صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 7 من 26

الموضوع: البويات

  1. #1
    نجمة متلألئة

    رقم العضوية: 50221

    تاريخ التسجيل
    17 - 08 - 2007
    الدولة
    عالمي المجهول
    مشاركات
    455

    Talking البويات

    الجزء الأول






    بسم الله الرحمن الرحيم




    والصلاة والسلام على أشرف الخلق والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه أجمعين

    وبعد ,,,,


    أخواني وأخواتي تكملة لما طرحته الأخت الفاضلة( القلب الطفولي )عن موضوع الجنس الرابع( البويات )راح نستعرض معكم بعض من الأحداث الواقعية اللتي حدثت في الواقع وعلى لسان أصحابها سواء كانو ضحايا أو بويات وكل ما يتعلق بهذا الموضوع الشائك جدا وبعض مما كتب عن هذا الموضوع ولقاءات مع الأشخاص أصحاب الشأن سواء كانو ( البويات )أنفسهم أو الضحايا أو أسر الضحايا وأسر البويات ورأي الطب النفسي والطب البشري ورأي الدين ، لن أطيل عليكم سأترككم للحظات مع الموضوع وسنعاود الحديث في النهاية ......





    ========= **** =========














    *** سموا بالرحمن واربطوا أحزمة الأمان لأنه راح انمر بطريق طويل ووعر وخطير جدا مانعرف وين نهايته .....













    من اسبوع تقريبا جاني اتصال من وحده مجهوله ؟؟؟




    رديت عالجوال ...







    طبعا يا اخواني هذي بنت محترمه مثلكم من البنات تحكي سالفتها ويا وحده ويا البويات شوفو شو بتقول .....







    البويه : ألو السلام عليكم




    أنا : وعليكم السلام




    البويه : هلا والله شحالج يالغاليه ان شاء الله بخير >> بدا يميع الصوت




    يميع من >>>>>> المياعه




    أنا : الحمدلله بخير ياعساج بخير




    ==== سكتنا ====




    قلت لها منو وياي فطووووم ؟؟ << غلطت لماقلت لها .. لانها مشت وياي على انها فطوم




    البويه : هيه ماعرفتيني




    أنا : والله اقول الصوت مب غريب علي بس اشوف الرقم غريب




    البويه : هيه طلعت رقم يديد ماعرفتي >> نصابه وبقوه بعد




    أنا : البارح انا مكلمتك وما قلتي لي انك بتغيرين الرقم




    البويه : هيه وصلني إهداء ..




    أنا : فطووووم اليوم ناويه تطلعين اذا ما براسج شي تعالي بيتنا




    البويه : يابعد قلبي انتي روحي كلها فداج ولو بروح مكان اكنسل جيتي علشانك




    أنا : بديت اشك انها مب فطوم




    لان صوتها صاااااااااااااررقييييييييييييق ومايع مايع بزياده ... سكت ..




    قلت لها انتي منو؟؟




    البويه : أنا فطوم




    أنا : انتي كذابه مب فطوم صوتج تغير .. قلتلها لحظه




    اروح اجيب تلفون البيت واتصل لفطووم على جوالها وترد علي




    اقولها تعرفين هالرقم ....... ؟




    ردت فطوم : لا والله ليش ؟؟




    قلت لها : خلاص خلاص بعدين اقولج .. بروح اكمل حربي




    <<<<<<<<<<<<< عصبت




    أنا : ألو




    البويه : هلا روحي




    أنا : ويعه ( وجع ) طلعت روحج قولي آمين






    البويه : حرام عليج ليش تدعين علي .. انا فطوم حبيبتج ..




    أنا : حبج برص يارب




    أنا : خلاص انتهت المسرحيه وعرفت انج مب فطوم ...





    ممكن اعرف منو انتي ومن وين جايبه الرقم ؟؟؟؟؟؟





    البويه : فديت الزعلانين انا .. والله والله ترا اسولف وياج




    ولا اعرفج ولا تعرفيني والله بالصدفه كل شوي ادقاي رقم




    واشوف من يطلع لي واكمل معاهم ... ممكن نتعرف يالغاليه صوتك غاوي ..




    أنا : آسفه انا ما اتعرف على حد مااعرفه ... وما اتعرف على مثله الاشكال




    وارمسي زين عن المياعه .. لا اشتكي عليج >> قويه اخوانها ضباط خخخ





    البويه : دامج كشفتيني بتكلم وياج بصراحه .. انا ابغي منج شي وياريت ماترديني






    أنا من ........ وأحب اتعرف عالبنات ..




    أنا : شو بغيتي ؟؟




    البويه : ممكن تزورينا ..؟؟؟ او نطلع مع بعض وان ماقدرتي انا امرعليج وآخذج





    أنا : لا انا بعيد ومو نفس اماراتكم .. ومااحب اصلا اطلع من البيت ونادر مااطلع





    البويه : انا ابغيج تتعدلين وتتكشخين وتلبسين ........ واعطيني عنوانك واجيك





    أنا : صدق انج قليله أدب .. مب منج من اللي عاطنج فيس للحين ويكلمج باحترام




    يالله باااااااااااااااي مااتعرف على هالاشكال وسكرت بوجهها ...




    البويه : رجعت تتصل ...................




    أنا : مارديت عليها ..




    البويه : ارسلت لي مسج (( يالغاليه شفيج ليش ماتردين .. عالعموم انا حبيت اقولج بس تراني شليت اللوز يعني صرت بويه صدقيه ها شو رايج بتتعرفين علي ولالا))؟؟؟




    أنا : طبعا ماعبرتها ولا رديت عليها ...







    ولا هي رجعت اتصلت ولاشي




    ...الى يومنا ها ..وأكيد انها تتصل يوميا وتغلط بالارقام حتى تجمع بنات




    او تخربهم بشكل أصح .. والله يستر ..








    ========= آآآآآآآآآه بس =========








    طبعا لاتعليق









    تعالوا نقرا المقال هذا وانشوف شو يقول الله يستر :- !!!!!




    تنتشر هذه الأيام ظاهرة الجنس الرابع أو ما يسمى بالبنات المسترجلات)البويات) وخاصة في مدارس الكويت الإعدادية والثانوية، فلا يوجد فصل دراسي يخلو من(بوية) واحدة على الأقل، ولا تقتصر هذه الظاهرة على الكويت فقط بل تنتشر بصورة اكبرفي معظم أنحاء الوطن العربي.


    هؤلاء الفتيات تكون لهن سمات نفسية معينة تختلف عن الفتيات السويات، لأنهن يتشبهن بالأولاد في كل شيء بدءًا من الشكل الخارجي وصولاً إلى طريقة تعاملهن مع زميلاتهن في المدرسة ومع المجتمع بشكل عام، وتتميزالبوية أحيانا بلطفها وحنانها أكثر من الولد، وذلك حسب ما أكدته جميع الفتيات اللاتي تربطهن علاقة حميمة مع الفتيات المسترجلات.
    ولقد تم الالتقاء بمجموعة من البويات من خلال مركز بتلكو لرعاية حالات العنف الأسري بواسطة الدكتورة بنة بوزبون التي أكدت أنهن لا يعانين من أي خلل أو اضطراب عضوي أو هرموني بل من اضطرابات نفسية فقط، كما ان بعضهن تحولن إلى فتيات مسترجلات تماشيا مع الموضة، أو ليصبحن محط أنظار وحديث جميع البنات في المدرسة.


    ويرجع سبب انتشار هذه الظاهرة إلى الانفتاح على العالم الخارجي من خلال الفضائيات والإنترنت، وضعف العلاقة بين الطالبات والهيئة التعليمية وهو مايعكس عدم تواصل هذه الفئة من الفتيات المسترجلات مع مجتمع المدرسة ومجتمع الأسرة بالإضافة إلى عدم قيام الإرشاد الاجتماعي بدوره الصحيح في المدارس لعلاج هذه الظاهرة. وهذا ما أكدته الطالبات والبويات المسترجلات.

    )أخبارالخليج) حاولت الكشف عن المآسي التي تحدث خلف أسوار تلك المدارس والتي تنفيها وزارة التربية والتعليم بشكل قاطع على الرغم من أن جميع طالبات المدارس يؤكدن انهن يتعايشن مع هذه الظاهرة بشكل يومي، وقد قمن بإطلاعنا على قصص وأحداث غريبة تدعو إلى الدهشة تقوم بها تلك الفتيات المسترجلات.



  2. #2
    نجمة متلألئة

    رقم العضوية: 50221

    تاريخ التسجيل
    17 - 08 - 2007
    الدولة
    عالمي المجهول
    مشاركات
    455

    افتراضي

    الجزء الثاني



    زواج خلف أسوار المدارس:



    تروي لنا الطالبة (م) من إحدى المدارس الثانوية حكاية أغرب من الخيال كان أبطالها طالبات المرحلة الثانوية حيث اتفقت إحدى (البويات)على الزواج من حبيبتها بعد قصة حب عنيفة جمعت الإثنتين فما كان من (البنوته) إلا إعلان العصيان والتمرد على القوانين العائلية خصوصاً بعد تدخل الأهل ومنعها من التواصل مع البوية فما كان منها إلا أن تقدم دليل الوفاء والتضحية وتوافق على الزواج من البوية متحديةً أهلها ، وقد أقيم الزواج في المدرسة حيث تم عقد القران بواسطة بوية أخرى بالإضافة إلى الشهود على العقد وكانوا أيضاً من البويات، وبعد ذلك تمت إجراءات الزفاف بتبادل الدبل وختماها بالدخلة في حمام المدرسة وقد كان الزفاف على مرأى جميع الطالبات.



    مجمع تجاري في المدارس :

    أما الطالبة (ر) فتقول: بدأنا لا نشعر بالجو المدرسي بل كأننا في إحدى المجمعات الشهيرة فالبنات يظهرن بكامل زينتهن من أجل لفت نظر البويات، وخصوصاً ان البوية دائماً تراعي عند اختياره الحبيبتها أن تكون في غاية الأناقة والجمال لذلك فإن معظم البنات تبالغن في زينتهن. أسمعتها الكلام المعسول


    أما (د.ج) وهي في المرحلة الإعدادية تعرضت لموقف مع إحدى البويات عندما كانت متوجهة إلى الحمام فكانت البوية واقفة عند الباب وقامت باعتراض طريقها وأسمعتها كلام غزلي محاولة في ذات الوقت لمس أجزاء حساسة من جسم الفتاة، فأحست الفتاة بالخوف ودخلت الحمام بسرعة وأغلقت عليها الباب خوفاً من دخول البوية وراءها وبعد ذلك خرجت بسرعة شديدة راكضةً إلى صديقاتها لتخبرهن بما حدثو أقسمت ألا تدخل الحمام مرة أخرى.



    غزلهم (حلو) (أ.س) ترى إن وجود هؤلاء البويات خلق لنا (برنامج) في المدرسة فأصبح لدينا أشياء تشغلنا فنحن نراقبهن من بعيد ونتابع كل تصرفاتهن وحركاتهن ونستمتع بها فهن يتصرفن كالشباب تماماً يعاكسوننا ويسمعوننا أجمل كلمات الغزل التي قد لا نسمعها في الخارج من الشباب أنفسهم، كما انهم يشعروننا بأنوثتنا.



    اغتصاب في المدرسة:


    إحدى طالبات المدارس أخبرتني بقصة يشيب لها شعر الرأس عندما قالت إن إحدى البويات قد قامت باغتصاب فتاة لأنها رفضت الرضوخ لها، وهو ما تسبب في مشاكل كثيرة للبوية والبنت. البوية حنونة وفي المقابل تحدثت إحدى الفتيات وهي حبيبة لبوية وقالت لي لقد أحببت هذه البوية من كل قلبي فهي تعطيني العطف والحنان بالإضافة إلى عامل الأمان لأنها مهما حدث بيننا فإنها لن تقوم بفضح ما حدث مثلما يفعل الشباب، ومن جهة أخرى فإن علاقتي معها رائعة جداً وأنها تريحني من كل النواحي فسهولة دخولها إلى منزلي وغرفتي تمنحني نوع من الراحة وخصوصاً ان أهلي لن يمانعوا علاقتي معها بعكس لو كنت قد ارتبطت بشاب وعرفوا بالأمر فستكون هذه مصيبة، وأنا لا أشعر أنها بنت بل إنها ولد.




    الحسناء والبويات :


    وتخبرنا (م. ي) بأنها شاهدت معركة ضارية بين (بويتين) وكانت هذه المعركة من أجل فتاة تبارين على اكتساب ودها ومن أجل اثبات ذلك الحب أمام تلك الفتاة دارت تلك المعركة حتى تتمكن تلك الجميلة من اختيار البوية الأقوى لتكون رفيقة دربها.



    حساب عسير:


    أما (ز.ح) فتقول في إحدى الأيام شاهدنا حساب عسير بين (البوية) وحبيبتها، فقد كانت تصرخ وتشتم والأخرى تبكي،وكان سبب كل ذلك إن البنت قد خانتها مع بوية أخرى.



    غرام في الحمام :


    أما (ف.ع) فتخبرنا عن الممارسات غير الأخلاقية التي تمارسها البويات في حمامات المدرسة ففي الفسحة يدخلن إلى الحمام مع حبيباتهن ليمارسن الجنس، وقد عرفت ذلك عندما تبعتهن إلى هناك ودخلت الحمام الملاصق لحمامهن واسترقت السمع فصدمت بالحركات التي تقوم بها البوية مع الفتاة. هذا وضعي الطبيعي وأخرى قالت لي: أشعر بقمة الرضا في الوضع وأنا لا أخجل من كوني (بوية) لأن هذا هو الوضع الطبيعي الذي يفترض أن أخلق عليه فأنا لا أشعر أنني فتاة على الرغم من إنني فسيولوجياً بنت ولكن الواقع يختلف عن ذلك كثيراً، فأنا لدي قوة بدنية وأستطيع أن ألفت نظر كل فتاة تراني وهذا ما يثير غيرة (حبيبتي) فتطالبني بالامتناع عن التحدث مع أي فتاة.



    الحب المميت:


    وتروي لنا (م) حكاية صديقتها البوية قائلة كانت لي صديقة مسترجلة وكانت لها حبيبة معنا في المدرسة نفسها وكانت تعشقها بجنون ولا تطيق بعدها فتحاول إرضاءها بكل الطرق وكانت هذه الفتاة مستمتعة بهذه المشاعر، ولكن بعد فترة تزوجت الحبيبة مخلفة وراءها ألم وحسرة في قلب البوية مما أدى إلى إصابة البوية بالإحباط الشديد ساهم في رقودها عدة أيام في السرير لأنها أصيبت بانهيار وصدمة عاطفية.



    أوضاع البويات :

    وتصف لنا الطالبة (ب) أوضاع البويات في المدرسة وتقول: إن ألعابهن الرياضية مقتصرة على كرة القدم وكرة الطائرة، وطوال الوقت يحاولن جذب انتباه الفتيات الجميلات، فعندما يقع نظر البويةعلى فتاة جميلة تعجبها تقوم بالتقرب منها بشتى الطرق وتعطيها كل ما تريده من هدايا وكروت تعبئة للهاتف النقال وصولاً إلى الورود ورسائل الحب والغزل وغيرها من الأساليب التي تعمل على اتباعها من أجل إقناع البنت بحبها، وترى إن البوية دائماً تتصرف كالأولاد بل ولديها أصدقاء شباب تتعامل معهم وكأنها واحد منهم. وفي إحدى المرات بعد انتهاء الدوام المدرسي (الهدة) كانت وإحدى البويات تتحدث مع أحد الشباب وبعد انتهائها من حديثها معه توجهت إلى فتاة في غاية الجمال وظلت تتحدث معها ونحن نراقب ثم ابتعدت عنها البوية ضاحكة وفرحانة فتبين بعد ذلك أن البوية كانت (تضبطها) لهذا الشاب وأعطتها رقمه.





    اقتناع تام إحدى البويات مقتنعة وبشكل تامأنها ولد وليست بنت وإنها ستعيش حياتها مثل أي رجل ولها خطط مستقبلية كثيرة مثل الحب والزواج ، وقد وجدت من تحبها بإخلاص وفي حال رفض أهل الفتاة تزويجهن فإنهما ستهربان ستتزوجا وتضعان أهلهن تحت الأمر الواقع. كما تقول إنها في بعض الأحيان تتلقى معاملة سيئة جداً من المدرسات لأنهن لا يتفهمن وضعها ودائماً يركزن في كل تصرفاتها ويؤنبنها على أقل تصرف تقوم به وهو ما يضطرها إلى رفع صوتها في وجه المدرسة.

    ^
    ^
    ^
    ^
    طبعا اللي ذكر في ها المقال هذا جزء من سوالفهم طبعا في أكثر من اللي ذكر بوااايد والله يستر .....


    أخواني وأخواتي استغفروا ربكم تراه اللي قاعد يصير من علامات يوم القيامة الكبرى والغضب الالهي قرب قوم لوط والله خسف فيهم الأرض واللي قاعد يصير ها الأيام بشكل عام ألعن من اللي صار في زمن قوم لوط .... اخواني واخواتي قربو من ربكم أكثر وراجعو أعمالكم في الدنيا وحاسبو أنفسكم لأنه القيامة قربت ووقتها ماراح ينفع الندم ( يوم لاتملك نفس لنفس شيئا والامر يومئذن لله ) صدق الله العظيم



    اشربوا عصير ليمون وروقوا دمكم وتعالو عسب أخبركم بباقي السالفه لانه صدق سالفه اتعور القلب واتغث خصوصا يوم بتعرفون إنه للأهل للأسف دور كبير في اللي وصلوله ها النوعية من البنات ( البويات ) ...

  3. #3
    نجمة متلألئة

    رقم العضوية: 50221

    تاريخ التسجيل
    17 - 08 - 2007
    الدولة
    عالمي المجهول
    مشاركات
    455

    افتراضي

    الجزء الثالث




    المقال القادم راح يكون بعنوان :




    إعترافات جريئة :


    وهو عبارة عن تحقيق صحفي فيه حقائق يمكن لأول مره راح تسمعونها ومن لسان أصحابها طبعا واللي هم الحين جدامنا متهمين في قفص الإتهام يتريون حكمنا عليهم في النهاية يا إعدام ويا مؤبد ويا إطلاق سراح مشروط ....


    طبعا للتنبيه التحقيق هذا صار في دولة الكويت الشقيقه ولاحد يقولي والله الكويت غير عنه واللي ينطبق عليهم ما ينطبق علينه تراه كله صار واحد ونفس اللي يصير هناك يصير هني وفي دول مجاوره وفي كل الوطن العربي وكل مكان تقريبا وهيه نفس الأسباب ونفس كل شي ... ( كلنا في الهوا سوا )




    إليكم المقال :




    حديث صريح مع «البويات» ... واعترافات جريئة ... القصة تبدأ فأين تنتهي؟

    تحقيق غازي العنزي وعمر الراشد: من هي البوية؟! ما تعريفها، كيف تشعر هي وبماذا ترد على الاسئلة التي تتعلق بسلوكها العام ولماذا تميل الى هذه الخشونة في السلوك الذي يؤدي الى الانحراف الجنسي؟

    الظاهرة انتشرت بنسبة كبيرة... والنسبة كبيرة ومقلقة باي حساب، فوجودعشرات او مئات وسط مجتمع محافظ مسلم وعربي امر مزعج ولابد ان يسبب الارق لكل الجهات المعنية تربويا ودينيا واعلاميا، والغريب ان (البويات) يتحدثن عن نقاش يحدث في المنازل حول سلوكهن... بل ان احداهن تفيد ان امها تعتمد عليها تماما كما تفعل مع اخوانها الذكور.
    وحتى تكون الصورة واضحة ننشر ثلاث مقابلات مع نماذج من البويات كما يأتي:
    (ن.ع) الملقبة بـ (خالد) او كما ينادونها خلودي:




    • متى بدأت هذه الظاهرة لديك ؟




    - من ثلاث سنوات اي عندما كان عمري (18) سنة .





    • وما الاسباب؟





    - لاختلاطي بأقراني الشباب وانا الفتاة الوحيدة في اسرتي بين ثلاثة شباب.





    • كيف يتم التعارف في ما بينكم؟





    - لا يوجد مكان معين وقد يصدف ان اعجب بفتاة بالشارع او في السوق او في الجامعة .





    • هل هناك كثير من البويات في الكويت؟




    -


    نعم .





    • ما هي اماكن تجمعكم؟





    - المسيلة او شاطئها او حتى في بيوتنا .





    • هل هناك اهتمام ومراقبة اسرية عليكم ؟





    - لقد مل اهلي من كثر نصحهم لي ولكن لا يمكنني تغيير ما انا عليه.





    • سمعنا ان لكل مجموعة منسقة فكيف يتم التنسيق؟





    - الاكبر عمرا تكون المنسقة او الاكثر خبرة .





    • كيف تنظرون لجيل الشباب؟




    -


    يحاولون اشباع ذواتهم الجنسية دون ذواتهم العاطفية!





    • هل هناك تنافس بين البويات لنيل قلب الفتاة الناعمة؟





    - نعم والاجدر هي التي تحصلعليها .





    • ماذا تفعل البوية لتكسب رضا الفتاة الناعمة؟





    - ما يفعله الحبيب لحبيبته .





    • هل هناك تواصل دائم وكيف يتم التواصل ... عبر الهاتف ام المقابلات الغرامية؟





    - الاثنان معا.





    • هل تشتاق البوية الى من تحب دائما؟





    - طبعا وتحاول ان تكون لها وحدها.





    • ما دور الادارة المدرسية في هذه الظاهرة في مرحلةالصغر؟




    -


    ان تبين لكل جنس حدوده وكيف يجب ان يكون ويتصرف .





    • هل تعرضت لخيانةمع احدى معشوقاتك وما كان تصرفك؟





    - «فليت» عنها ولكن ضربتها قبل ان اتركها فكنت احبها كثيرا ولم استطيع ان انساها بسهولة .





    • هل سبق ان صادفت مشاكل مع من تحبين من الفتيات؟





    - نعم عندما علم اهلها انها تحبني .





    • ما نهاية هذه العلاقة هل هي الزواج؟





    - كم نتمنى ذلك نحن البويات، ولكن نحن نعلم انه لا يمكننا الزواج فلذلك نحبهن قدر ما استطعنا ثم نترك الامر على الزمن ليحدد نهاية العلاقة.





    • ما طبيعتك الاعتيادية في المنزل؟





    - تعتبرني امي مثل باقي اخوتي الصبية وتعتمد علي في امور يقوم بها الشباب .





    • ماذا تحبين ان ترتدين دائما وهل هناك ملابس معينة ؟





    - احبان ارتدي ملابس تلفت الفتاة واتعمد ان البس البناطيل ذات الخصر النازل لاظهر ملابسي الداخلية .





    • هل تضعين المكياج؟





    - انا بوية ولست جنسا ً!





    • هل للبويات قصات شعر معينة وهل يتم ذلك في الصالونات النسائية ؟




    -


    نمشي على الموضة مثل الشباب ويتم ذلك في الصالونات الرجالية .





    • هل تعتمدين خشونة الصوت مع الاخرين خاصة الفتاة؟





    - كنت اتعمد ذلك سابقا ولكن اصبح صوتي الطبيعي خشنا مع الممارسة.





    • ما صفات البوية الجسمية؟





    - عريضة، لا تملك ثديا، شعر الوجه والجسم بارز نوعا ما،شعرها قصير .







    هل تدخنين، او تتعاطين الشيشة باستمرار .





    - نعم .





    • هل تشعرين بأنوثتك في جلوسك مع الرجال؟





    - لا بل اشعر اني واحد منهم!





    • كيف تنظر البوية للجنس الثالث؟





    - لا تعليق.





    • هل ترتبط البوية مع الجنس الثالث بعلاقة صداقة ؟





    - هذا الامر نادر.





    • انتشرت في الاونة الاخيرة كثرة الشجار والصراعبين البويات لنيل قلب فتاة ناعمة؟





    - حالنا حال الشباب .





    • هل للبويات منتديات انترنت خاصة وغرف محادثة بالانترنت؟





    - نعم وخاصة الشات الكتابي والـ «msn»





    ولقاء آخر مع احدى (البويات) عبر الانترنت وتدعى (سارة) وتلقب نفسها بـ)حمد) كان معها الحوار التالي:





    • متى بدأت عندك هذه الظاهرة او التحول ؟




    -


    وانا في سن السادسة عشرة علما اني في الثانية والعشرين من العمر .





    • ماالاسباب؟




    -


    احسست ان هرموناتي الذكرية طاغية على الهرمونات الانثوية وايضا احسست ان عالم الرجل افضل من عالم المرأة وذلك لما فيه من سلطة وقيادة وانا احب هذه الصفات كثيرا .





    • كيف يتم التعارف بينكم ؟ واين تلتقون؟





    - نعم هناك اعداد كثيرة في الكويت وايضا في دول الخليج، ودائما يكون ملتقانا او اماكن تجمعنا في الشاليهات ، الخيران، المسيلة، الاكوا بارك، مارينا مول، وحديقة الشعب وغيرها من الاماكن الخاصة كالمنازل والشقق.





    • هل هناك مراقبة اسرية؟





    - لا اعلم إذا كان يوجد هناك اهتمام من قبل الاسرة او لا لان كل اسرة تختلف طرق تربيتها واساليبها عن الاخرى، ولكن توجد حرية الرأي والاختيار وهذا الشيء يسبب الانفتاح لدى الابناء ويولد الحرية التامة لنا .





    • هل هناك منسق او قائد لكم؟




    -


    المنسق او القائد ليس من الامور الضرورية لنا، لكن توجد مجموعات لدينا ويكون لها لقب معين ويوجد منسق يرأسها.





    • كيف تنظرون لجيل الشباب؟





    - من وجهة نظري جيل غير طموح ويحب فرض سعادته على حساب غيره وانا لا اعمم على كل الشباب ولكن الاغلبية، وبالاحرى اعتبره جيل الاتكالي ابالدرجة الاولى لا يفكر في المستقبل فقط بل في الحاضر .





    • هل هناك تنافس لنيل قلب فتاة؟





    - نعم يوجد تنافس كبير بين البويات على الفتاة بمنظور أننا نلعب دور الشاب وهذا الشيء يسبب روح التنافس بيننا .





    • ماذا تفعل البوية لنيل قلب فتاة ؟





    - تفعل اشياء كثيرة تقدم الهدايا الثمينة الى التي تحبها اي الفتاة ولا ترفض لها ايطلب حتى لو كان فيه درجة من الخطورة والاحراج .





    • هل هناك تواصل؟




    -


    التواصل يكون بالهاتف دائما وايضا خارج المنزل واحيانا يكون بالسفر .





    • ما اقرب التسمياتلكم ؟




    -


    يلقبوننا بالجنس الرابع والبعض يسموننا رجال والبعض الاخر في نظرهم نحن نساء وبالحقيقة لا يوجد توصيف معين لنا نندرج تحته واقرب الاسماء إلى قلوبنا هيصبيك .





    •ما دور الادارة المدرسية الذي يمكن ان تتوقعيه لعدم انتشارالظاهرة ؟




    -


    دور الادارة هو تقديم التعليم والوعي الارشادي وعمل ندوات بهذاالموضوع مع عرض قصص واقعية من الحياة واستضافة فئة من هذا المجتمع الجديد وعمل حوار معهم .





    • هل هناك مشاكل بين البويات؟





    - هناك الكثير من المشاكل بين البويات واحيانا تصل إلى التهديد بالقتل والفضائح عبر البلوتوث والانترنت .





    • هل تعرضت لخيانة؟





    - لا لم اتعرض الى اي خيانة.





    • هل نهاية العلاقة زواج؟!





    - ولم لاربما يكون في المستقبل الزواج امرا طبيعيا وسائدا!!





    • ماذا تحبين ان ترتدي دائما من الملابس؟





    - ارتدي الجينز والتي شيرت وعدم ارتداء الكعب العالي نهائيا.





    • هل تضعين المكياج؟





    - لا اضع المكياج نهائيا.





    • هل هناك قصات شعر معينة ؟





    - هناك قصات كثيرة ولا توجد قصة لها صيت كبير لدينا.





    • هل تتعمدين خشونة الصوت؟





    - لا اتعمد ولكن احس ان صوتي خشن لذا اتحدث بصوتي الطبيعي.





    • هل تدخنين ؟





    - نعم ادخن واشرب الشيشة .





    • هل تشعرين بالانوثة بجلوسك مع الشباب؟




    -


    لا اشعر بهذا الشعور مطلقا .





    • هل لكم علاقة بالجنس الثالث ؟





    - الجنس الثالث فاشل وقبيح الشكل .





    • يعني افهم من كلامك انه ما من علاقة؟!





    - توجد علاقات ولكنها نادرة.





    • هل لديكم مواقع انترنت او تستخدمونmsn للتعارف؟





    - اساس التعارف الان عبر المنتديات والماسنجر والمحادثات الكتابية والمحادثة الصوتية ومن ثم الهاتف واللقاء .





    وضمن ما اجرينا من لقاءات كان لنا هذا اللقاء ايضا مع (مشاعل) الملقبة بـ (مشيعيل).





    ولنسمع «اجوبته» عن الاسئلةالموجهة اليه :





    • متى بدأت هذه الظاهرة لديك؟





    - من الصغر.





    • ماالاسباب ؟





    - بسبب التربية مع الاولاد .





    • كيف يتم التعارف بينكم والتلاقي؟





    - في شاطئ المسيلة يتم التلاقي غالبا وفي الاماكن السياحية خاصة في ايام النساء.





    • هل هناك العديد من البويات في الكويت؟




    -


    تقريبا.





    • ما اماكن تجمعكم؟




    -


    شاطئ المسيلة. الاكوابارك، والمدينة الترفيهية.





    • هل هناك اهتمام ومراقبة اسريةعليكم؟




    -


    احيانا.





    • سمعنا ان لكل مجموعة منسقة فكيف تتم عملية التنسيق؟




    -


    لا صحة لهذا الكلام، فنحن لسنا جماعات ارهابية لكي يتطلب التنسيق في ما بيننا.





    • كيف «تنظرون» الى الشباب؟





    - احتفظ بالجواب لنفسي .





    • هل هناك تنافس بين البويات لنيل قلب فتاة ناعمة؟





    - طبعا ولكن منافسة شريفة.





    • ماذا تفعل البوية لكسب رضا الفتاة؟




    -


    اعذرني فالسؤال ليس له اي داع.





    • هل هناك تواصل دائم وكيف يتم التواصل هل هو عبر الهاتف او المقابلات الغرامية ؟





    - الهاتف والمسنجر،والاماكن السياحية والمطاعم .





    • هل تشتاق البوية الى من تحب دائما ؟





    - طبعا.





    • ما دور الادارة والرقابة المدرسية في هذه المرحلة ؟





    - لا اعلم.





    • هل سبق ان صادفتك مشاكل مع من تحبين من الفتيات ؟





    - طبعا مثل كل العلاقات على وجه الارض لا تخلو من المشاكل والخلافات .





    • هل تعرضت لخيانة احدى عشيقاتك وكيف كان اثر الصدمة النفسية لديك ؟




    -


    نعم تعرضت، كان اثر الصدمة جدا كبير ولكن استطعت تخطي هذه المرحلة واكمال مسيرة حياتي .





    • ما نهاية هذه العلاقة؟ هل هوالزواج ؟





    - طبعا لا.





    • ما طبيعتك الاعتيادية في المنزل ؟





    - مثل الناس وهل نحن مخلوقات فضائية مثلا ؟





    • ماذا تحبين ان ترتدي دائما وهل هناك ملابس معينة؟





    - الجينز والملابس «السبور ».





    • هل تضعين الماكياج؟





    - في المناسبات العائلية .





    • هل للبويات قصات شعر معينة وما الصالونات التي يرتدنها ؟




    -


    صالونات النساء واحيانا صالونات الرجال بعد اغلاق المحل فترة الظهر .





    • ما صفات البوية الجسمية؟




    -


    لا توجد صفات فهناك رجال طوال وقصار وكذلك البويات.





    • هل تتعمدين خشونة الصوت في الحديث مع فتاتك؟





    - هل تدخنين او تشربين الشيشة؟




    -


    بالنسبة لي نعم ادخن ولكن ليس جميع البويات مدخنات.





    • هل تشعرين بالانوثة بمخالطتك مع الرجال؟




    -


    لا، فانا احساسي من الداخل رجل.





    • كيف تنظر البوية للجنس الثالث؟




    -


    لا يهمني موضوعه ابد.





    • هل ترتبط البوية بالجنس الثالث بعلاقة صداقة ولماذ ا؟




    -


    لا .





    • انتشرت في الآونة الاخيرة كثرة الشجار والنزاع بين البويات لنيل قلب فتاة ناعمة وكثيرا ما يكون ذلك في المجمعات التجارية ؟





    - غير صحيح هذا الكلام ولا دليل عليه !





    • هل هناك للبويات منتديات خاصة وغرف محادثة بالانترنت وما هي اشهر هذهالغرف ؟




    -


    نعم لدينا وهي : (اوردت البوية اسماء مواقع انترنت محددة لهذه النوعية من البشر( .

  4. #4
    نجمة متلألئة

    رقم العضوية: 50221

    تاريخ التسجيل
    17 - 08 - 2007
    الدولة
    عالمي المجهول
    مشاركات
    455

    افتراضي

    الجزء الرابع




    الحين شوفو رأي الشارع شو بيكون رأي الناس العاديين اللي همه منه وفينه رأي الأم والأبو والأخو والأخت تعالوا نقرا مع بعض وانشوف ....


    شذوذ ... شذوذ
    تقول المواطنة فاطمة بوفتين انه بمجرد سماع كلمة «بويات» يخطر على البال انها شاذة من كل المجاميع وشخصيا فاني اعتبرها انسانة معدومة لانها باظهار الصفات الرجولية تميت روح الانثى لديها وهي تستطيع ان تعيد هذه الروح الرقيقة بالتوبة لله عز وجل.

    ومن اهم اسباب انتشار هذه الظاهرة كما تقول بوفتين سيطرة الاعلام الغربي وما يصحبه من تقليد اعمى للثقافة الغربية وكذلك الانترنت الذي اصبح وسيلة للتواصل بين هذه الفئة يسهل التواصل والتعارف والتقارب ثم اللقاءات بين هؤلاء.
    وتؤكد بوفتين ان هذه الفئة تعيش حالة من المرض النفسي او المشاكل العائلية او ضعف الايمان وعدم التقرب لله عزوجل.

    ولاحظت انتشار الظاهرة بين المراهقات اللاتي لا تتجاوز اعمارهن السادسة عشرة الى التاسعة عشرة، تحت شعار الموضة وكل شي «كول» وكل بنت «طالعة فيها طلعة» وكلام العالم كله غلط».

    وتشير بوفتين ان هذه الشريحة الشبابية تعتبر النواة الاولى وترى ان على الاسرة في المقام الاول متابعتها ايضا بحضور الرقابة المدرسية، وهنا يأتي دور المرشدة او ما يسمى بالاختصاصية النفسية والاجتماعية عن طريق بحث حالات واقعية للوصول الى نتيجة لحل هذه المشكلة.

    وتتهم بوفتين المجتمع بالبرود غير الطبيعي وتشبه حالته (الطناش) الفكري ومراقبته الاسرية والاجتماعية في سبات عميق، وتتمنى بوفتين ان تكون هناك مراكز للعلاج ومتابعة الحالات تعتمد على السرية التامة، وان يتم في هذه المراكز نشر الوازع الديني.

    بويات «اشكره»!
    وتقولا لمواطنة جواهر دشتي ان الاهل هم السبب الرئيسي لهذه الظاهرة لغياب دورهم في الرعاية والمراقبة والمتابعة اضافة الى البعد عند تعاليم وقيم الدين الاسلامي.

    وتضيف دشتي: ان مراقبة الابناء ومن يصادقون في سن المراهقة مهمة جدا،خصوصا في المرحلتين المتوسطة والثانوية.

    وتشير دشتي الى ان «البويات» طلعوا «أشكره» في الاربع سنوات الاخيرة واصبحنا نراهن في الاسواق والجامعات والكافيهات وفي كل مكان يضربن العادات والتقاليد في المجتمع عرض الحائط وذلك بسبب ضعف الرقابة والتقليد الاعمى وتورد دشتي قصة واقعية حدثتها بها احدى زميلاتها عن الانترنت والمحادثات الموجودة به وانه المسؤول عن نشر هذا الفكر الغريب عن عاداتنا وتقاليدنا وان هناك مواقع انترنت خاصة بهذه الفئة علاوة على السفر للخارج والترف الزائد لمجتمعنا وضعف الوازع الديني.
    وتختم دشتي بأن اكثر ما يحرق اعصابها ان هذه الفئة «عايشة الدور انهم رياييل»!

    علاقات مستورة؟!
    **** الشمري يقول انه من مستخدمي الانترنت بشكل دائم ويصدم كثيرا عند دخوله للمحادثات الكتابية حيث يجد ما يسمى البوية «الخشنة» و«بوية سمر» و«احلى بوية» «بوية تحب النعومات» واسماء غريبة عجيبة ما انزل الله بها من سلطان.

    ويضحك **** لان بعض الشباب اصبح يجد كثيرا من البنات يتجهن الى التعارف مع البوية ويفضلونها على الشاب تحت عذر ان البوية استر والاهل «ما يصيدونا» وتجد هنا التعارف واللقاء تم ما لا تحمد عقباه وامام نظر الاهل ومسامعهم. ويضيف الشمري ان هذه الظاهرة تنتشر في صفوف مراهقات المدارس اللاتي يفضلن التعارف في ما بينهن حيث تتقمص احداهن دور الرجل ويطلقن عليها اسما من اسماء الرجال ومن ثم يتم الوقوع في المحظور.
    آفة تدمر المجتمع
    ويقول المواطن محمد الحمادي ان الاسرة والتربية والاعلام هي المسببات الاولى في انتشار ظاهرة الصبيك اوالبويات...
    ويضيف ان الظاهرة انتشرت في الاونة الاخيرة بسبب الانفتاح السلبي الذي اثر على ظهور هذه الفئة علاوة على عدم مراقبة الاهل ما ادى الى زيادة العدد. ويرى الحمادي ان ما يحدث هو (آفة) تدمر المجتمع الاسري بسبب الاهمال وعدم التربية السليمة وايضا بسبب وسائل الاعلام غير المراقبة.
    فئة منحطة
    عبد الله محمد مياح : بكل صراحة انظر الى هذه الفئة من البنات بأنها منحطة وتقوم بهذه التصرفات لسوء تفكيرها وتخلفها ونضع اللوم الاكبر على الاسرة والمجتمع والوالدين بالاخص،فإذا وجدت هذه الفئة ضغطا شديدا من قبل الاسرة والوالدين والمجتمع فسوف تتراجع عن هذه التصرفات الرديئة.

    حسن عبدالله خلف :هذه الفئة تعاني من مشكلة نفسية وهي مسكينة وتحتاج الى التوجيه والارشاد، وتحتاج الى من يوضح لها انها خلقت كأنثى وان الانوثة شيء جميل وان على الانثى ابراز انوثتها وعدم التشبه بالرجال.


    الدكتورة سماح المدهون: نساء مسترجلات!
    تعرف الدكتورة سماح المدهون الاخصائية في الارشاد النفسي «بأن تحول الجنس والرغبة القهرية الشعورية ان يغير الشخص من جنسه ففي حالة الاناث هو تفكير الانثى واحساسها بالقيام بأفعال كمايفعل الذكر بالرغم من سويتها من الناحية البيولوجية، وقد تصل بها الحالة الى الرغبة في اجراء عملية جراحية للتغير من جنسها الى الجنس الآخر».
    وتضيف، المدهون بأن مناهم واكثر المظاهر شيوعا بين المترجلات التشبه في الشكل والهيئة الخارجية للرجل وقص الشعر وتقليد المشية، وحركات الصلابة في التعامل والخشونة ولمزاحمة الرجال ونبذ النساء والتقليل من اهمية دور المرأة بالمجتمع، وإبراز دور الرجل عنها.





    **** ها شو رايكم ؟؟؟؟؟؟




    شي يرفع الضغط صح لاتحرقو اعصابكم وكملوا عصيركم لانه اللي بيكم اكثر تعالو بس نقرا المقال الي عقبه وانشوف البلاوي ومثل ماقلنا في البدايه الدرب طويل جدا ووعر وخطر ....






    الحين الكلام اللي راح نقراه الحين يمكن يكون الأهم لأنه مب كلام جرايد
    ولا كلام ناس عاديين ولا تحليل خبراء هذا كلام الأمهات نعم كلام الأمهات
    أمهات ( الضحايا ) وأمهات ( البويات ) شوفو واحكموا ........


    تروي لنا أم منيرة قصة ابنتها مع البويات قائلة: لي ابنة في السنة الأخيرة من المرحلة الثانوية دفعها الفضول للتعرف الى شلة البويات لأنهن كن حديث الساعة في المدرسة فشعرت برغبة قوية في أن تكون من ضمنهن حتى يحسب لها الجميع ألف حساب،خصوصاً ان هذه الشلة تتمتع بالقوة والقدرة على السيطرة على معظم الطالبات في المدرسة.

    وبالفعل تعرفت ابنتي الى تلك الشلة وكانت عضوا بارزة فيها ولكن ليس كبوية بل صديقة مقربة لأحدى البويات في هذه الشلة، ولكن مع مرور الوقت بدأت (البنت) تعي التصرفات الخاطئة التي ترتكبها البويات مثل الحركات والتلامس الجسدي فكانت كل بوية تجلس على الكرسي والبنوتة جالسة في حضنها وغيرها من الأمور التي استنكرتها ابنتي.

    وتواصل حديثها: لقد حاولت ابنتي أن تبتعد عن هذه الشلة مع بداية العام الدراسي ولكن البويات لم يتركنها في حالها وحاولن إقناعها بالعودة الى صديقتها البوية وعدم تركها ولكن عندما وجدن أنها لن تعدل عن رأيها، أصبحن يهددنها ويعترضن طريقها ويسخرن منها طوال الوقت، ولكن كل هذا التصرفات لم تجعلها تتنازل عن رأيها وتعود لتلك الشلة، مما أدى الى شعور البوية بالغضب خصوصاً انها زعيمة الشلة فكيف لها أن تقبل بهذه الهزيمة؟ ومن هنا بدأت المشكلة فقد قررن بعد استنفاذ كافة الوسائل في إقناعها تلقينها درساً لن تنساه، ومع انتهاء وقت الدوام المدرسي انتظرت الشلة خروج الطالبات من الفصل وكانت هي آخر طالبة وعند خروجها استقبلوها عند باب الصف فضربوها ضرباً مبرحاً وبوحشية كما وصفه كل من شهد هذه المعركة التي كانت أشبه بفيلم هندي حيث تلقت الطالبة عدة لكمات وضربات في جميع أجزاء جسدها وبعد سقوطها أرضاً تلقت عدة ركلات فيبطنها.

    وتواصل حديثها قائلة وبعد نهاية المعركة وصلت إحدى المدرسات فتوجهت مع جميع الطالبات إلى مبنى الإدارة ولكن المديرة لم تحقق في الأمر فأنبتهن وقامت باقناع ابنتي بالتوقيع على ورقة تعهد تقر بأنها سوف تتكتم على موضوع الضرب من قبل البويات حتى لا يصل الأمر إلى خارج المدرسة، ولكني كأم حريصة على مصلحة ابنتها وخائفة عليها في نفس الوقت فقد توجهت إلى مركز الشرطة مصطحبة ابنتي والتقرير الطبي الذي يثبت تعرضها للضرب المبرح ورفعت شكوى ضد البنات وإدارة المدرسة، ولكن بعد المماطلة منقبل الشرطة وأولياء الأمور استغلت المديرة الوضع وللأسف قامت بسحب القضية من مركزالشرطة قبل رفعها للنيابة وتحويلها للوزارة مما أكد لي ان حق ابنتي قد ضاع لأن الوزارة لن تحرك ساكنا في هذا الموضوع، وما(زاد الطين بلة) ان المديرة تتهم ابنتي بأنها هي المخطئة عندما انضمت إلى هذه الشلة وفي المقابل لم تقم بمحاسبة تلك الشلة على ما فعلته بابنتي وما زلن يهددنها حتى اليوم.

  5. #5
    نجمة متلألئة

    رقم العضوية: 50221

    تاريخ التسجيل
    17 - 08 - 2007
    الدولة
    عالمي المجهول
    مشاركات
    455

    افتراضي

    الجزء الخامس والأخير


    أم لا تعرف بابنتها البوية سبحان الله !!!!!


    أما أم جاسم فهي أم لبوية وذلك بحسب ما تصفه بها مديرة مدرستها عندما قامت باستدعائها إلى مبنى الإدارة وبشكل عاجل لتخبرها المديرة إن ابنتها (بوية) وفي بداية الأمر لم تستوعب هذه التسمية لأنها لا تعرف ماذا تعني في الحقيقة ولكن بعدذلك وضحت لها المديرة الأمر، ولكن تبين بعد ذلك أن الإدارة كانت مهتمة بالأمر وبتقويم سلوك البنت بعد أن تعاركت مع إحدى زميلاتها وكانت ابنة رجل مهم وهدد الإدارة برفع شكوى إلى الوزير شخصياً إذا لم تقدم الأم وابنتها اعتذارا رسمي الزوجته وابنته، بالإضافة إلى اتخاذ إجراء رسمي في حق ابنتها بالفصل النهائي من الدراسة.
    وعندما قامت الأم بسؤال المديرة عن السبب الذي دفع الإدارة إلى التأخر في إخبارها بوضع ابنتها في المدرسة، خصوصاً انها لم تلحظ عليها هذه التصرفات في المنزل على الرغم من أن شكلها وملابسها صبيانية بالإضافة إلى صوتها المبحوح، ورفضها الدائم لتغيير مظهرها الخارجي وطريقتها في التعامل مع الآخرين. البوية تحتويهن وتجذبهن اليها


    أم محمد تقول إن ابنتها ضعيفة الشخصية فتعرفت الى بوية في المدرسة فسيطرت عليها سيطرة تامة وأصبحت الأم تواجه صعوبة في التعامل معها فهي لا تسمع ولا تنفذ إلا تعليمات البوية فقد جعلتها تحبها وتكره أهلها، وعندما توجهت إلى المديرة لتطلب اليها أن تبتعد هذه الطالبة عن ابنتها قالت لها علينا تقدير ظروفها خصوصاً انها يتيمة الأبوين، ولكنها لم تقبل باستمرار علاقتها مع ابنتها فهي دائماً تسعى إلىإفساد أخلاق البنات وتوزع عليهن السجائر وغيرها من الأمور السيئة .
    وكانت هذه البوية تعرف كيف تتعامل مع البنات خصوصاً أنهن في مرحلة المراهقة وتكون علاقتهن مع أسرهن متوترة فتستغل هذه المشاكل و تحتويهن وتجذبهن إليها، ولكن أم محمد أصرت على موقفها من تلك الطالبة وأقنعت ابنتها بالابتعاد عن تلك البوية خصوصاً انها تعاملت مع ابنتها بلطف.
    وعلقت احدى المشرفات في مدرسة إعدادية وقالت ان الإدارات المدرسية لا تهتم بهذه الفئة من البنات بل تتجاهلها وترفض تقويم سلوكها، وتكتفي بتأنيبهن عندما يتصرفن أيتصرف خاطئ أو يتمادين في تصرفاتهن ويشتمن المدرسات، وتضيف : أحياناً يتصرفن تصرفات معيبة فلا نجد ركنا معزولا في المدرسة إلا كن يجلسن فيه ويتبادلن القبل وغيرها من الحركات المعيبة، وأحياناً يتحدثن على مسمع بقية الطالبات اللآتي لا تجمعهن علاقة بالبويات ويدور الحديث حول الحركات الجنسية التي سيطبقنها عند التقائهن في بيت إحداهن، وتهدف تلك الحوارات إلى إغراء بقية الطالبات وتحريك مشاعرهن.




    الحين ممكن تريح أعصابك شويه وتشربلك شوية ماي وتبلع ريقك واتبطل حزام الأمان لأنه وصلنه لمحطة علم النفس تعالو انشوف أساتذتنه النفسانيين شو رأيهم في الموضوع .......




    ولعلم النفس تحليل


    وتعرف د. بنة بوزبون الاختصاصية النفسية ورئيسة مركز بتلكو لرعاية حالات العنف الأسري ظاهرة (البويات) بأنها عبارة عن تقمص الفتيات الطابع الذكوري بشكل كامل وهذه الحالة تختلف بشكل كامل عن الشاذات جنسياً (السحاقيات)، وأكدت خطورة تفشي مشكلة الطالبات المسترجلات بين طالبات الإعدادي والثانوي لأن هؤلاء الطالبات يعشن بين الطالبات السويات ويسلكن سلوك الفتيان من حيث المظهر العام وقصات الشعر ومحاولات إخفاء معالم الأنوثة وارتداء الملابس والأحذية الرياضية والملابس الواسعة والفضفاضة وتكوين عصابات وفرض علاقات غير سوية على بعض الطالبات والتي تأخذ أحيانا شكل تحرشات في حمامات المدارس.
    فهن يلبسن السلاسل في الرقبة واليد مثل الأولاد ويحلقن شعورهن ليجعلنها قصيرة كالأولاد ويحلقن الذقن والشارب كي يظهر شعرا خشنا إضافة إلى أنهن يقمن بتغييرأصواتهن لتأخذ نبرة صوت الأولاد، والأدهى والأمر أنهن يلبسن الضاغط على الصدر إخفاء لمعالم الأنوثة. وفيما يتعلق بسلوكهن العام ذكرت بعض الطالبات في إحدى المحاضرات إن هؤلاء البويات يقمن بعملية ترقيم للبنات ويراسلن بعض الفتيات من أجل الضغط على بعض الطالبات وتسهيل إقامة العلاقات معهن وإذا رفضت إحداهن واصلن عملية الإقناع عن طريق الضغط بشتى الوسائل كي تقع في مصيدة حب متبادل غير سوي معهن.
    وتواصل حديثها قائلة في إحدى المحاضرات شاركت إحدى مديرات المدارس ونفت وجود مثل هذه المشكلة في مدرستها، وفي ذات الوقت عبرت المديرة عن غضبها الشديد تجاه طالباتها اللاتي أكدن وجود هذه الظاهرة في مدرستها وأنبتهن بشدة على ما قلنه في تلك المحاضرة بعد ذهابهن إلى المدرسة في اليوم التالي.
    وعن الأسباب التي تدفع هؤلاء الفتيات إلى تغيير واقعهن معاناتهن من عدم الثقة بالنفس ووجود مشاكل داخل أسرهن، فالبنت المراهقة عادة ما تتعرض لعنف لفظي وجسدي واستهزاء من قبل أفراد الأسرة مما يجعلها لا تثق بنفسها وتشعر بأنها غير مرغوب فيها، كما أن المراهقة تمر بأزمات نفسية تسعى خلالها إلى أن تكون محور اهتمام الآخرين وإعجابهم، إلا أنها ولعدم وجود صفات إيجابية تتحلى بها تلجأ إلى ممارسة سلوك آخر يجعلها محور الاهتمام.

    وتؤكد، المدهون من النظرة النفسية انه قد يكون هناك اضطراب فسيولوجي وتغيرات هرمونية تؤدي الى افراز هرمون الذكورة اكثر وهذا بدوره يغير في الشكل الخارجي الفسيولوجي ويؤثر عليهن نفسيا. الامر الذي ينبغي فيه تصحيح هذا المسار طبيا ، فليس هناك ما يمنع من اجراء عمليات تصحيح لتثبيت الجنس عندهن.



    والبعض الآخر يتجه نفسيا لحبهن للإنتماء الى الجنس الآخر فيبدأن بأخذ جرعات زائدة من العقاقير الخاصة بهرمونات الذكورة، وتجرين العمليات الجراحية التي يرفضها كل من الشرع والقانون والطب والمجتمع ايضا، ضاربات بعرض الحائط كل ما هو طبيعي للفت الانظار والتباهي برغباتهن التي تعكس نقصهن النفسي.




    وتشير المدهون ان لفقدان مفهوم الذات وضياع الهوية «الجنسية» عند بعضهن دور كبير في الاتجاه نحو الاسترجال فقد ترفض الانثى فكرة انتمائها الى جنسها، او ان الاسرة منذ الطفولة لم تثبت لها مفهومها عن هويتها هل هي ذكر ام انثى، والى اي نوع جنس منهما تنتمي هي. وهنا بالطبع للاسرة وخاصة الام الدور الكبير في عملية تثبيت الهوية لديهن، من خلال بث الثقة في انفسهن وانشائهن تنشئة تتناسب مع عادات وتقاليد مجتمعنا وتربيتهن التربية الدينية الصحيحة، واشعارهن بالاعتزار للانتماء للجنس الانثوي الذي كرمه ديننا وكذلك رسولناالكريم (ص). وعدم الشعور بالخجل من الشكل الفسيولوجي لجسدهن، وتثبيت دور الانثى في عملية التكاثر، وان يكون على يقين كامل بحكمة الله سبحانه وتعالى بخلقتنا. حيث قال تعالى


    «يا ايها الناس إنا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم ان الله عليم خبير»صدق الله العظيم.




    وان تكون الام القدوة والنموذج الانثوي السليم والصحيح لابنتها ومن الضروري ان لاننسى متابعة الابناء اثناء استخدامهم لوسائل الاعلام المختلفة المرئية منها والمسموعة والمقروءة، والتي كان لها دور كبير في نشر الافكار الضالة والمنحرفة التي تغوي بناتنا وتشجعهن على التمرد على ديننا الحنيف وعاداتنا وتقاليدنا السليمة، التي ترمي بهن الى الهاوية في تقليدهم الاعمى دون وعي وتفكير لما يصحب ذلك من اضرار لهن، وكذلك بإتباعهن لرفيقات السوء دون ادراك وهن مسلوبات العقل والدين، والتعرف على الطرق التي تصرف بها البنات المصروف الشهري لهن، وليس من الخطأ متابعة هؤلاء الفتيات ومعرفة مشاكلهن وارشادهن الى الطريق الصحيح الذي يحفظ لهن حقوقهن في المجتمع والمحافظة عليهن انسانيا من اي شيء يخدش مشاعرهن، وعرضهن على متخصصين نفسيين واطباء لمساعدتهن في حل مشكلتهن، فهن يحتجن الى الصدر الرحب والقبول للتعرف على مشاكلهن.






    دكاترتنه الكرام طبعا لهم رأيهم الخاص اللي لازم نسمعه لأنه مهم جدا جدا جدا وعلى فكرة راح تلقون فيه حل من الحلول اللي أنا أأيدها وبشدة نعم نعم شو تبغي تعرف شو هو لا لا ما بقولك بروحك بتعرفه من اللي بتقراه تحت اتفضل وأعرف ....




    الرأي الطبي


    أما من الناحية العضوية فقد تحدث استشاري أول المسالك البولية والتناسلية بمستشفى البحرين الدولي الدكتور رؤوف البرنشاوي موضحا الأسباب التي تدفع هؤلاء الفتيات للسعي وراء تغيير سلوكهن الأنثوي والتطبع بأسلوب الذكور مثل الخشونة والعنف، وهو سلوك نفسي يمكن أن تكون له أسباب عضوية مشيرا إلى إن الحالات التي تتردد على المستشفيات طلبا للجراحة جميعها تعاني من الناحية العضوية ولم ترد إليهم أي فتاة تسعى إلى تغيير جنسها وهي بكامل أنوثتها.
    ويواصل حديثه قائلاً: يجب أن يعي الأهل الفرق يبن الأنواع المختلفة للفتيات المسترجلات، فالنوع الأول يدعى بالأنثى الأندر وجينية (تسمى أيضا هرمافرودايت) وبها الجهاز التناسلي يجمع بين الأعضاء التناسلية الذكرية والأعضاء التناسلية الأنثوية حيث تكون النسبة السائدة إما الأعضاء الأنثوية أو الأعضاء الذكورية ، وهذا النوع يواجه الأهل معه صعوبة كبيرة في تنشئة الطفل لأنهم غير قادرين على التعرف على العضو التناسلي إذا كان عضوا ذكريا أم أنثويا فأغلب الأحيان تكون أنثى بطباع ذكر أو ذكر بطباع أنثى، وقد وجدت معظم الأبحاث ان هذا النوع من الإناث قادر على إثبات نفسه في معترك الحياة وسريع التكيف مع الآخرين كما انه يمتلك قدرا أقل من مشاعر الغيرة ويميل أكثر إلى جانب الذكورة والثقة في النفس، وهو يعتبر نوعا من التكوين العضوي الوراثي وليس مرضا مكتسبا. وهناك أيضا نوع آخر من الإناث اللواتي يعانين من ارتفاع نسبة الهرمونات الذكرية بالدم وكما نعلم فإن الهرمونات تتحكم في أشياء كثيرة، ولونظرنا إلى الطبيعة الجنسية فإن الأنثى التي تحمل هرمونات ذكرية عالية تمتلك طاقة جنسية عالية لذلك فإن التوجه الجنسي يكون أعلى من الفتاة ذات الهرمون الطبيعي، وبالتالي فإن ارتفاع الهرمون يؤدي إلى زيادة في نسبة الرغبة الجنسية وتكون جريئة وتشعر بأن رغباتها قد تتوازى مع الرجل ولذلك فإن هناك ارتباطا نفسيا يدفعها لإجراءعلاقة جنسية بينها وبين فتاة أخرى نظراً لارتفاع نسبة هرمون التيسترون.
    أما النوع الثالث الذي لا يندرج تحت هذه التصنيفات، فيتمثل في ولادة الأنثى بشكل طبيعي وأعضاء تناسلية أنثوية متكاملة، وأيضا تتمتع بهرمون أنثوي طبيعي، ولكن طبيعة نشأتها في أسرة تفضل الذكور على الإناث أو لوجودها بين أشقاء ذكور يجعلها تماثلهم في تصرفاتهم وطريقة ملابسهم وأحيانا في طريقة تصفيف شعرها وتعاملها مع الجنس الآخر،مما يجعلها ظاهريا اقرب إلى الفتيان.




    الحين سمو بالرحمن وشوفو دينه الحنيف اللي ماخله شي إلا ولقاله حل سبحان الله اللهم لك الحمد والشكر على أننا مسلمين .....




    الموقف الديني


    وللتعرف على الموقف الديني من هذه الظاهرة تحدثنا إلي الشيخ محمد خالد وقال: «ان الحكم الشرعي معلوم وصريح في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن ابن عباس رضي اللهعنه قال: لعن النبي صلى الله عليه وسلم المخنثين من الرجال، والمترجلات من النساء« ،فالله قد خلقنا ذكرا وأنثى وهذا انقلاب على الفطرة، ويقول لكل فتاة مسترجلة ارجعي إلى الله الذي خلقكِ فسواكِ وعدلكِ فستجدين السعادة التي تبحثين عنها، وظاهرة المسترجلات هي أزمة اجتماعية خطيرة يجب العمل على علاجها بالسرعة الممكنة من قبل المختصين وعلماء الدين وكذلك أولياء الأمور الذين لهم دور كبير في علاج هذه الظاهرةالشاذة عن مجتمعنا المحافظ على عاداته وتقاليده.
    وهو يوجه نصيحة قائلا: أحب أن اذكر المسترجلات بأن عقاب الله الدنيوي والأخروي ينتظرهن إذا تمادين في هذه المعصية وخاصة إذا تطورت في علاقة جنسية بينها وبين فتاة أخرى، فسيكون عقابها في الأمراض التي قد تتعرض لها جراء انغماسها في تلك العلاقات الجنسية المحرمة.




    هذا بإختصار جزء من الواقع الذي نعيشه في مجتماعتنا المحلية والذي خرج تماما عن نطاق العادات والتقاليد والدين والعقيده يعني قبل فتره طلعت سالفة الزواج العرفي وقامت الدنيا وقعدت وكل واحد يشرع بروحه واللي يقول حلال واللي يقول حرام والضجه كانت لفتره وبعدين صار كل شي عادي وجنه ما صار شي ومن بعدها ظهرت مشكلة الخلع ونفس الشي في البداية ضجه وهاله إعلامية كبيرة وإحتجاج وتشريعات وغيره وآخر شي تمت إباحته وإنتهى الموضوع والحين آخر موضه هو الزواج المسيار واللي تمت إباحته من فتره قريبه ولازال مثير للجدل ومازالت التشريعات فيه متضاربه بين التحليل والتحريم يعني اخواني كل المواضيع في البدايه انشاهد اهتمام بالقضيه وبعدين خلاص يحسم الموضوع مع بقاء علامة إستفهام كبيرة في عقلولنا الآن السؤال اللي يطرح نفسه هو


    *** إلى أي مدى ستصل ظاهرة إنتشار الجنس الرابع ( البويات ) ؟؟؟؟؟؟


    *** وإلى متى ستظل في إنتظار الحل المناسب اللذي يقضي على هذه الظاهرة بالشكل المناسب ؟؟؟؟؟
    أخواني تدرون إنه اليوم في الولايات المتحدة الأمريكية اللي هيه الدولة اللي يقولو عنها بلاد الحرية واللي ممكن انشوف فيها مثل هذه الظواهر وبشكل كبير اليوم الإنسان اللي سلوكه شاذ فيها يتم إعادة تأهيل لسلوكه الشاذ ومن ثم يتم دمجه في المجتمع ومراقبة سلوكه إلى أن يصبح إنسان سويا


    *** فهل في يوم من الأيام سيطبق هذا الشي في مجتماعتنا المحليه ؟؟؟؟؟


    تعالو نحلم وانشوف مجتمعنا في الحلم خالي من كل ها الظواهر والناس مترابطه فيه ومتواصله مع بعضها البعض مثل أيام قبل الحياه البسيطه الجميلة الحلوه اللي صح ماكان فيها كل ها التطور اللي انشوفه الحين بس كنه مطورين ومجدمين عنهم باخلاقنا وعاداتنا وتقاليدنا ومجتمعنا المترابط وعقيدتنا واسمحولي هذا مجرد حلم ( تفاءلوا بالخير تجدوه ) ....






    وفي النهاية أتوجه بجزيل الشكر وفائق الإحترام والتقدير لكل من ساهم وتفاعل في هذا الموضوع منذ بداية طرحه وعلى رأسهم الأخت المبدعة( القلب الطفولي )يعطيج الف عافيه وأيضا نتوجه بجزيل الشكر والعرفان للأخت ( أبرار الشمالي ) على إهتمامها ورعايتها وإشرافها ومتابعتها المتواصله والشكر أيضا موصول لكم أخواني وأخواتي الأعضاء الكرام نسأل الله لي ولكم دوام الصحة والعافيه ويحفظنا وإياكم وسائر أمة المسلمين ......



    اختكم في الله (حياتي سجدتي) رتل وارتقي "جامعة الامارت"

  6. #6
    تاجرة برونزية

    رقم العضوية: 17122

    تاريخ التسجيل
    13 - 01 - 2007
    الدولة
    & دبــــ VIP ــــــــي &
    مشاركات
    2,652

    افتراضي

    لا حول ولا قوة الا بالله


    الله يهديهن

  7. #7
    نجمة متلألئة

    رقم العضوية: 50221

    تاريخ التسجيل
    17 - 08 - 2007
    الدولة
    عالمي المجهول
    مشاركات
    455

    Lightbulb

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عالية المعالي مشاهدة المشاركة
    لا حول ولا قوة الا بالله


    الله يهديهن
    تسلمين اختي عالمرور ويزاج الله خير
    صدقج والله الله يهدي كل مسلم ومسلمة يارب

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. البويات ؟
    بواسطة Tasty في قسم : سـاعــدونـي
    مشاركات: 5
    : 2010-01-06, 02:20
  2. ((البويات)) المسترجلات
    بواسطة نـور الدنـيا في قسم : التنمية البشرية و تطوير الذات
    مشاركات: 30
    : 2009-09-16, 05:49
  3. البويات
    بواسطة متلخبطة في قسم : التنمية البشرية و تطوير الذات
    مشاركات: 46
    : 2009-04-10, 23:11
  4. البويات ..
    بواسطة عاشقةالصمت في قسم : مجلس الأخبار
    مشاركات: 21
    : 2007-12-22, 10:52

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  



Loading