اطالعني حمد بنص عين....
    ومد ايده وفصخ نعاله ومده صوبي...

    عفرا نقعت من الضحك...وانا انحرجت..

    حمد: اندوج عمتي ظربيني....اندوج اندوج لا تستحين...صدق انه نحن مانستحي على ويوهنا بنخلي البيت خلي..!!..

    دزيت ايده وصديت عنه الصوب الثاني واناابتسم...بينما هو رد يلبسه وكمل رمسته..

    حمد: شو تبيني اسويبهم يعني...اناعندي اشغال وبسير... وبرد باجر...عندج عموه وابويه... يالله يالله عفرا..وراي خط...

    نش هو ونشت عفرا..
    عفرا: شي فخاطرج مهاري..؟؟

    مهاري..؟؟؟

    ياسلام حد يدلعني..!!!...

    مهرة: سلامتج ياعفرا وسلمي على اهلج...

    عفرا: يوصل ان شاء الله...مع السلامه...

    حمد: لا تنسين تخبرينهم اني فبوظبي...
    وطلع من البيت...
    وطلعت عفرا وراه...وخلوني اروحي في الصاله....

    كملت متابعه التلفزيوون...صح الهدوء حلوو...لكن البيت الفاظي لوعه بصراحه...بعد نص ساعه...دخلت عمتي الصاله...وانصدمت يوم شفتها بعباتها...

    مهرة: عمووووووووووه وين بتسيرين انتي بعد..!!!..

    وقفت عمتي اطالعني مصدومه من اسلوبي...
    آمنه: من متى انتي تحاسبين على طلعاتي ودخلاتي مسودة الويه...خلي عندج احترام شوي ....!!!
    تلومت..وتفشلت...

    مهرة: سمحيلي عمووه مب قصدي بس صدق بتخلون البيت فاظي علي....
    رجعت عمتي تفتش في شنطتها...
    آمنه: زقري عفرا بتقعد وياج...

    مهرة: تسلم عليج عفرا سارت عند اهلها وبتبات هناك...وحمد قال بيوصلها وبيسير مناك بوظبي وبيرد باجر عنده كم شغله.... وسيف وسهيل من قبل محد وانتي تدرين..وابويه لين الحين في مزرعته ومابيرد غير المسا....!!!..وانتي احين بتطلعين...محد غيري في البيت..!!..

    سكتت عمتي شوي تحاول تستوعب الامور....

    وعقب.

    آمنه: انزين وشووو عليج انتي كلها ساعتين ثلاث وبرجع...

    تاففت..ماحب اقعد بروحي...ماحب...

    مهرة: انزين وين بتسيرين...؟؟
    تاففت عمتي...

    آمنه:.. بسير مكتب الخدمات وبطلب خدامه يديده...وعقب ماخلص بروح المستشفى عند حرمه مسوية عملية...وبرجع مابتاخر وايد... بس لا تنسين تسوين عشا لابوج...

    مهرة: هااااه..؟؟ عموووه وين اروم عالطبخ انا ماعرف اطبخ بيلعن خيري ابويه...
    آمنه: ثره شو ياكل ابووج...خبزه وجبنه وكوب جاهي...وانا وانتي بنطلب من المطعم عقب...يالله فمان الله تاخرت...

    وطلعت عمتي اللي عندها سيارتها الخاصه بماانها تسوق.... نحن ماعندنا دريول.. كنت اروح وارجع من المدرسه فالباص...احيانا نادره تيبني عمتي ... واحيانا كان سهيل اييبني او حمد...بس اكثر شي عمتي... اما سيف فولد..وكان يدبر عمره...

    طنشت فكره اني في البيت بروحي...وكملت مطالع التلفزيووون...
    -----------------------------------------
    اليوم: الاربعاء...
    المكان:. في سيارة ناصر..
    الوقت: الخامسة والربع عصرا...
    ------------------------------------------
    (ناصر)....

    ياسلااااااااام.... من اسبوعين ماطحت العين وتولهت عليها مووووت...تولهت على جوها...بعيد عن الرطوبه..
    شوارع..مافيها زحمه....اسرع على كيفي...ياسلااام...

    التفت وانا اطالع الغرشة الخضرا على السيت اللي عدالي...وضحكت..مينون عبدالله يبا يورطني...قبل ما اروح فر هالغرشة على السيت وقالي اني بشتاقلها....فعلا احس اني مشتاق اشرب منها بس هالشي مستحيل الحين انا ساير عند اهلي وبينكرووووني اني مب صاحي....
    وقفت سيارتي على طرف الشارع لدقيقة...مسكت الغرشة وخشيتها تحت السيت باحكام...عشان محد يشوفها..وحركت سيارتي المورسيدس لصوب بيتنا...

    وصلت البيت ونزلت...

    همممم سيارة محمد موجوده...وابويه موجود..وسيارة البيت لمشاوير امي بعد موجوده....الا سيارة يوسف محد..!!!..
    يالله..امبووونه هو مايفتكر فحد لاصق الا فكمبيوتره..!!!..
    شليت شنطتي الصغيره ودخلت البيت...

    حصلت امي وابوي ومنى..يالسين في الصاله...
    الصراحه فرحت بشوفتهم...
    صارلي سنه ونص اداوم في بوظبي ولين الحين ماتعودت على غيابي عن العين...

    ناصر: السسلااااااام عليييكم...
    ردوا علي السلام والابتسامه على ويوههم..ونشوا يسلمون عليه...
    بعد السلامات يلست عدالهم عالارض...
    ناصر: شوو حالكم...؟؟ وعلوووومكم...اماااااااايه والله تولهت عليج وعلى حشرتج..
    ام محمد: فديتك ياولديه ان ماحشرتك انا منو بيحشرك عيل..ان شاء الله تيك الحرمه وتحشرك بدالي..

    التفت لاختي منى اطالعها ببرود... ورديت صديت لامي...

    ناصر: ردينا على سالفة العرس...!!!!..
    ام محمد: انته قلت لي يوم بتي العين بنرمس في هالسالفه...!!
    ناصر: هذي رمستنا..وجوابي لا..ماريد اعرس...
    التفتت امي صوب ابويه متظايجه...
    ام محمد: ياسلطان شوف ولدك تراه طلعلي الشيب...
    حط ابويه قهوته عالصينية متظيج...
    سلطان: اشووو فيج انتي وياه...؟؟
    ام محمد: ولدك مايبا يعرس...تراني بشك فيه انه داسله حرمه هناك فبوظبي...
    ناصر: لو داسلي حرمه هناك مابييكم...لاني مابصبر عنها....
    ام محمد: ياااااااااامسود الويه.....!!!..لايكون لهالسبب ماييتنا الاسبوع اللي طاف...!!

    ناصر: ههههههههههههههههههههه...كيفج عاد امايه فهمي عكيفج...

    اطالعني ابويه بعصبية...
    بو محمد: وانته شحقه ماتعرس وتستقر...؟!!..وتريح امك من المحاتاه.؟!!
    ناصر: يابويه الله يهديك مب وقت العرس الحينه...!!
    بو محمد: انا اشوفه انه وقته....تراك مستقر في امورك لا عليك ديون ولا شي الحمد لله...وتشتغل وعندك شقه عووده عليك اروحك...شو تتريا بعد..؟؟

    خيبه...تحاوطوبي كلهم وانا توني ياي...انا ماريد اعرس...ابا اتمتع ماريد اربط عمري بحرمه وحده الله يعلم بها كيف تطلع..!!!..

    ناصر: قريب يابويه قريب ان شاء الله....مابطول عزابي...يوم غايته بقولكم...

    سكتوا...

    يالله لو دريت جان قلت هالجمله من زمان....
    التفت ابويه لمنى... اللي شكلها ناشة من الرقاد وتبا ترقد بعدها مره ثانيه...
    بومحمد: منّـــوه...سيري حجرتي..بتحصلين عالطاولة اوراق صفر...ووحده بيظا وياهن.. وجواز...هاتيهن وتعالي...
    منى: ان شاء الله ابويه...

    نشت منى وراحت..ويلست انا شوي اسولف ويا الشواب واتقهوي... ويوم يت منى بالاوراق ..خذهن ابويه وعطاني اياهن....
    تصفحتهن انا باستغراب..
    ناصر: اشوو هذيلا ابويه.!!..
    بومحمد: هذيلا ياناصر اباك توديهن لابوحمد ..خلفان الــ(...) ... الحينه...
    اطالعته باستغراب...
    ناصر: منووو خلفان..؟؟؟...
    بومحمد: بو حمد اللي مزرعته عدال مزرعتنا...!!!..ولده حمد ربيع اخوك محمد.. وابوي عليك جانك ماتذكر..!!
    ناصر: هي هي هي...تذكرته...انزين ابويه مادل بيتهم انا..شحقه مايوديهن محمد...!!!
    قالت امي باسف...
    ام محمد: ياولدي اخوك وعياله طاحت بهم الحمجه (الجدري)...ولا يروم يطلع من بيته ..حتى اكل ياكلون رواحهم..الله يعين حرمته...

    ظحكت انا...

    هذا وقت للظحك..؟؟ اخويه مريض وانا اظحك...!!!..بس صدق ماتخيل محمد فيه الجدري هههههه مسكين...

    ناصر: انزين يوسف...!!
    بو محمد: اخوك من صلاة العصر طلع من البيت ..وناسي تيلفونه في حجرته...ولين الحين ماندريبه وين...اتصلنا بربيعه هذا خالد..مب وياه بعد...

    ناصر: يعني لاازم انا اللي اودي الاوراق..!!!..
    بو محمد: هي نعم لازم...
    ناصر: باجر انزين...خلوني ارتاح شوي..توني واصل من بوظبي...!!..
    بومحمد:...شو باجر...!!!..الريال مستعيل عليهن وانا تكفلت بهن اروحي متاخر عليه...احين تقوم توديهن..
    ناصر: انزين يابويه مادل البيييييت..!!!!..
    بومحمد: ادله...شفت بيت قوم بن خليفه في منطقة الــ(.....)... البيت اللي مجابلنه هو بيت بو حمد...واحين قم ودهن قبل ماياذن المغرب....

    انقهرت...احين انا ياينكم من بوظبي متعني وماسك خط وتعبان ولا رقدت من امس...ويقومون يطرشوني عشان موضوع تافه..!!!!...بس منو يروم يقول لا للشيبه..!!..

    ناصر: ان شاء الله.. فمان الله..

    شليت الاوراق ونشيت وطلعت..ركبت سيارتي وانا ميت قهر...حسيت بصداع...
    حركت سيارتي ومشيت....
    لو انا فبوظبي احين جان راقد ومرتاح.... مب ساير بيت مادري منوووه اعطيه اوراق بايخه....!!!..
    تذكرت الغرشه المدسوسه...مديت ايدي وطلعتها وفتحتها...سيارتي مغمجه ولا حد يشوف...
    قلت فخاطري بشرب شوي عشان اصحصح...وشربت...

    وشربت..

    وشربت...

    بس خلاص احس راسي فعلا افتررر ...ان شربت اكثر مابسوق عدل..بالتالي سكرتها ورجعتها تحت السيت...

    ابتسمت....احس بخفه فراسي...!!!..شعور حلوو..

    مديت ايدي وشغلت المسجل...وانا مستمتع بالاغاني واطبل عالسكان....وطارت الظيجه عني كلها وحل مكانها الوناسه والخففه..

  5. #5
    تاجرة برونزية

    رقم العضوية: 8990

    تاريخ التسجيل
    28 - 08 - 2006
    مشاركات
    1,332

    افتراضي

    ذكرتيني بايام زمان
    تصدقين يلست اتريا الاجزاء الاخيرة من القصة اكثر من سنتين
    الحمد لله انها خلصت
    بس خلاص اللحين ما اقرا قصص
    الحمد لله على كل حال





  6. #6
    نجمة براقة

    رقم العضوية: 20328

    تاريخ التسجيل
    13 - 02 - 2007
    مشاركات
    934

    افتراضي

    ---------------------------------------
    اليوم: الاربعاء..
    المكان: صالة بيت خلفان...
    الوقت: السادسة مساءا...
    ---------------------------------------
    (مهرة)....

    ملل...
    احس بالوقت ثقييل يوم انا اروحي في البيت..اجلب في هالقنوات... وليتني حصلت شي زين اتابعه...
    ليت عندي ربع عشان اكلمهن في التيلفون..لكن طوال سنين دراستي كنت مهتمه بدراستي ..ونظرا لشخصيتي الضعيفه ما قدرت ارابع أي بنت لدرجه الربعه يعني...
    بس..زماله لا غير...ومن تخلص سنه...انسى البنات اللي كانن فعلا وياي في الصف..!!!..
    ان شاء الله في الجامعه يتغير الحال...واحصل لي ربع زينات....!!

    سكرت التلفزيووون...ملل..من الخاطر ملل...قمت ورحت المطبخ..اللي هو في الحوش...!!..
    دخلت المطبخ اشوف شو بسوي لابويه عشا...الله يعيني على هاليوم...
    الظاهر انه مابيمر على خير...

    همممممممممم والحين..؟؟
    كيف يسوون الجباتي..؟؟؟

    قعدت امخمخ واطلع الطاسه اللي بعين فيها عجينه الجباتي...واحط الطحين وطبعا مااجذب عليكم نسيت احط الملح قبل مااظيف الماي...ويوم تذكرت حطيت الملح عالعجين وتم مكان فيه ملح ومكان لا..وطبعا كسر كسر...ولووووووووووووووعه جبد..كل هذا وانا اعجن بايد وحده...والايد الثانيه تحاول تمسك الطاسه بثبات...وماتقدر علىهالمهمة " الصعبة" بسبب كسرها....اخر شي يوم شوي ظبطت العجينه ..غسلت ايدي...وسمعت الباب الرئيسي يندق..!!!!...

    خيبه...ياويلي...ماقدر ماقدر...منووووو ياي الحين والبيت خلي..؟!!!!..

    مابطلع...خلهم يدقوون لين يعيزووون....

    رجع الدق مره ثانيه....

    فجاه تذكرت كلام عمتي..!!!!...قالت ياويلي ان خليت ظيف واقف عالباب....
    كملت تغسيل ايدي ونشفتها بالفوطه الصغيره...
    لازم علي اسوي هالشي...وان شاء الله تطلع حرمه مب ريال...ياويلي قلبي يدق...
    شوبلاني خبله الا ظيف او ظيفه وبيسيرووون ...وعمتي بترجع بعد شوي اكيد...!!!..

    احم....بسم الله....

    مسكت شيلتي البيظا وتغشيت..طلعت راسي من باب المطبخ ...والعثره...!!

    الباب الرئيسي مسكر...لازم اروح افتح...

    مشيت بارتجاف في ريولي...يوم وصلت للباب...اندق للمره الثالثه...وفزيت ..وشهقت...مايسوى علي...

    فتحت الباب شوي شوي...ووايقت....

    اوووووووه لا...!!..

    ريال..!!!...اوففففففففففف...

    التفت لي الريال يطالع الراس المغطا بالشيلة البيظا اللي يوايق له بهالطريقه...

    ناصر: السلام عليكم...
    مهرة: وو..وعليكم السلام..والرحمه...مرحبا....
    ناصر: آآآآه...هذا بيت خلفان الـ(.....)....؟!!
    مهرة: هي نعم.....

    كنت بساله منوو يبغي...وكنت على وشك اقوله محد في البيت...بس رجعت رمسة عموووه فبالي....ياويلي ان خليت أي ظيف يطلع من البيت بدون ماياخذ حقه ويتقهوي...!!

    وين يتقهوي هذا بالله..؟؟؟ عند الباب...؟؟؟؟

    كملت كلامي..
    مهرة: اقرب في الميلس...

    فتحت الباب وابتعدت..... ومشيت صوب البيت بسرعه... يوم التفت حصلته بعده واقف عند الباب...يتلفت بارتباك..

    ناصر: آآآآه...الشيخه وين الميلس..؟!!..

    استغربت..الظاهر هذا اول مره ايينا...!!!!...

    مهرة: هذا الميلس...من هالصوب...

    واشرت له على باب الميلس..

    ودخلت المطبخ....

    --------------------------------------------

    اليوم: الاربعاء..
    المكان: في ميلس بيت خلفان...
    الوقت:...السادسة وعشر دقائق مساءا..
    ----------------------------------------------
    (ناصر)....

    عيبتني...!!..

    عيبني طولها..جسمها اللي مب مبين من ورا الكندوره الزرقا....

    واكثر شي ...صوتها....

    ياسلام لو كنت ادري انه بنت بتفتح لي باب البيت هذا كنت مااعصبت لاني سايرلهم..!!..

    دخلت الميلس وابتسامه خبيثه على ويهي...

    زين اني تعطرت قبل ما انزل من سيارتي...كنت خايف واحد من رياييل هالبيت اللي بتلاقى وياهم يشم ريحة الخمر فيني..!!!...
    لكن شي زين بعد انه ريحتي تكون تفرر الراس من حلاتها عشان تاثر على هالبنت شوي...

    بس آخ يالقهر...حسيتها ماعطتني ويه...!!!!

    يمكن ماشافتني عدل من الشيلة البيظا...!!!..يجوز...

    يلست في الميلس..اتريا أي حد يدخل علي عشان اعطيه الاوراق واذلف...

    مسكينه البنت هذي...ايدها مكسووره شكلها....شكل جسمها جي ظعيفه نسبيا وماتتحمل أي عنف..ماتقدر ادافع عن نفسها...

    فجاه...خطرت على بالي...او..وسوس لي الشيطان...بفكره خبيثة جدا...

    ماتقدر ادافع عن نفسها..!!!..

    لالا شفيني انا...ينيت..؟!!...
    -----------------------------------------
    اليوم: الاربعاء..
    المكان: في مطبخ بيت خلفان..
    الوقت: السادسة وعشر دقائق مساءا..
    ------------------------------------------
    (مهرة).....

    اوفففف..الله يسامحج ياعموووووه...

    الله يسامحج...

    احين شو اسويبه هذا اللي في الميلس...شو اسويييي...؟!!!..
    آآه...لازم يتقهوي صح..؟!!..

    يبت صينية..وحطيت الدلال فيها..وغسول وكواب وفنايين... هممممم...شو بعد يبا...؟؟؟ رطب!!..بحطه شو وراي...
    حطيت صحن الرطب..

    شو بعد..؟!!!...

    شوووه ياي يزط هووو؟؟؟...بسّـــه...

    احين كيف بشلها..؟؟ ايدي مكسووره ماروم اشل عليها شي ثقييل...

    بس لازم...

    حاولت في الصينية اني اشلها بشكل يكون الثقل كله على ايدي اليمين...وشوي باليسار..
    الله يستر وما اطيح من ايدي...وفوق هذا متغشيه اخاف اني اتخرطف واطيح...يارب تعيني..!!...

    اخيرا..تدبرت امر الصينية...حصلت دزازة لاباس فيها مدسوسه في المطبخ عدال الثلاجه..استخدمتها...وسحبت الدزازه لين باب الميلس...
    شليت الصينية بصعوبه وترددت قبل ما ادخل الميلس...
    والله اني خايفه...!!!..اول مره اسويها...!!!!

    الله يسامحج ياعموووه للمره الالف...!!!

    اول مادخلت الميلس لاحظت الريال ينش بسرعه ويتجدم صوبي...

    خفت...تراجعت لكني لصقت بالباب...لكنه ماكان يايني انا...

    ناصر: هاتي عنج الشيخه...شحقه عبلتي علىعمرج وانتي ايدج جذي...!!..مابغي اثقل عليج...

    شل الصينية عني وحطها عالطاوله وتراجع بعيد عني...وهو يطالعني بفضول...

    ياحليله مؤدب..!!!...

    بس صار لازم اقوله انه محد في البيت...

    مهرة: افا عليك هذا الواجب...اسمحلي اخويه ترا ابويه مب موجود حاليا احيده فمزرعته...بغيت شي ظروري؟؟

    يلس الريال...وحسيته يطالعني بفضول وافكار كثيرة تردد فباله...صح اني ماشوف عدل من ورا الغشوه .!!..لكن اشوف الشي البسيط...
    سكت فتره..لدرجه اني توترت اكثر....

    فجاه قالي..
    ناصر:آآه..الصراحه هي..بغيت شي ظروري...
    مد ايده للاوراق اللي حاطنهن عالمسند عداله ومد ايده لي...عشان يعطيني الاوراق...!!!

    تجدمت وانا اسحب ريولي سحاب..
    ناصر: هذي الاوراق تخص مزرعه ابوووج...تعالي..خذيهن..!!..

    تقربت اكثر..مديت ايدي ومسكت الاوراق...
    لكن..
    شي ثاني مسك ايدي انا....

    مد الريال ايده بسرعه ومسك ايدي وسحبني بالقوووو...

    حسيت برعب...بغيت اطيح...لكن الخبيث مسكني من كتوفي...تراجعت بسرعه وحاولت اسحب ايدي لكن ماشي فايده...

    مهرة: فجني...شو تبغي...!!!!
    سمعت ظحكته السااامه وشفت برعب ظروسه البيظ...شو يبا فيني هذا...ليش ماسكني جي..؟؟

    سحبت ايدي بقووه اكثر...ماشي فايده..متشبص في ايدي بقوو لكن مايبين عليه انه باذل جهد كبير..!!

    ناصر: شحقه خايفه انزين...صبري لا تظاربين...خبريني...خوانج وين..؟؟

    استغربت وحاولت اسحب ايدي للمره الالف... ماسك ايدي عشان يسالني عن اخواني؟؟؟وانا اللي تحسبتك مؤدب يالخبيث..

    مهرة: خواني محد مب في البيت....دخيلك فجني شو تباااا...

    سحبني اكثر صوبه..وانا اتراجع اكثر....

    ناصر: امج وين..؟؟

    تنفست بصعوبه...وقلبي يدق مثل الطبل....يارب...ساعدني..

    دزيت الريال بايدي المكسوره رغم المي الفظيع..!!! لكن ماقدر اخليه يقرب مني...

    مهرة:..امي ميته...

    ناصر: اووه..آسف...يعني ارووحج في البيت...

    ترددت اجاوبه...وهو يضغط على ايدي ويسحبني اكثر واكثر...وانا احاول اني اتراجع واحس انه قوتي كلها استنفدت...
    مهرة: ليش تسال هالاسئلة ...فجني دخيلك شو تبا فيني...!!!..خذ واجبك واطلع من البيت الله يخليك ...الله يخليك...

    قمت اترجاه....لاني شفت ان قوتي ماتيب نتيجه...وانه متى مابغا بيزيد قوته وبيتغلب علي...مابقدر ادافع عن نفسي بحالتي هذي...

    نزلت دموع من عيني بسبب خوفي الكبير...

    ناصر: ههههههههه...شحقه زايغه انتي...مابسويبج شي...بس ابا اشوف ويهج...واعرف اسمج...

    صرخت..
    مهرة: لاااااااااااااااا......

    لكنه مد ايده وسحب شيلتي...
    مش بس كشفت ويهي....كشفت شعري بعد...
    بعدت ويهي عنه صوب ثاني وانا اصيح ...من الصدمه والخوف...مابغيته يشوف شعري..ولا يشوف ويهي...ولا يمسكني جي...

    شهقاتي منعتني من الكلام....
    حسيت بايد بارده تمسك ويهي بحزم..وتصد ويهي صوبه...
    اطالعته لاول مره بوضوح...الله ياخذك...الله ياخذك...
    شيطان بصورة انسان..!!!..
    ونفس ابتسامته الخبيثه....
    ناصر: ههههههههه مثل ماتوقعت...صوتج وجسمج عيبنّــي من قبل...والحين ويهج بعد حلووو وناعم....شو اسمج حبيبتي..؟؟
    زادت شهقاتي..وادركت دنو آخرتي....والدموع تنزل وتنزل بدون ماقدر اوقفها.....احاول ادفع بايدي صدره اللي قام يتقرب مني بشكل خطير..واتجاهل الم ايدي...

    مهرة: الله يخليك..دخيييلك لا تسوي فيني شي الله يخليك خلني اروح ابوس ايدك...

    سكت عني...والابتسامه الخبيثه اختفت... وحواجبه تعقدت...وهو يتامل فويهي بشكل غريب...
    فجاة ارتفعت انفاسه ... وتوترت ملامحه....
    وانا اتامل برعب الصراع الداير فويهه...ياترى شو بيكون مصيري..؟!!!.

    فجاه...حسيت بنفسي حره...
    ايده اللي كانت ماسكتني بقوو...تركتني..
    ودفعني شويه بعيد عنه...وعق بعمره عالكرسي اللي وراه...وشكله تعبانه كانه قاطع ميل ركظ...
    ترجعت لورا ...وركظت ...وركظت...وركظت...

    ما انتبهت لنفسي الا وانا فغرفتي...وعلى شبريتي...غرقانه فبحر من الدموع...!!!

    الجزء الخامس

    --------------------------------------------
    اليوم: الاربعاء...
    المكان: ميلس بيت خلفان...
    الوقت: السادسة والنصف مساءا..
    --------------------------------------------
    (ناصر).....

    شو سويت..؟؟
    انا شوو سويت.؟!!!... اكيد ينيت...والله مب صاحي...
    حسيت بتعب...انفاسي ترتفع بشكل كبير وقوي...اطراف جسمي كلها ترتجف...والعرق ينزل من يبهتي ...!!..
    حسيت بخووووف فظيع... وكره للذات...

    وسالت نفسي للمره الالف...!!.

    انا شوووو سويت..؟؟؟؟

    كله من الخمر....الله ياخذ الخمر...وياخذ اللي عطاني الخمر...وعلمني عليه....

    حسيت نفسي شوي وبصيح...شوي وبموت....مختنق...ماقدر ..ماقدر اقعد...

    رغم ان ريولي ضعفت ويالله يالله تشلني..الا اني قمت...وطلعت من الميلس...وطلعت من البيت...وسكرت الباب الرئيسي وراي بهدوء...

    نسيت الاوراق..نسيت نفسي...نسيت تربيتي...نسيت الاحترام والحشمه....

    نسيت ..ديني..!!..

    ركبت سيارتي وتحركت وانا احس برعب...

    شو سويت...شو كنت ناوي اسوي بالبنت انا..؟؟؟؟ ... شو هالنوايا الخبيثه..!!!..ماكد فكرت فيها شمعنى اليوم..؟؟؟؟
    يالله...ساعدني...

    انا خلاص...انتهيت....لو خبرت البنت أي شخص...خلاص بروح فيها...مستقبلي كله بيضيع...وبتضيع البنت معاي...
    الله يستر...الله يستر...
    مديت ايدي وفصخت عني السفره..وفريتها ورا السيت...احس بالحر...بالضيق...

    بشعور ماينوصف...

    حركت سيارتي وانا ماعرف وين ساير...مافكرت اتجه لمكان معين..بس ابا افكر بالشي الفظيع اللي سويته...والشي الافضع اللي كنت بسويه لولا انتباهي لنفسي......!!!!

    ولولا الطريقه اللي ترجتني بها....

    حسيت بنفسي بصيح...والله...شوي وبتطلع دموعي....

    اصيح عالبنت اللي هاجمتها...واصيح على نفسي اللي....اللي... اللي صارت دنيّــه لهالدرجه...

    خذتي الافكار ويابتني...وانا ماحس بالوقت...طبعا سمعت الاذان وطنشت...

    بعد دقايق...شفت عمري على الطريق اللي يودي للبر...ارتحت من اختياري العفوي لهالمكان...

    انا بحاجه لوقت اقضيه بروحي مع نفسي...واهدا...اذا قدرت اهدى..

    صحيح المكان ظلام لكن...اقدر اشغل ليتات السياره .. والقمر كامل اليوم...

    صدق اني متفيج ....

    وقفت السياره....لازم افكر باللي بسويه...شو اسوي؟ مالي ويه ارجع عند اهلي....اخاف الخبر يكون واصلنهم..

    بيتبرون مني اهلي..هذا اذا ماذبحوووني...

    يااااااااااااااااالله شو سويت..!!!!..

    نزلت من سيارتي ودرت حواليها وانا ميت من الغيظ والقهر على نفسي وعلى الحال اللي وصلت له من استهتاري...

    فتحت الباب الثاني..ودورت تحته بعصبيه وحركات سريعه عن الغرشه الخضرا اللي شكلها بدمر حياتي...هذا اذا مادمرتها اصلا...وطلعتها....
    فتحتها وانا امشي في الرمله شوي....وجبيتها كلها عالرمل... لين اخر قطره...بدون أي شعور بالاسف....لكن شعور بالارتياح....
    صبيت لعناتي على كل قطره نزلت من الغرشه هذي.....وبعد ماجبيتها كلها...رجعت للشارع...وكسرتها باقوى ماقدرت عالشارع...

    الله يلعنج....

    رجعت لسيارتي...وانا افكر اني ارجع البيت واخذ اغراضي وارجع بوظبي...وانا بعيد...يمكن اكون مرتاح اكثر...

    حركت سيارتي ورجعت بها صوب داخل المدينه...لكن فجأه...ولقلة انتباهي...انحرفت السياره عن الطريج...ونزلت في الحفرة الرملية على جانب الطريق..
    مثل ماتعرفون الشارع يكون مرتفع شوي عن مستوى الارض...وعلى اطراف الشارع منطقة نازله...رملية...

    السياره انحرفت في هالمنطقه...حاولت اسيطر عليها والخوف تسلط على نفسي...

    ماقدرت...

    وانجلبت السياره ودعمت في الرمل...

    ---------------------------------------------
    اليوم: الاربعاء..
    المكان: غرفة مهرة...
    الوقت: السابعه مساءا..
    -----------------------------------------
    (مهرة).....

    تعبت...
    تعبت من الصياح....
    ادري انه بتقولولي ليش تصيحين...ماصار شي..!!.

    لكن..

    لكن لو صار..؟!!..شو بيكون مصيري..؟!!..بتدمر حياتي...بتدمر سمعتي....
    وكل شي..
    وبعدين انا خفت بشكل فظيع...اول مره اتعرض لهجوم من هالنوع...من ريال ماعرفه....
    الله ياخذه...
    اكره... اكرهه ...عمري ماكرهت انسان مثل مااكره هالحقير...!!!!...
    ليش...ليش يسوي فيني جذي..!!..

    شو سويت له انا....يالله انتقم لي منه يالله يارب....

    قمت من شبريتي ودخلت الحمام... حسيتي اني ..نجسه...
    فعمري كله...ماكد لمسني أي ريال...ماعدى خواني وابوي ......
    كيف بتحمل نفسي بهالذكرى كيف....

    دخلت الحمام..وتسبحت...وبعد ماخلصت صليت المغرب الفايته مع العشا...وهدى بالي شوي..

    قدرت افكر بالموضوع شوي بعقل ...

    مهما صار...مستحيل...اخبر حد بالموضوع هذا مستحيل...

    قبل مايحكمون عالريال..بيحكمون علي انا....يوم انا بروحي في البيت شحقه مدخله ريال ماعرفه..!!!

    كله من عمتي ...هي اللي وصتني وهددتني....

    مستحيل اخبر حد...الريال النذل اكيد مابيخبر عن نفسه وهذا شي اكيد...
    وانا بعد مابخبر...لانه هالشي بيورطني...
    والحمد لله انه ماوقع ضرر صدقي...
    بس تحرش وهجوم....مب...مب...آآه...لا ماقدر اقول الكلمه صعبه علي ماصدق اني تعرضت لهالشي للحين...
    لازم اشغل نفسي بشي عن التفكير....

    عقيت شيلة صلاتي وانا اتذكر عشا ابويه اللي ماسويته..

    ياويلي...!!.. بيهزبني...

    طويت السياده ورجعتها مكانها...لبست شيلة بيظا ورجعت انزل تحت... ترددت يوم وصلت للحوش..اطالعت صوب الميلس برعب...النعال مب موجوود...اكيد روح عيل بيقعد...
    دخلت الميلس بخوف...اشوف كل شي مثل ماكان...انتبهت للارض..والاوراق المنتثره عليها...

    هي صح...هو كان يايب اوراق..!!!!...
    ياويلي...شو بقولهم؟ منو ياب هالاوراق..!!!...
    نزلت ولميت الاوراق وخذتهن معاي...وحطيتهن عالطاوله اللي في الصالة...ورجعت للمطبخ اسوي لابوي او احاول اني اسوي العشا....
    خلال وجودي في المطبخ لاحظت ابويه يفتح الباب الرئيسي ..ويدخل البيت وهو شكله تعبان...خفت..لايكون عرف أي شي..؟؟؟ لالا اذا عرف بيدخل البيت مثل الاعصار..مب بشكل تعبان..!!! وكملت شغل وايدي ترتجف..

    وبعد ماخلصت..طلعت النتيجه في النهاية لاباس بها...غطيته وخليته في المطبخ ورجعت للصاله...حصلت ابويه يالس يطالع التلفزيوون...

    قلت بصوت مرتجف..
    مهرة: شو امسيت ابوويه...!!..
    اطالعني ابويه بنظرة خوفتني...
    بوحمد: بخير...وين عمتج..؟؟ ماشوف سيارتها براا..

    يلست انا عالكرسي بعيد شوي.في الجهة المقابله...
    مهرة: عمووه طلعت قبل المغرب وسارت مكتب الخدمات...وعقب قالت بتمر على حرمه ومابتتاخر..ولين الحين ماردت...
    سكت عني ابويه ورجع يطالع التلفزيوون...التفت انا بعيوني للطاوله اللي حطيت عليها الاوراق..مثل ماهن..محد صكهن...
    فكرت...اهاجم..احسن من اني اتهاجم..!!!...
    قمت ومسكت الاوراق...وعطيتهن ابويه وانااتصنع الهدوء...
    مهرة: ابوويه...يا ريال اليوم ودق الباب ..وعطاني هالاوراق لك وروح....

    زغت يوم اطالعني ابوي بعصبية لكني تصنعت الثقة بالنفس...
    بوحمد: ريال يا وعطاج الاوراق...وانتي فتحتيله الباب..!!!.
    مهرة: منوو عيل تباه يفتح له الباب..؟؟..عمووه موصتني ماخلي حد يدق الباب بدون ما افتح..تغشيت وسالت منووو ؟ قالي انه ريال وعنده اوراق لك...فتحت الباب وعطاني الاوراق وتوكل... تباني احط لك العشا.؟!!...

    تاثر ابويه من ثقتي الكاذبه بنفسي..ونزل راسه يتصفح الاوراق...وقال بهدوء..
    بوحمد: هي حطي العشا...

    اوووووووووووف واخيرا..الحمد لله ماشك بشي..قمت وسرت المطبخ بسرعه وحطيت لابوي العشا اللي سويته...ورجعته في الدزازه...وحطيته جدام ابوي ويلست اطالع التلفزيون وانا اتصنع الهدوء...
    ومع كل صوت يصدر افز...

    الظاهر اني بعيش برعب دائم بسبب تعرضي لهالحادث اليوم...

    الله لا يوفقه هالنذل وين ماراح....الله لا يوفقه...

    --------------------------------------------
    اليوم: الاربعاء...
    المكان: في سيارة يوسف..
    الوقت: السابعة والنصف مساءا..
    --------------------------------------------
    (يوسف)......

    لين الحين انا مب مستوعب اللي صار معاي.... !!

    صار لي ساعه...واقف جدام بيت وضحه لكن بعيد...!!..اترقب أي حركه تصدر من البيت..كل سياره طالعه وداخله... مب متصور بان وضحه سوت فيني جذي...او بان الحياة سوت فيني هالشي الفظيع...

    احس بحروره فقلبي...كانه ذاب..وتلاشى....
    معقوله ...حب ثلاث سنين ينتهي برساله.!!!..

    لين الحين ماطلعت ردة فعل...مب قادر اهضم الموضوع...مب قادر اصدق..لين متى بتم واقف هني انا..
    خلاص...افهم ياغبي..
    خلاص انته طلعت من حياتها...تلقاها احين تفكر بخطيبها وحبيبها اليديد بابتسامه حالمه على ويهها...

    ويهها اللي ماشفته للحين....

    حركت سيارتي وانا احس بقهر وعجز عن التصرف...ورجعت البيت...وقفت سيارتي ونزلت...اول مادخلت الصاله واجهتني امايه...
    بقلق..
    ام محمد: ياولدي وين كنت للحين ؟؟ ناسي اغراضك وتيلفونك في حجرتك....شفيك..؟؟
    قلت بهدوء...
    يوسف: مافيني شي...نسيته ...سرت عند ربيعي ورديت..
    مشيت عنها وسرت فوق...
    وسمعت صوتها يوصلني..
    ام محمد: وين ساير..؟؟ ماتبا عشا...بنحطه بعد شوي..
    يوسف: ماريد عشا امايه برقد....تصبحين على خير..

    كملت طريقي..ودخلت غرفتي..وقفلت بابي...

    عقيت بعمري عالشبرية وانااحس بعيوني تحرقني...

    شووووه...؟؟..تخسي اني اصيح عشانها....!!!..والله ياويلها عيوني ان طلعت دمعه... على كل دمعه بصفع عمري طراق على هبالتي...
    والا حد يحب وحده عن طريق النت...؟؟!!!!!...مافادتني كل السوالف اللي سمعتها يعني..؟؟؟ صدق اني...حمااااااااااار....!!

    لكن من اليوم ورايح لا وضحه ولا غيرها...اودر عني هالخريط احسن...
    رن التيلفون فجاه...
    تيلفوني اللي نسيته عالمكتب ومازال مكانه.....!!..

    فكرت اطنشه...بس ماقدرت الرنين ملح...

    قمت ومسكته..حصلته اخوي ناصر...رد هو من بوظبي والا.؟؟؟ ماشفت سيارته..!!..

    يوسف: آلووووه...!!
    سمعت صوت انفاس ناصر السريعه والثقيله...
    ناصر: يوسف...يوسف وين انته..؟؟
    يوسف: شفيك ناصر؟؟..انا في البيت...بلاك..؟؟؟؟
    ناصر: يوسف...دخيلك تعالي في طريق البديع اللي على طريق بوظبي...هناك على دخلة البر...لا تخبر حد بس تعال باسرع وقت...
    خفت...اتصاله مايبشر بخير..بس بما اني معروف باني "عملي"..رديت عليه باختصار..
    يوسف: احين بييك...
    سكر ناصر وسكرت انا وطلعت من غرفتي وهالمره مانسيت اخذ اغراضي الشخصية معاي..
    وسقت سيارتي باسرع شي اقدر عليه في شوارع العين...
    --------------------------------------------------
    اليوم: الاربعاء..
    المكان: في البدع..
    الوقت: الثامنه مساءا..
    --------------------------------------------
    (سيف)..

    بصراحه..وناسه... لعبت اليوم لين ماقلت بس...وطحت بعد من فوق النكود لكن الحمد لله ماياني شي غير نطت لي عصبة بس...
    حاليا يالسين حوالي الظو اللي مسوينها...الجو في الليل شوي بروده في البر...لبست جاكيتي وييت ويلست عدال واحد من الشباب ..تعرفت عليه بس اليوم...مابيني وبينه معرفه كبيرة...اسمه سالم..

    يلست عداله وانا اراقبه يخش ايده فمخباه ويطلع علبة زقاره وولاعه...
    استغربت.. عمره 18 ويدوخ..؟!..اوكي مب غريبه بس ماحيد ربعي كلهم مايدوخوون...
    لاحظ سالم اني اراقبه...وفسر مراقبتي له على اني ابا ادوخ انا بعد...
    التفت صوبي ومد ايده بعلبة الزقاره..
    سالم: اسحب لك صلب..
    ترددت..شو اسحب بعد..
    سيف: لالا انا ما ادوخ....
    سالم: وشحقه ما ادوخ..؟؟
    سيف: بس جي ما ادوخ..مضر بالصحه...شو ابغيبها..!!
    سالم: جربها انته بس... عقب شوف اذا مضره او لا..
    سيف: شو بعد اشوف اذا مضره..اعرف انها مضره...انته من متى ادوخ..؟؟
    حط سالم صلب زقاره بين شفايفه وولعها بالولاعه...سحب نفس طويل ونفخ سحابه بيظا انتشرت في الجو بسلاسه...
    سالم: من ست شهور تقريبا...
    سيف: شو تبابها..ودرها..خلاص دامك جربتها ودرها...
    سالم: لا تخاف انا مب مدمن عليها...متى ما ابغي بودرها بسهووله... بس دامها تريح اعصابي ليش اودرها..!!
    سكت عنه وانا اراقب الظو تلعب جدامي.. وبعد لحظات تفكير...

    سيف: هات بجرب...بشوف اللي عايبنك هذا كيف طعمه...!!
    ابتسم لي سالم بسخرية مدموجه مع خبث... ومد ايده بعلبه الزقاره وسحبت منها صلب ...حطيته بتردد فحلجي ..وولعتها...
    سالم: يوم تولعها اسحب نفس...بس لا تبلع الدخان...
    نفذت... وبعدها سعلت بشده... وظحك علي سالم...
    سالم: عادي كلنا جذي نساعل او بادي...بس عقب تبدا تتعود عليها وتستمتع...استمر لا توقف..
    ترددت...بصراحه شعور ماريحني في البدايه...لكني ابا اشوف الشي الممتع في هالصلب الصغير...
    واستمريت بالدواخه...
    شوي شوي..بديت اتلذذ فعلا وحسيت بصدري يتوسع مع كل نفس.. وفجاه حسيت بدحّه قوية على ظهري..وسعلت بعدها وعورتني عظامي...وشكلها العصبه انفجت عني...
    قلت بصريخ..
    سيف: خيـــــــــــــــبه... منووو هاااااااا...؟!!
    نط جمال فويهي وجابلني وحياته معقده...
    جمال: شوووووووو تسوي....؟؟!!!
    سيف: احم..
    سحب صلب الزقاره من ايدي وفره للظو...
    سالم: شياك عليه خله يجرب....
    التفت جمال صوب سالم بعصبيه وكفخه على جتفه..
    جمال: مسود الويه ياسالم...شحقه تعلمه عالزقاره..؟!!
    سيف: مب ياهل انا عشان حد يعلمني جمال...
    التفت لي جمال بعصبية...
    جمال: شو تقول انته.؟؟ من متى تفكر في الدواخه..؟؟؟ .. ان شفتك راكز الصلب هذا ثاني مره ياويلك....
    ظحكت انا على جمال وعلى عصبيته...وطنشنا سالفة الزقاره والدواخه وقمنا نسولف على اشياء ثانيه...
    لكن تبون الصدق...
    عجبتني الراحه اللي حسيت فيها وقت الدواخه...!!!

    -------------------------------------------
    اليوم: الاربعاء..
    المكان: في مطعم من مطاعم دبي..
    الوقت: الثامنه مساءا..
    -------------------------------------------
    (سهيل)....

    بعت سيارتي...ولين الحين ماحصلت لي سياره زينه...وتعبت انا وراشد من الحواطه...وقررنا نتعشى من وقت بما انه ماتغدينا...!!!...
    وبعد ماطلبنا عشانا...
    راشد: وايد محترم الريال اللي شرا منك السياره...عيبني..
    سهيل: هي...انا بعد حسيته محترم وريال والنعم..اول مره اتعرف على واحد من هل دبي...
    راشد: قلت لي سواف ساير يخيم ..؟؟
    سهيل: هي..هو وربعه...
    راشد: تعرفهم ربعه عاد انته ياسهيل..؟؟
    فكرت شوي...بصراحه ما اعرف غير جمال..
    سهيل: هممممممممم...اعرف واحد منهم وهو دوم وياه..ساكن فحارتنا..اكبر من سواف بسنه اظن..
    راشد: هممم...والباقين..؟؟ شو دراك هذيلا زينين والا لا..؟
    سهيل: اووهووو رشوود براااايه يرابع اللي يبغيهم احين هو ريال لا تصدعني بسوالفه...
    راشد: وين ريااال ياسهيل من هو عمره 10 سنين وانته تقولي ريال وبرايه...مايندرا والله بربعه شو من الطبش... وانا ماباك اتم مهمل في خوانك جي...

    تاففت...ماداني يوم يقعد راشد يعطيني محاضرات جذي... لايكون مستظيج مني لاني اقعد وايد وياه؟...
    سهيل: ردينا عالمحاضرات رشود...؟؟... انا مب مهملنه بس ما احب ادخل زود ولا اشوفه يسوي شي غلط عشان اقعد احاسبه...
    قال راشد بعصبية...
    راشد: واختك..؟؟ مكسووره ايدها قالولي...
    سهيل: شو اسويبها طاحت عالدري ...تباني الازمها اربع وعشرين ساعه عشان ما اطيح وماتنكسر ايدها.؟؟
    راشد: مب هذا القصد...قلت لها سلامات عالاقل...

    تذكرت..وعصرت مخي....
    سهيل: سالتها كيف كسرت ايدها...
    راشد: وشو قالت لك؟
    سهيل: قالت لي طاحت عالدري..
    راشد: وانته شو رديت عليها...

    ابستمت...وعقب ظحكت...
    سهيل: قلت لها صدق انج بقره....هههههههههههههههههههاي...
    حاس راشد بوزه وتراجع على كرسيه بظيج..
    سهيل: شفت كيف....؟؟؟.. حنيّه مافيك على اخوانك واهلك ولا تدري عنهم شي...

    تنهدت... راشد صادق...انا مب سائل عن اهلي واخواني ولا ادري عنهم شي...
    سهي
    _________________
    سهيل: خذهم عندك بيسلوون شويخ شوي....
    ظحك راشد...شووه؟ ..عيبه الاقتراح..!!!..
    راشد: جان مهروووه يمكن لكن سواف وين بعد يبا يسلي شويخ...بس قسم بالله ماعندي مانع لكن ادري بابووك مابيطيع..

    ابتسمت انا...واطالعت راشد بنظره..."جان مهرووه يمكن.."..؟!!!..... شكله صدق مستانس على هالاقتراح...
    اهاااااااا والا هذي سوالفك ياراشد وانا مادري..؟؟ زين..

    وكملت ابتساماتي بخبث في نفس الوقت اللي حطوا لنا وجباتنا جدامنا عالطاوله...وبعدها قلت..
    سهيل: شو دراك انته ان مهروه ايدها مكسوره..؟!!!.
    قال راشد بدون اهتمام...
    راشد: اماية خبرتني...انته قايلها تراك..
    سهيل: هي صح انا مخبرنها...اليوم هي وشيخه يوا بيتنا يوم انا مترخص من الدوام...
    راشد: هي خبرتني انها بتسير...
    سهيل: عيل انته ماييت تسلم عليها...
    رفع نظره راشد صوبي مستغرب...ومستنكر...وانا ابتسم...بخبث يقهر...
    راشد: اسلم على منووووه..؟!!
    سهيل:....مهرووه...
    راشد: شو اباها اسلم عليها انته بعد...!!!!..
    سهيل: بنت خالتك شحقه ماتسلم عليها...
    راشد: بس نحن مب متعودين على هالشي ياسهيل...وبلاها هالتلميحات هذي...فاهم عليك تراني...وانا ماعندي هالسوالف...
    سهيل: هههههههههههههههههههه...شحقه معصب انزين بس كنت اجيس النبض...
    راشد: لا اجيس النبض ولا شي...اما انك حركات..!!
    تميت انا اضحك عليه وهو يحاول انه يندمج فعشاه...
    وشوي شوي غيرنا الموضوع...
    لكن الشك مازال موجود...
    ----------------------------------------
    اليوم: الاربعاء..
    المكان: في العين..في جانب طريق البديع..
    الوقت: الثامنه مساءا..
    ---------------------------------------
    (ناصر)....
    يلست على جانب الطريج.. وانا ماسك السفره واضغطها على جرحي النازف من راسي...
    وراسي داير...وجتفي منخشع...
    تنهدت بحزن...
    هذا عقاب من ربي...
    استاهل اللي ياني...
    كان ممكن اني اموت... لكن الله عطاني الفرصه اني اتوب..
    واذا ما استغليت الفرصه وتبت...بيصيرلي شي ثاني وبيفوت الوقت...
    لازم اتوب الحين...عقب اللي سويته اليوم...انا خلاص..ماقدر استمر في هالطريج..
    اذا ما كان مستقبلي ادمر فعلا الحين...فممكن انه يدمر فاي لحظه واي يوم...
    وان شاء الله البنت ماترمس وتسكت عن السالفه...
    اذا تكلمت هي بعد بتضرر...
    آآآآخ ياراسي... التووبه ياربي التووووبه...
    شفت ليتات سياره...ويوم ميزتها قمت اترنح... ورجعت لي دوره راسي مره ثانيه...
    طلع يوسف من سيارته وياني يركض...ومسكني عن اطيح وهو يشوفني برعب واضح في ويهه..
    يوسف: شفييك ناصر..؟؟ شفيك شو صار..؟؟؟
    ناصر: لا تخاف انجلبت السياره على طرف الطريج ماياني شي بس راسي انيرح اظني..
    مسك يوسف ايدي اللي ماسكه السفره وظاغطه على الجرح...وبعدها عن راسي عشان يشوف..
    واول ماشاف جرحي عقد حياته زياده وعفس ويهه...
    وفعلا تاكدت بانه يوسف انسان عملي.. قالي...
    يوسف: اذا شليت كل اغراضك من السياره خلنا نسير...
    تحركت معاه صوب السياره ...وركبت..وحرك يوسف سيارته وانا اسمعه براس داير...يكلم الشرطه ويخبرهم عن الحادث..وبعدها دبر موضوع نقل السياره لمكان امين...وطار بالسياره لمكان ماعرفه..
    وبعد ربع او عشر دقايق تقريبا...وقف جدام المستشفى...
    صحيح اظايقت لانه مالي بارظ...لكن فعلا لازم اعالج هالجرح ويسوون لي فحص ...
    وبعد ماخيطولي جرحي وحطوله ضماده...وعطوني ادويه وغيره...رجعنا انا ويوسف للسياره ..ساعتها سالني..
    يوسف: ممكن اعرف شو صار لك..؟؟
    ناصر: هممممم ماشي..ما انتبهت عالدرب وانا الف وانزلقت السياره على ينب الطريج وماقدرت اسيطر عليها وانجلبت...بس...
    يوسف: اهاا..وشو مودنك انته هاييج البقعه في هالوقت..؟!!
    ناصر: ليش هالمحاسب..؟؟ بغيت ايلس بروحي بس...
    اطالعني يوسف بشكل معصب...كانه مب مصدق...
    يوسف: بوديك البيت...انته محتاج لراحه لين باجر وانا بخلص كل شي عنك عند الشرطه...
    ناصر: ماتقصر..يزاك الله خير...

    حسيت بهدوء فنفسي..صح انا متويع وتعبان...لكن اللي صار اليوم كان مثل الصفعه اللي توعيك من الرقاد بابشع صورة...!!!...
    لازم اغيرها....لازم اتوب..والا بروح فيها...

    واول ماوصلت البيت استغليت فرصه ان الصاله فاظيه والحمد لله محد بيسالني او بيحاسبني.. وركبت غرفتي وعقيت ثيابي ورقدت رقاااد عمري مارقدت شراته....

    ------------------------------------------
    _________________
    It's Me.. ^_^

  7. #7
    نجمة براقة

    رقم العضوية: 20328

    تاريخ التسجيل
    13 - 02 - 2007
    مشاركات
    934

    افتراضي

    الجوهرة المصووون القصه رووووووووووووووووووووووعه

    وتحاكي الواقع


    اان قريتها وابا ارد اقراها مره ثانيه

    وعلى فكره ترا القصه 62 جزء والحين نزلت لكم 5 اجزاء

    وبس خلاص تعبت

    بنزل الباقي باجر

    وان شاء الله تعيبكن

صفحة 1 من 9 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الأطفال يتعلمون من واقع الحياة..؟!!
    بواسطة نـور الدنـيا في قسم : الأمومة و الطفولة
    مشاركات: 5
    : 2011-04-26, 15:04
  2. من واقع الحياة
    بواسطة فراشة الامل في قسم : الأمومة و الطفولة
    مشاركات: 0
    : 2011-02-07, 12:23
  3. معاني من واقع الحياة
    بواسطة J44Z في قسم : الملتقى الإجتماعي
    مشاركات: 5
    : 2010-01-20, 06:56
  4. واقع في الحياة‏
    بواسطة lailee في قسم : التنمية البشرية و تطوير الذات
    مشاركات: 4
    : 2009-11-20, 00:11
  5. الاطفال يعلمون من واقع الحياة
    بواسطة خديجة خليفة في قسم : الأمومة و الطفولة
    مشاركات: 0
    : 2009-01-13, 14:08

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  



Loading